بحث متقدم
الزيارة
5635
محدثة عن: 2012/05/19
خلاصة السؤال
ما هي آداب الإهداء إلى الآخرين في سنة النبي (ص)؟
السؤال
ما هي آداب الإهداء إلى الآخرين في سنة النبي (ص)؟
الجواب الإجمالي

أحد مصاديق السيرة العملية لنبي الإسلام (ص) كان الإهداء و قبول الهدية. و لكن على أساس ما روي عنه (ص) لا ينبغي أن يستلزم المشقة و الكلفة للنفس و للآخرين؛ إذ أن الهدف من هذا العمل هو تحقيق الأنس و الألفة، فإن لم يعتن بآدابه و شرائطه لن يحقق النتيجة المطلوبة.

 

الجواب التفصيلي

من جملة التعاليم الدينية التي أكد الإسلام عليها هو الإهداء إلى الآخرين؛ طبعا لابد من الإشارة إلى هذه المسألة و هي أن مفهوم الهدية في النصوص الدينية أوسع من الهدايا المادية و تشمل الهدايا المعنوية أيضا.

لقد نقلت روايات كثيرة في هذا المجال عن النبي الأعظم (ص) فنشير إلى بعضها:

1. من تكرمة الرجل لأخيه المسلم أن يقبل تحفته و يتحفه بما عنده و لا يتكلف له شيئا و قال لا أحب المتكلفين.[1]

إن النبي (ص) في هذه الرواية قد اعتبر الإهداء كرامة الإنسان المسلم. و النقطة اللطيفة التي أشير إليها هي أنه لا ينبغي أن تكون الهدية بالمشقة و الكلفة، فلابد من مراعاة الظروف الاقتصادية في اختيار الهدية و إلا فيصدق عليها مصداق "التكلف" الذي يختلف مضمونا عن ما يراد من الهدية.

2. قال الإمام الباقر (ع): كان رسول الله (ص) يأكل الهدية و لا يأكل الصدقة و يقول تهادوا فإن الهدية تسل السخائم و تخلي ضغائن العداوة و الأحقاد.[2]

3. و قد روى الإمام الرضا (ع) عن أبيه عن جده أنه قال: إن النبي (ص) يحب الهدية يستحليها و يستدعيها و يكافئ عليها أهلها.[3]

4. و قال رسول الله (ص): الْهَدِيَّةُ عَلَى ثَلَاثَةِ أَوْجُهٍ هَدِيَّةُ مُكَافَأَةٍ و هَدِيَّةُ مُصَانَعَةٍ و هَدِيَّةٌ لِلَّهِ عَزَّ و جَل‏.[4]

5. و كذلك قال رسول الله (ص): لَوْ دُعِيتُ إِلَى كُرَاعٍ لَأَجَبْتُ و لَوْ أُهْدِيَ إِلَيَّ كُرَاعٌ لَقَبِلْتُ.[5]

و إنما ذكر النبي الكراع مثالا و لعل المقصود هو أن لو أهدي لي شيء غير ثمين لقبلته.

6. و كذلك قال رسول الله (ص): عَجِّلُوا رَدَّ ظُرُوفِ الْهَدَايَا فَإِنَّهُ أَسْرَعُ لِتَوَاتُرِهَ.[6]

7. و قد روى الإمام الرضا (ع) عن أجداده عن رسول الله (ص) أنه قال: نعم الشي‏ء الهدية و هي مفتاح الحوائج.[7]

يتضح من خلال الروايات التي نقلناها في باب الهدية هو أن الهدية و إن كانت تحظى بأهمية بالغة و قد أوصى رسول الله (ص) بها، و لكن لابد من الإهتمام بخصائصها و آدابها و شرائطها التي ذكرت في هذه النصوص؛ إذ أن الهدف الرئيس من الإهداء هو إيجاد الألفة و المحبة و إزالة الضغائن بين القلوب.

 


[1] الطبرسي، علی بن حسن، مشکاة الآنوار، ص 219، المكتبة الحيدرية، النجف، 1385ق.

[2] المصدر نفسه.

[3] المصدر نفسه.

[4] الكليني، محمد بن یعقوب، الکافی، ج 5، ص 141، ح 1، دار الکتب الإسلامیة، طهران، 1365ش.

[5] الصدوق، محمد بن علی، من لا یحضره الفقیه، ج 3، ص 299، نشر جماعة المدرسين، قم، 1413 ق.

[6] المصدر نفسه، ص 300.

[7] الصدوق، محمد بن علی، عیون أخبار الرضا (ع)، ج 2، ص 74، ح 342، دار نشر جهان، 1378ق.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • کیف تکون استفادة المؤمنین من القرآن فی زمن المعصوم؟
    4606 الکلام القدیم
    القرآن کتاب الله نزل من أجل القراءة و الفهم و العمل به حتى یصل الإنسان إلى سعادته عندما یعمل بقوانینه و یتبع أوامره، و لکن آیات القرآن لیست على مستوى واحد بلحاظ التفسیر و الفهم، فبعض الآیات سهلة الفهم و بعضها مشکلة الفهم و بعضها الآخر یتعسر ...
  • هل التضخم یوجب ضمان ارتفاع قیمة القرض، أو وثیقة القرض التی بیعت لأجل تسدید القرض؟
    3835 الحقوق والاحکام
    توجهنا بهذا السؤال إلى مکاتب المراجع العظام و جاء جوابهم کالتالی:مکتب سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):فی الفرض المذکور أنت لا تضمن أکثر من المبلغ الذی استلمته کقرض، و إن کان الأحوط المصالحة بالنسبة لقیمة التفاوت.مکتب سماحة آیة الله العظمى مکارم الشیرازی (مد ظله ...
  • هل مات النبی موسی(ع)؟
    4601 تاريخ بزرگان
    ورد فی مصادرنا الروائیة فیما یتعلّق بموت النبی موسی(ع) أن النبی موسی(ع) قد ارتحل عن الدنیا بأجل طبیعی. فقد جاء عزرائیل الی النبی موسی و سلّم علیه و أخبره أنه جاء بأمر من الله لقبض روحه، و بعد أن قبض روحه ظهر بصورة إنسان و حفر قبر موسی ...
  • هل أهتم الاسلام بالقضایا الترفیهیة؟ و ما هو الحد المسموح به؟
    4029 العملیة
    تصنف الدساتیر الصادرة من الشارع المقدس الى طائفتین: الاول التی تمثل الاصول المسلمة و الثابتة على مر العصور و الاجیال و لا تطالها ید التغییر أبداً و التی یجب على الجمیع امتثالها على مر العصور و فی جمیع البقاع؛ کالتوحید، النبوّة، العدل الالهی، قبح الظلم و وجوب اجتنابه و حسن ...
  • هل یمکن القول أن الله موجود فی قلوبنا؟
    6838 الکلام القدیم
    إن الله تعالى لا یحده زمان أو مکان فهو فی السماوات کما هو فی الأرض و کذلک هو موجود فی القلوب أیضاً. و بعبارة أخرى: أن جمیع تلک المقولات صحیحة و لا تنافی بینها فهو تعالى لم یخضع لقانون المادة و لقوانین المکان و الزمان، فهو موجود ...
  • كيف تعالجون التناقض الموجود بين الآية 101 من سورة المؤمنون و الآيتين 27 و 50 من سورة الصافات؟
    7812 التفسیر
    لا تناقض و تضادّ بين آيات القرآن بشكل عام و بين هذه الآيات بشكل خاص، إذ أن الآيات التي تنفي السؤال الاستعانة يوم القيامة، تشير إلى المراحل الأولى من يوم القيامة و هذا بسبب شدة التحير و الوحشة يوم القيامة. و بسبب هذا التحير و الوحشة سوف ...
  • ما هو تأثیر تغییر الجنس علی "حق الحضانة"؟
    4981 الحقوق والاحکام
    الحضانة لغة بمعنی التربیة، و فی اصطلاح الفقه و الحقوق المدنیة، تربیة الاطفال من قبل الابوین و الاقارب، و هی حق و تکلیف أیضاً، و التربیة هی من الناحیة المادیة و المعنویة و الاخلاقیة ایضاً.و قد جعل القانون المدنی الایرانی فی المواد: 1169، 1170، 1176 حق الحضانة فی ...
  • هل یجب على المرأة المطلقة الاعتداد مع فرض استعمال الوسائل المانعة؟ أو یجوز لها الزواج من دون اعتداد؟
    4689 الحقوق والاحکام
    عدّة المرأة اصطلاحاً: تربّصها المدّة الواجبة علیها بعد الطلاق او بعد وفاة الزوج و لا یحق لها الزواج مجدداً الا بعد انقضاء العدة.اتفقت کلمة الفقهاء العظام على وجوب العدة على المرأة فی مفروض السؤال[1].والدلیل على ذلک انه بالاضافة الى کون الفلسفة ...
  • ما هی السیرة الأخلاقیة للإمام السجاد؟
    6251 سیرة المعصومین
    کان الإمام  الرابع -و هو الانسان الکامل الذی اختاره الله تعالی لمنصب الامامة- قد وصل الی الکمال من  جمیع الجهات الأخلاقیة و العبادیة و العلمیة و کان النموذج المثالی للقرآن و للرسول الأکرم (ص).و کان هذا الإمام  الهمام کالنور الساطع خلال فترة الحکم الأموی التی تلاشت فیها القیم ...
  • ما هو معنی الازالة و دفع الأئمة(ع) عن مقامهم الواردة فی زیارة عاشوراء؟
    4709 درایة الحدیث
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    273900 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    223488 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    119902 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    106682 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    83680 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    55162 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    54040 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    49075 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    43704 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    42125 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...