بحث متقدم
الزيارة
29414
محدثة عن: 2012/04/17
خلاصة السؤال
تزوّجت من إبنة أخت زوجتي بدون إذنها و لم أكن أعلم بالحرمة و علمت بها بعد ذلك، فماذا عليّ أن أفعل؟
السؤال
سلام عليكم. تزوّجت من إبنة أخت زوجتي بدون إذنها بعد ذلك قالوا لي إن هذا العمل حرام. و الآن إنفصالنا غير ممكن و لا يمكننا ادامة حياتنا براحة و سعادة. فأرجوكم أن تبيّنوا لي سبيلاً إلى عدم المعصية إذ إنكم مطّلعون على الأمور الدينية. حتى إذا أدى ذلك إلى طلاق زوجتي لمدة قصيرة ثم أعقد عليها ثانياً، ثم أعود عليها بعد العقد و قبل إتمام المدة فأنا مستعد لهذا الأمر. لقد حدث هذا الأمر عن عدم فهم مني، و أنا منذ عدة سنين أعيش مع الإثنين، لكن الأولى لا تعلم بزواجي الثاني، فلابد من حلّ و لا علم لي به و لابد من الاستعانه بكم لتحصيله. أنا متديّن و أعتقد بديني لکن سقطت في الهاویة من دون علمي. إذا کان المانع هو الناس فلا ابالي لکن المانع هو شخص آخر بذل كل ما عنده لأجلي.
الجواب الإجمالي

مكتب آية الله العظمى السيد الخامنئي (مد ظله العالي):

على كل حال إذن زوجتك واجب لصحة الزواج من إبنة أختها، فإذا لم تأذن بذلك، فالعقد ليس بصحيح.

مكتب آية الله العظمى السيد السيستاني (مد ظله العالي):

إذا علمت المرأة بزواج زوجها من إبنة أختها و لم تعترض، كأنها أذنت بهذا الأمر إذنا متأخّراً، و العقد صحيح حينئذ، و إذا لم ترض بذلك فالعقد باطل.

مكتب آية الله العظمى الشيخ الصافي الگلپايگاني (مد ظله العالي):

أسهل طريق لتصحيح العقد أخذ رضا الزوجة. لأنك حتى لو طلّقتها ستعلم زوجتك بذلك و لا تحل المشكلة من هذه الناحية.

جواب آية الله الشيخ مهدي الهادوي الطهراني (دامت بركاته) كالآتي:

1ـ الزواج من بنت أخت أو أخ الزوجة غير جائز من غير إذن الزوجة، سواء أكان الزواج من الزوجة دائما أم منقطعا و سواء أكان الزواج من بنت أختها أو أخيها أيضاً دائما أم منقطعا.

2ـ إذا تزوّج من إبنة أخت زوجته أو إبنة أخيها بدون إذن الزوجة، يعتبر العقد فضولياً و يصحّ العقد بإجازة الزوجة.

3ـ إذا طلّق زوجته و كان الطلاق بائناً، يستطيع أن يتزوّج من إبنة أختها أو أخيها بعد الطلاق مباشرة. لكن إذا كان الطلاق رجعياً لا يجوز الزواج من إبنة أختها أو أخيها أثناء العدة بدون إذن الزوجة و يستطيع ذلك بعد إنقضاء العدة. نعم إذا كان الزواج بزوجته مؤقتاً يستطيع زوجها أن يتزوج بابنة أختها أو أخيها بعد تمام مدة العقد أو بعد هبتها له مباشرة و ذلك لأنه في العقد المؤقت لا يجوز للرجل الرجوع إلى زوجته أثناء العدة و إن كان فيه عدّة للزوجة، و يستطيع الرجوع إليها في عدة النكاح الدائم سواءً أكان الرجوع بعقد دائم أم منقطع.

4ـ إذا أراد الزواج من عمة زوجته أو خالتها لا حاجة لإذن زوجته الحالية. كما لا حاجة لإذن العمة و الخالة للزوجة الفعلية، لصحة الزواج السابق (من إبنة أختها أو أخيها). بل و حتى لا حاجة لإعلامها بهذا الزواج.

5ـ إذن سيكون الجواب نظراً لما أوردنا أن ليس أمامه إلا أمران:

1ـ تحصيل إذن الزوجة الفعلية.

2ـ طلاق الزوجة الحالية ثم الزواج من إبنة أختها بعد تمام العدّة ثم الزواج مجدداً بزوجة الاولى.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279246 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256543 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127947 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112372 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88820 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59362 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59235 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56762 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    49019 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47026 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...