بحث متقدم
الزيارة
4087
محدثة عن: 2012/08/13
خلاصة السؤال
ما المراد من الخسران في الأعمال؟
السؤال
ما المراد من الخسران في الأعمال؟ أرجو بيان ذلك مع ذكر مصاديق ذلك.
الجواب الإجمالي

الخسران من المواضيع التي سلّط القرآن الكريم عليها الأضواء عدة مراّت، حيث وردت مادة "خسر" 56 مرة بمشتقاتها المختلفة في هذا الكتاب المقدس. و كما أن الخسران هو أمر نسبي في الأمور المادية، لذلك يتراءى لمن أفلس بالكامل أنه خاسر كما يتراءى لمن حصل على ربح أقل من المتوقع، و هذا الامر يجري في الأمور المعنوية كذلك. لذلك نجد أولياء الله يعتبرون أنفسهم من الخاسرين و يضعون أنفسهم موضع التقريع الشديد على تقصيرهم في تحصيل الفائدة الكاملة مع توفر الظروف المناسبة لذلك، و في نفس الوقت يوجد أفراد يزيد خسرانهم بمراتب عن هؤلاء فإنهم ليسوا قد حرموا من الفائدة فحسب، بل قد إبتلوا باضرار و خسارات جسيمة أثقلت كاهلهم.

على كل حال، قد ذكر القرآن و كذلك روايات أهل البيت (ع) مصاديق مختلفة للخاسرين، منها: "قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً*الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيهُمْ في الحْياةِ الدُّنْيَا وَ هُمْ يحَسَبُونَ أَنهَّمْ يحُسِنُونَ صُنْعًا* أُوْلَئكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِايَاتِ رَبِّهِمْ وَ لِقَائهِ فحَبطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لهَمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا* ذَالِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُواْ وَ اتخَّذُواْ ءَايَاتيِ وَ رُسُليِ هُزُوًا".[1]

فهذه الآيات من القرآن الكريم تبين أن أخسر الناس هم الذين يقترفون المعاصي ظناٌ منهم أنهم يحسنون صنعاً. فالشيطان يلقي هذا الظنّ و الواهم في أذهانهم و يزيّن لهم أعمالهم القبيحة بوسوسته و بسوء إستفادته من فطرة الإنسان المحبة للخير الطالبه له.[2]

أما لماذا عبّر عنهم القرآن بالأخسرين إعمالا؟ فقد ذكر المفسّرون نكاتاً و ملاحظات جميلة، نشير الى بعض منها كما جاء في أحد التفاسير:[3] "نلاحظ في حياتنا و حياة الآخرين، أن الإنسان عندما يقوم بعمل خاطئ و يعتقد أنه صحيح، فإن جهله المركب هذا لا يدوم أكثر من لحظة أو موقف أو حتى سنّة، أما أن يدوم على امتداد عمره فذلك هو سوء الحظ و هو الخسران المبين. لهذا وجدنا القرآن الكريم يسمّي مثل هؤلاء الأشخاص بالأخسرين، لأن الذي يرتكب الذنب و هو يعلم بذلك، فإنه سيضع حدّاً لما هو فيه و يعوّض عن الذنب بالتوبة و العمل الصالح، أما أولئك الذين يظنّون – طوال حياتهم- أن ذنوبهم عبادة و أعمالهم السيئة أعمالاً صالحة، و إنحرافهم استقامة، فإن مثل هؤلاء لا يستطيعون التعويض عن ذنوبهم و جبران الخلل الذي وقعوا فيه، بل يستمرّون فيما هم عليه إلى نقطة النهاية، فيصدق بحقهم التعبير القرآني: "بالأخسرين أعمالا".

و قد وردت في الروايات تفاسير مختلفة لـ "الأخسرين أعمالا" و كل منها تشير إلى مصداق بيّن لهذا المفهوم الواسع، من غير أن تحده و تعينه.

ورد في حديث عن الأصبغ بن نباته أن شخصاً جاء لأمير المؤمنين (ع) يسأله عن تفسير هذه الآية فقال: "كفرة أهل اليهود و النصارى فقد كانوا على الحق فابتدعوا في أديانهم "و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا" ثم نزل عن المنبر و ضرب بيده على منكب إبن الكوّاء ثم قال: يا إبن الكوّاء و ما أهل النهروان منهم ببعيد![4] و توجد في حديث آخر إشارة إلى الرهبان (تاركي الدنيا من الرجال و النساء) و أهل البدع من المسلمين.[5]

بعد هذا الكلام نطرح هذا السؤال و هو: ما هو منشأ هذه الحالة الإنحرافية؟ من المسلم به أن التعصّبات الشديدة و الغرور و التكبّر و الأنانية و حبّ الذات تعتبر من أهم عوامل ظهور هذه الظنون الخاطئة.

و قد يكون سبب ظهورها هو التزلّف و المداهنة و الإنزواء، و قد يكون السبب هو الشعور بالغرور و الإفتخار و المباهاة بهذه الأعمال القبيحة بدلاً عن الخجل من اقترافها و التنفر منها.

 


[1]  الكهف، 106 ـ 103.

[2]  الأنعام، 43، الأنفال، 48، النمل 24، العنكبوت 38، ...

[3]  مكارم الشيرازي، ناصر، تفسير الأمثل، ج 9، ص 380، مدرسة الإمام علي بن أبي طالب (ع)، قم، 1421 ق.

[4]  المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، ج 10، ص 122، مؤسسة الوفاء، بيروت، 1404 ق.

[5]  نفس المصدر، ج 2، ص 298.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل یجوز للانسان أن یغتسل أو یتوضأ ببدن مرطوب؟
    2733 الحقوق والاحکام
    لا اشکال فی الغسل حال کون البدن مرطوباًً. و أذا اجنب الشخص مرّة أخری فی حال الاستحمام و الغسل فیمکنه أن یغتسل حینئذٍ و لا یحتاج الی تجفیف البدن.و کذلک لا بأس بالوضوء مع البدن المرطوب و لکن یجب عند المسح أن یکون موضع المسح فی الرأس و القدمین ...
  • هل مات النبی موسی(ع)؟
    2952 تاريخ بزرگان
    ورد فی مصادرنا الروائیة فیما یتعلّق بموت النبی موسی(ع) أن النبی موسی(ع) قد ارتحل عن الدنیا بأجل طبیعی. فقد جاء عزرائیل الی النبی موسی و سلّم علیه و أخبره أنه جاء بأمر من الله لقبض روحه، و بعد أن قبض روحه ظهر بصورة إنسان و حفر قبر موسی ...
  • هل الشيخ الصدوق يعتقد بأن أداء مراسم الحج الى جنب قبور الائمة (ع) أفضل من الاتيان بها الى جنب الكعبة؟
    3539 الکلام القدیم
    إن الشيخ الصدوق (ره) عقد في كتابه "ثواب الاعمال و عقاب الاعمال" فصلا مستقلا تحت عنوان "ثواب الحج و العمرة" ذكر فيه الكثير من الروايات التي تشير الى فضلهما، وعقد فصلا آخر تحت عنوان " عقاب من ترك الحج" في الكتاب نفسه، جاء فيه: " من مات ...
  • کیف نشأ الکلام الاسلامي، و ما هو وجه التسمیة مع بيان مختصر عن الفرق الکلامیة؟.
    3833 الکلام القدیم
    في نهايات القرن الاول الهجري حصل تغییر هائل في بیئة البلاد الاسلامیة، فحظي العلم بمنزلة خاصة، و کان من أهم هذه العلوم هو علم الکلام الذي یبحث في الامور الدینیة الاسلامیة، و يذب عن المعتقدات الاسلامية و يبينها بنظرة جدیدة. و کان لظهور هذا العلم ...
  • لماذا لم یؤلف الإمام کتاباً فی زمن الغیبة من أجل هدایة الناس؟
    4331 الکلام القدیم
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی. ...
  • ماذا یعنی التعبد و الخلوة اربعین یوما؟ و ما هو موقف الشیعة منها؟
    3613 العملی
    المراد من "التفرغ للعبادة مدة اربعین یوما" فی السیر و السلوک العرفانی، مراقبة النفس مدة اربعین یوما، من اجل ان یصفو الباطن و یستعد لتلقی الحکمة و المعارف الالهیة. و لقد اهتم الکثیر من علماء الشیعة و عرفائها بالاربعینیة کثیرا و عملوا بها استنادا الى الآیات المبارکة ...
  • نسبة أحد أحفاد الزهراء(ع) إلى بنی أمیة
    4307 تاريخ بزرگان
    فی روایاتنا أن فاطمة بنت الحسین(ع) تزوجت بابن عمها الحسن بن الحسن(ع) المعروف بالحسن المثنى، کما أنه من الممکن وجود أفراد ملعونین فی ذریة فاطمة بسبب عدم رعایة الحدود الإلهیة و القوانین الإسلامیة، إضافة إلى ذلک فإننا نعتقد أن الفئة أو القوم الذین یکونون مورداً ـ للعن ـ کبنی إسرائیل ...
  • هل یتنجس الفراش اذا مشیت علیه بالنعل الذی دخلت به إلی المرافق الصحیة؟
    2829 الحقوق والاحکام
    مجرد الذهاب إلی المرافق بالنعل ثم المشی بذاک النعل علی الفراش لا یسبب نجاسة الفراش؛ لأن الإسلام یری أن الأصل فی الأشیاء هو الطهارة و النظافة و منها أرض المرافق، إلا أن تثبت نجاستها، فإذا شک الإنسان بشیء طاهر انه هل تنجس أم لا، فهو طاهر و لا حاجة ...
  • هل الفارق بين الأمر و النهي كون النهي مفيدا للتكرار دون الأمر حيث يدل على المرة؟
    2959 الفلسفة الاسلامیة
    من الابحاث التي خاض فيها علماء اصول الفقه بحث الاوامر و النواهي؛ بان الاوامر و النواهي إذا كانت قد وصلت الينا من قبل الشارع المقدس فهل الامر و النهي يدلان بطبيعتما على المرة؟ او هما يدلان على التكرار و الاستمرارية؛ بمعنى تحقق امتثال أمر الشارع و نهية ...
  • هل أن للجن أنبیاء من جنسهم قبل خلق آدم (ع)؟
    3964 الکلام القدیم
    یؤید القرآن الکریم أصل وجود الجن فی الکثیر من آیاته و کذلک یبین خصوصیاتهم و ما یمیزهم.و مع محدودیة معلوماتنا فیما یتعلق بالجن و قلتها إلا أنه یمکن القول - اعتماداً على الأدلة المتعددة - بوجود أنبیاء من جنس الجن قبل خلق آدم ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260607 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    114603 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102720 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100380 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46091 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43225 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41541 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36776 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35004 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33123 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...