بحث متقدم
الزيارة
8642
محدثة عن: 2012/06/06
خلاصة السؤال
هل نكث العهد و النذر يؤديان الى سلب استجابة الدعاء من الانسان؟ وهل يستطيع الانسان ان يدعوه و هو ناكث للعهد مثلا؟
السؤال
من عاهد الله تعالى أو نذر و لم يف بعهده و نذره ثم عرضت له حاجات لا يتمكن من تحقيقيها فهل يتمكن مع عدم وفائه هذا أن يبتهل الى الله تعالى في قضاء حواجه؟
الجواب الإجمالي

قال تعالى في كتابه الكريم: «أَوْفُوا بِعَهْدي أُوفِ بِعَهْدِكُم».[1]  و من الطبيعي ان يقوم الانسان الطالب من الله قضاء حواجه بأداء ما عليه من تكاليف و تعهدات و نذور ليوفر الارضية المناسبة لاستجابة الدعاء و تقوية العلاقة مع الله تعالى، بل قد يعد إهماله لنذوره و تعهداته من التساهل الذي قد يؤدي أحياناً الى أعراض الباري تعالى عنه.

و مع ذلك كله لابد من الالتفات الى الأمور التالية:

1. من الممكن هنا أن الرحمة الالهية الواسعة تشمل هذا النوع من الناس، و يستجيب الله تعالى لعبده.

2. استجابة الدعاء مشروطة بأمور بعضها يقع القيام به على عاتق العبد نفسه و بعضها تعود الى تشخيص الباري تعالى، فقد لا يستجيب سبحانه حتى دعاء من وفى بتعهداته و نذوره و قام بأداء ما عليه من تكاليف.

3. حتى على فرض عدم الوفاء بالنذر و العهد فان عدم استجابة الدعاء لا تعني بالضرورة انها منطلقة من العقاب الالهي و أنها نتيجة لعدم وفاء العبد بنذره مثلا، بل يعود ذلك الى اسباب يعلمها الله تعالى وحده.

4. إن الله تعالى يطلب من عباده عدم القنوط و اليأس من رحمة الله تعالى كما في قوله تعالى: " وَ لا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكافِرُون‏".[2] فعلى العبد الا يصاب بالقنوط و اليأس.

5. التوبة و الاستغفار هما المفتاح الذي تعاد به العلاقة بين العبد و بين الله تعالى، و " إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابين‏"[3] و " أَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتاعاً حَسَنا".[4]

ثم إن التشريع الاسلامي قد وضع الحلول المناسبة للعهد و النذر فان كان النذر مثلا غير محدد بزمان معين فيمكن للعبد الاتيان به في أي وقت شاء، و ان كان محدداً و قد فات وقته فليس عليه الا كفارة عدم الوفاء بالنذر مع كونه متمكنا من أداء النذر حين حل وقته. و تلك الكفارة مذكورة في الكتب الفقهية، و هكذا نكث العهد قد حددت له كفارته الخاصة. و هذه معالجات جيدة لمثل هذه المخالفات. و ليست القضية بهذه الصورة التي نتوهمها بأن الله تعالى يفرح لزلات عباده، بل العكس صحيح فان الله تعالى يحب التوابين و كما روي عن الامام الباقر (ع): " إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى أَشَدُّ فَرَحاً بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ مِنْ رَجُلٍ أَضَلَّ رَاحِلَتَهُ وَ زَادَهُ فِي لَيْلَةٍ ظَلْمَاءَ فَوَجَدَهَا فَاللَّهُ أَشَدُّ فَرَحاً بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ مِنْ ذَلِكَ الرَّجُلِ بِرَاحِلَتِهِ حِينَ وَجَدَهَ".[5]

فلنعد الى الله تعالى و سنجده أرحم الراحمين و نبتهل اليه بقولنا: "سُبْحَانَ الَّذِي سَبَقَتْ رَحْمَتُهُ غَضَبَه‏". و حينئذ نجده ابواب الرحمة مشرعة أمامنا.

 


[1] بقره، 40.

[2] يوسف،87.

[3] البقرة، 222.

[4] هود، 3.

[5] الشيخ الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي ج : 2 ص : 435،

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما رأيكم في الإعجاز العددي للقرآن؟
    4295 شیعه و قرآن
    إن أوجه إعجاز القرآن كثيرة و لا تقتصر على فصاحته و بلاغته. و أحد أوجه الإعجاز التي نسبت للقرآن في السنين الأخيرة هو الإعجاز العددي. لا زال هذا الموضوع بحاجة إلى مزيد من التحقيق و لا يبعد أن في المستقبل يمكن أن ندّعي هذا الأمر للقرآن على ...
  • هل أن لبس الثوب الاسود مکروه فی الاسلام أو لا؟
    8009 الحقوق والاحکام
    یفهم من المصادر الدینیة ان الشارع المقدس أوصی المرأة بان تکون ثیابها ساترة و لم تبرز مفاتن المرأة حینما تواجه غیر المحارم، و بدیهی ان اللون الاسود – بمقارنته بالألوان الاخری – یؤمن ذلک بصورة اکثر و اوفر.و من هنا فان بعض الفقهاء و مراجع التقلید العظام مثل ...
  • لماذا قتل یزید الإمام الحسین (ع)؟
    4159 الکلام القدیم
    توجد الکثیر من الأدلة التی تؤکد أن یزید بن معاویة لا یؤمن بالمعاد و یوم القیامة. و إن ما قام به من أعمال خلال حکومته التی کانت مدتها ثلاث سنوات تدل على أنه لا دین له و لا اعتقاد بمسألة المبدأ و المعاد، و منها: قتل الإمام الحسین(ع)، الهجوم على ...
  • هل ورد أسماء الخمسة (ع) فی التوراة و الانجیل؟
    5003 الکلام القدیم
    لقد ذکرت طبقا لبعض الروایات المرویة عن المعصومین (ع)أسماء الخمسة آل العباء(ع) و هم النبی(ص) و الإمام علی(ع)، السیدة الزهراء(س)، الإمام الحسن المجتبی(ع) و الإمام الحسین(ع) فی الانجیل و التوراة. و من جملتها مناظرات الإمام الرضا(ع) مع جاثلیق (أحد علماء الکنیسة) و رأس الجالوت (قائد الیهود) فقد اشیر فیها الی ...
  • إذا کان الرجل وکیلاً عن المرأة فی إجراء عقد الزواج المؤقت، و لکنه لم یذکر مقدار المهر و مدة الزواج، فهل إن هذا العقد صحیح؟
    3935 الحقوق والاحکام
    أجوبة بعض مراجع الدین العظام جاءت على النحو التالی:مکتب سماحة آیة الله العظمى الخامنئی (مد ظله العالی):إذا کان وکیلاً فی تعیین المدة و المهر أیضاً، فلا إشکال فی ذلک، مع وجود جمیع الشروط الأخرى، و منها إذن الأب أو الجد بالنسبة للبنت الباکر بناءً على الاحتیاط الوجوبی.مکتب ...
  • ألیس قد اخبر القرآن الکریم عن اولیاء الله بانهم (لاخوف علیهم و لا هم یحزنون) فلماذا نخاطب الامام المهدی (عج) فی دعاء یوم الجمعة بقولنا: السلام علیک ایها المهذب الخائف؟
    5320 العملی
    ان الخوف علی نوعین: ممدوح و مذموم، فالخوف المذموم مثل الخوف من الحوادث و الخوف من الناس و المخلوقین و ... .و هذا الخوف لیس له معنی عند اولیاء الله و لهذا قال الامام الصادق (ع) (المؤمن لا یخاف غیر الله)، و کما قال القرآن (انما ذلکم الشیطان یخوف اولیاءه ...
  • لماذا یطلق علی زید بن علی (ع) بانه حلیف القرآن؟
    4126 تاريخ بزرگان
    زید بن علی بن الحسین (ع) هو ابن الامام السجاد (ع) و من شخصیات الشیعة و العالم الاسلامی البارزة و المرموقة.حلیف القرآن؛ یعنی صدیق و حمیم و مصاحب للقرآن.وصف زید بن علی بن الحسین (ع) بحلیف القرآن بسبب أنسه بالقران قام زید الشهید سنة 121 للهجرة ضد ...
  • هل یجوز التسویق شرعا؟
    3525 الحقوق والاحکام
    جواب مکتب آیة الله العظمى صافی الکلبایکانی (مد ظله العالی):بنحو عام لا اشکال فی اعطاء المال و بنحو الجعالة للدلال الذی یجلب المشتری بصورة مباشرة؛ لکن بما أن هذه الشرکات من نوع الشرکات الهرمیة و من نوع گلد کوءیست فیشکل التعامل ...
  • أ لیس المناسب لاقتصاد البلد أن یعطل الحج و العمرة؟
    3591 العملیة
    إن سفر الحج و العمرة سفر معنوی مقدس له أثر کبیر فی نضج الإنسان و تکامل معارفه و اطلاعه على تاریخ الإسلام و ثقافته و ارتباطه بخالقه، إن نفقات الحج و العمرة و الثروات التی تخرج من البلد کل عام فی هذا السبیل أمر لا یمکن إنکاره، و لکن بالنظر ...
  • إن غیبة الإمام الثانی عشر عند الشیعة تضع نظریة الإمامة فی مورد التساؤل؟
    4363 الکلام القدیم
    بما أن السؤال یطرح تعارض الغیبة مع نظریة الإمامة بشکل کلی دون الإشارة إلى المصادیق، فلابد من الإشارة إلى ذکر عناوین وظائف الإمام، ثم نرى و بشیء من التحلیل، هل إن هذه الوظائف تنسجم مع دور الإمام فی الغیبة أم لا؟الإمامة هی استمرار للنبوة و امتداد لها و لکن ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    268677 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    200121 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    114418 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103881 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    78509 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    51375 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    51191 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    43050 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    40337 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39908 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...