بحث متقدم
الزيارة
2829
محدثة عن: 2011/01/31
خلاصة السؤال
روی أنه لما قیّدوا الامام علیاً (ع) لیأخذوا البیعة منه لابی بکر و سحبوه الى مسجد رسول الله (ص) شاهد رجل من الیهود هذه العملیة وعلى أثرها أعلن اسلامه؛ ما مدى صحة هذه القضیة؟
السؤال
روی أنه لما قیّدوا الامام علیاً (ع) لیأخذوا البیعة منه لابی بکر و سحبوه الى مسجد رسول الله (ص) شاهد رجل من الیهود هذه العملیة و على أثرها أعلن اسلامه، مبرراً ذلک بانه شاهد شجاعة الامام و اقدامه فی معرکة خیبر و ما سکوته هنا الا علامة على حقانیته و صبره و تسلیمه لله تعالى؛ ما مدى صحة هذه القضیة و ما هی المصادر التی نقلتها؟
الجواب الإجمالي

لم نعثر على مثل هذه الروایة فی المصادر التأریخیة و الروائیة، لکن من الضروری هنا الاشارة الى بعض الامور:

1. نقلت لنا الروایات التأریخیة عادة بصورة مکتوبة فی ضمن بعض المصنفات من قبیل کتب التاریخ، السیرة، التراجم، المذکرات و....

2. هناک بعض الوقائع أخفاها التأریخ و لم ینقلها لنا لاسباب کثیرة کالمنع من الکتابة فی برهة زمنیة معینة لاسباب سیاسیة أو اجتماعیة او مذهبیة، و فی بعض الاحیان تکون الوقائع قد دونت فی بادئ الامر و لکن طالتها ید الحذف و القص لنفس الاسباب المذکورة و غیرها.

3. تعرض التراث العلمی للمسلمین و مکتباتهم الى حوادث طبیعیة و حرائق عدة بسبب الحروب و الصراعات القومیة و المذهبیة فکانت السبب فی ضیاع الکثیر من التأریخ المدون و بهذا فقدنا العلم بکثیر من الوقائع التأریخیة أو جزیئاتها.

4. هناک الکثیر من الوقائع التأریخیة و غیرها لم تدون و انما کانت تنقل بصورة شفاهیة فهی محفوظة فی صدور رواتها فقط و من الواضح أن هذا الاسلوب من النقل تضعف فیه حالة الضبط فقد تحوّر الواقعة ویضاف الیها او ینقص منها على مر التاریخ بسبب کثرة النقولات وضعف الحافظة.

5. هناک طائفة من الاخبار لم تنقلها المصادر الاولیة و انما دونت فی المصادر المتأخرة (الثانویة) فقط، مما یقتضی مطالبة المؤلف بالمصدر الذی اعتمد علیه فی تدوین تلک الواقعة و من أین نقلها.

و من الضروری بالأضافة الى ما مر الاشارة الى حقیقة مهمة و هی أن سیرة الامام علی (ع) و الائمة الاطهار من ولده (ع) ملیئة بمثل تلک الوقائع و ذلک بسبب تقواهم و ورعهم، و یکفی أن یرجع الباحث الى الکتب الاربعة أو الى بحار الانوار و الکتب التی دونت سیرتهم علیهم السلام لیکتشف ذلک، و من تلک القصص على سبیل المثال ما رواه صاحب البحار قصة المرافعة التی وقعت بین الامام و بین الیهودی أمام شریح القاضی حیث ادعى الیهودی فی قصة معروفة بان الدرع التی عند الامام (ع) هی ملک للیهودی....[1]



[1] العلامة المجلسی، بحار الانوار، ج، 41، ص 56 و57، مؤسسه الوفاء، بیروت.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260663 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    115572 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102778 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100418 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46120 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43408 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41622 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36810 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35028 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33208 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...