بحث متقدم
الزيارة
5109
محدثة عن: 2007/11/10
خلاصة السؤال
هل یمکن رؤیة الله و کیف؟
السؤال
هل یمکن رؤیة الله و کیف؟
الجواب الإجمالي

ان العقل و الشرع یحکمان بان الله تعالی لا یمکن رؤیته بالعین الباصرة لا فی الدنیا و لا فی الآخرة و لکنه قابل للرؤیة بعین القلب، فان القلوب تراه و بمقدار سعتها الوجودیة، فانها تشهده و تدرکه عن طریق الشهود الباطنی بعد تلطیف السر و تصفیة الباطن عن طریق تهذیب النفس و طهارة الروح ببرکة العبادات و الریاضات الشرعیة.

الجواب التفصيلي

اذا کان المراد من الرؤیة هو الرؤیة الظاهریة و التی تکون بالعین الباصرة فالجواب لا، لا یمکن رؤیة الله کذلک لان العقل و الشرع حکما باستحالة تلک الرؤیة.

اما بحکم العقل، فان عملیة الرؤیة و الإبصار تتم عن طریق مواجهة الشیء الخارجی بالعین و إرسال الذبذبات النوریة و انعکاس الامواج الضوئیة، أی انه یجب ان یکون هناک جسم خارجی أوّلاً، و مواجهة العین للجسم الخارجی ثانیاً، ‌و لذا فان أعینناً لا تری الأشیاء التی خلفنا، و الحال ان الله لیس جسماً و لا له صفات و خصوصیات الجسم (کالمواجهة) و لذا لا یمکن رؤیته بالعین أبداً.

و اما بحکم الشرع،‌ فقد صرح القرآن و الروایات بعدم امکان رؤیة الله اما القرآن:

1- قال تعالی (لن ترانی)[1]

2- (لا تدرکه الابصار)[2]

اما الروایات: «و امتنع علی عین البصیر»،[3] «لم ترک العیون».[4] «لا تدرکه العیون بمشاهدة العیان».[5]

و لکن اذا کان المقصود من الرؤیة، الرؤیة الباطنیة و العلم و المعرفة و شهود أسماء الحق تعالی، فهو قابل للرؤیة، و بالطبع بمقدار سعة و استعداد و قابلیة الناس،‌ حیث یقول أمیر المؤمنین (ع): «لکن تدرکه القلوب»،[6] و فی حدیث آخر یقول امیر المؤمنین (ع) لذعلب: «و یلک! لم تره العیون بمشاهدة الأبصار و لکن رأته القلوب بحقائق الایمان».[7]



[1] الاعراف، 143.

[2] الانعام، 103.

[3] نهج البلاغة، الخطبة،‌ 49.

[4] نهج البلاغة، الخطبة،‌ 109.

[5] نهج البلاغة، الخطبة، ‌179.

[6] نهج البلاغة، الخطبة،‌ 179.

[7] میزان الحکمة، ج6، ص190.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی مواصفات الولی الفقیه؟
    3762 الحقوق والاحکام
    تتمثل مواصفات الزعیم الإسلامی بما یلی: ‌الفقاهة، العدالة، القدرة على إدارة المجتمع الإسلامی. و فی المادة ‌109 من دستور الجمهوریة الإسلامیة أشیر الى هذه النقاط الثلاث حیث جاء فیه:شروط القائد و مواصفاته:1- الموهلات العلمیة التی یتطلبها الإفتاء فی شتى أبواب الفقه.2- العدالة و التقوی بما تتطلبه قیادة ...
  • لماذا تصاحب القیامة وقائع مخیفة؟
    4590 الکلام القدیم
    تعتبر ساحة القیامة ساحة تجلٍّ و ظهور لکبریاء الله و عظمته. و قد أشار القرآن إلى أهوال یوم القیامة کدکِّ الجبال، و خروج الناس جمیعاً من قبورهم، و أن الأرض تخرج أثقالها، و تجسم جمیع أعمال الإنسان أمام عینیه، و إن کل أعضائه و بقاع الأرض التی کان یعمل علیها ...
  • ما رأي المفسرين حول بسم الله الرحمن الرحيم هل هي من آيات القرآن أم لا؟
    2854 التفسیر
    هناك اختلاف بين المسلمين في أن هل بسم الله الرحمن الرحيم تعدّ جزء من سور القرآن أم لا. يعتقد الإمامية[1] والشافعية[2] وقراء مكة والكوفة وفقهاؤهم[3] أن بسم الله سواء في سورة الحمد أو في باقي ...
  • ما هو المراد بالمقتسمین فی الآیات 89 الی 91 من سورة الحجر؟
    2906 التفسیر
    یستفاد من مجموع آراء المفسرین فی تفسیر الآیة "کما انزلنا علی المقتسمین" أن فی معنی هذه الآیة ثلاثة احتمالات:1_ إن معناه إنی أنذرکم عذابا کما أنزلنا على المقتسمین الذین اقتسموا طرق مکة یصدون عن رسول الله (ص) و الإیمان به قال: مقاتل و کانوا ستة ...
  • هل یجوز للرجل ان یضع فی یده ساعة مؤطرة بماء الذهب؟
    2466 الحقوق والاحکام
    المذکور فی الکتب الفقهیة حرمة لبس الذهب على الرجال و التزین به و بطلان الصلاة فیه.و لکن الجدیر بالذکر هو تحدید الموقف من الفلز المطلى بماء الذهب فهل یعد من مصادیق الذهب او لا؟ ذهب بعض مراجع التقلید الى القول بانه لیس من مصادیق الذهب و ذهب البعض الآخر ...
  • من هو صهیب الرومی؟ و هل کان محبا لاهل البیت (ع)؟ و هل کان یقول بامامة أمیر المؤمنین (ع)؟
    3381 تاريخ بزرگان
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • لو کان الامام الحسین (ع) قد إنتصر فی ثورة عاشوراء و وصل الی الحکم، کیف کان وضع العالم الاسلامی الیوم؟
    3476 تاريخ بزرگان
    ان العلة الرئیسیة فی حرکة الامام الحسین (ع) و ثورته هی احیاء الدین و احیاء فریضة الامر بالمعروف و النهی عن المنکر و مجاهدة الحاکم الظالم و بقصد القضاء علی الفکرة الباطلة السائدة بین المسلمین حینذاک، إذ کانوا یعتقدون بان الخلیفة و الحاکم الاسلامی أیّاً ما کان و مهما ارتکب ...
  • ما هی حدود اللذة الجنسیة فی الزواج الموقت؟
    3137 الحقوق والاحکام
    بعقد الزواج یحلّ کل من الرجل و المرأة علی الآخر و هو علی قسمین: عقد دائم و عقد موقت و العقد الدائم هو الذی لا تکون مدة الزواج فیه محدودة، و تسمی المرأة التی یعقد علیها بهذا القسم من العقد ب(الدائمة).
  • من هو الشعب المختار فی القرآن الکریم؟
    3393 التفسیر
    یظهر من خلال دراسة الآیات القرآنیة التی تتحدث عن خصائص الشعب المثالی، أن القرآن الکریم أشار الى الحقائق التالیة:1- ان القرآن الکریم لم یمنح صفة المثالیة و القدوة التامة لای شعب من شعوب الانبیاء (ع) بل نراه ذم اکثرهم و اشار الى استحقاقهم العقاب الالهی.2- ان القرآن الکریم ...
  • هل أن التطیّب (استعمال العطر) یبطل الصوم؟
    2957 الحقوق والاحکام
    یری مراجع التقلید ان مبطلات الصوم هی تسعة أشیاء فقط:الأول: الأکل و الشرب، الثانی: الجماع (المقاربة الجنسیة)، الثالث: الاستمناء، الرابع: الکذب علی الله و النبی(ص) و الأئمة(ع)، الخامس: إیصال الغبار الغلیظ الی الحلق، السادس: رمس جمیع الرأس فی الماء، السابع: البقاء علی الجنابة و الحیض و النفاس الی أذان ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260142 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    104150 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102078 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100094 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    45798 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    41268 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    40471 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36426 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34741 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    32507 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...