بحث متقدم
الزيارة
5207
محدثة عن: 2009/05/17
خلاصة السؤال
هل أن الروایات التی تعتبر وکلاء الأئمة و خدامهم من الأشرار معتبرة؟
السؤال
هل أن هذه الروایة التی نقلت عن الأئمة و هی مشهورة و معروفة و التی تقول: «قوامنا و خدامنا شرار خلق الله» صحیحة؟ و ما هو معناها؟
الجواب الإجمالي

لیست الروایة معتبرة، و ذلک لعدة أسباب، أولها: لم یذکر فی کتبنا الروائیة سند لهذه الروایات، و ثانیاً: أنها لیست صحیحة من جهة المتن و المضمون، لأنها تتعارض مع الکثیر من الروایات المعتبرة الواردة عن الأئمة فی مدح الوکلاء و الثناء علیهم و التی تبین اعتماد الأئمة على أصحابهم و خدامهم و إظهار رضاهم عن بعض الأصحاب و الخدمة.

و مع صرف النظر عن ضعف السند و إشکالات المضمون فإن الروایة لا عمومیة لها، و لیست شاملة لکل خدام الأئمة و القائمین بأمورهم، بل أنها تخص أولئک المنحرفین الذین یرومون التوصل إلى أهدافهم من خلال التقرب إلى الأئمة و استغلال إسمهم و مکانتهم لنیل المکاسب الدنیویة و إرضاء المیول النفسیة.

إضافة إلى أنه من غیر المعقول أن الأئمة على ما یتمتعون به من علمٍ واسع و معرفة فی کثیر من الأمور الغیبیة بإذن الله و الاطلاع على حقیقة الأفراد و مع ذلک لا یختارون وکلاءهم و خدمهم إلا من الأشرار و غیر الصالحین، ثم یقولون بحقهم مثل هذه الأقوال و ذلک ما لا یفعله الناس العادیون.

الجواب التفصيلي

ورد هذا المعنى فی روایتین رویتا فی مصدرین من مصادرنا الحدیثیة:

1ـ روایة الصدوق فی کمال الدین عن محمد بن صالح الهمدانی« کتبت إلى صاحب الزمان أن أهل بیتی یؤذوننی و یقرعوننی بالحدیث الذی روی عن آبائک (ع) أنهم قالوا: قوامنا و خدامنا شرار خلق الله..»[1].

2ـ و الثانیة فی کتاب «الغیبة» للشیخ الطوسی و فی الفصل المخصص لبیان أسماء الوکلاء و التفریق بین الممدوح و المذموم منهم یقول: و قد روی فی الأخبار قوله: «و قد روى فی بعض الأخبار أنهم (ع) قالوا: قوامنا و خدامنا شرار خلق الله»[2].

و هذه الروایة و إن کانت موجودة فی کتب الروایة إلا أنه لا دلیل على شهرتها و کونها من الروایات المعروفة و المشهورة، إضافة إلى کونها غیر مسندة.

و أما معنى الروایة:

أنه بعد ان اشتکى محمد بن صالح الهمدانی مما کان یلقاه من المحیطین به کما فی الروایة السابقة جاء جواب الإمام صاحب الزمان (عج) وَیْحَکُمْ أَ مَا قَرَأْتُمْ قَوْلَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ: «و جعلنا بینهم و بین القرى التی بارکنا فیها قُرى ظاهرة»[3]. «و نحن و الله القرى التی بارک الله فیها و أنتم القرى الظاهرة»[4].

أی أن حقیقة الأمر أن الوکلاء هم الواسطة بینه و بین الناس، و لذلک لا بد و أن یکونوا بالدرجة العلیا من الإیمان و التقوى، کما ورد فی روایة عن الإمام الصادق(ع) بخصوص زرارة، و أبی بصیر، و محمد بن مسلم و یزید بن معاویة أنهم حافظوا على الدین و أنهم أمناء أبیه على الحلال و الحرام ثم ذکر أنهم السابقون فی الدنیا و الآخرة.[5] و من هذه الآیة نفهم مدى رضا الأئمة و اعتمادهم على أصحابهم.

و حتى لو تغاضینا عن ضعف سند الروایة المذکورة، فلا یمکن أن یکون مضمون الروایة شاملا لکل أصحاب الأئمة و القائمین بأمورهم و وکلائهم. لأن ذلک غیر مقبول عقلاً، فکیف یقول الأئمة هذا بحق أصحابهم الذین وقفوا معهم فی أحلک الظروف و أشدها قسوة حتى بلغ ببعضهم أن یضحی بنفسه من أجل موقفه مع الأئمة.

و علیه و استناداً إلى الروایات القطعیة، و الأدلة العقلیة، فإن مثل هذه الروایات لا بد و أن تکون مختصة بتلک الفئة التی غیرت مسیرها حیث کانت کاذبة فی انتسابها إلى الأئمة(ع) من أجل التوصل إلى أهدافها الدنیویة و اتباع الرغبات النفسیة من خلال التستر بمضلة أهل البیت.

یقول الشیخ الطوسی: إن هذه الروایة لا عموم لها و إنما خاصة بأولئک الذین غیروا مسیرهم و بدلوا و ابتعدوا عن الأئمة.



[1] الشیخ الصدوق، کمال الدین، ج 2، ص 483، دار الکتب الإسلامیة، قم، 1395 هـ . ق.

[2] «و قد روى فی بعض الأخبار أنهم (ع) قالوا....»، الشیخ الطوسی، الغیبة، ص 345، مؤسسة المعارف الإسلامیة، قم، 1411 هـ . ق.

[3] سبأ، 18.

[4] الشیخ الصدوق، کمال الدین، ج 2، ص 483.

[5] العاملی، الشیخ الحر، وسائل الشیعة، ج 27، ص 144، مؤسسة آل البیت، قم، 1409 هـ .ق. وللاطلاع على بقیة الروایات راجع الباب 11 من أبواب صفات القاضی فی کتاب وسائل الشیعة.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279717 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257961 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128468 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114118 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89183 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60231 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59824 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57032 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50320 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47375 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...