بحث متقدم
الزيارة
3843
محدثة عن: 2009/08/22
خلاصة السؤال
هل یجوز الرجوع عن الهبة المعطاة إلى الزوجة مع کونها لیست من الأرحام؟
السؤال
إذا سجل الرجل طابو بنایة ما بإسم زوجته و تعکر صفو العلاقة بینهما إلى حد عدم إمکانیة الاستمرار بالعیش المشترک، و قد طالبت المرأة بمهرها، فهل بإمکان الرجل أن یحتسب قیمة العقار الذی سجلها بإسمها من المهر فیقتطعه و یعطیها ما تبقى من مهرها؟ الرجاء إرشادنا بالنظر لأحکام الهبة. توضیح: لم تکن المرأة من محارم الزوج النسبیین، و لم تستلم أی شیء بعنوان العوض، و لم یتغیر شیء بالنسبة إلى الهبة.
الجواب الإجمالي

الهبة فی اللغة تعنی إعطاء الشیء من دون عوض. و أما فی الاصطلاح فمعناها نقل الواهب لشیء یملکه إلى شخصٍ آخر بشکل مجانی و من دون عوض؛ و قد یطلق على هذا النقل إسم العطیة أو النحلة أیضاً.

إذا کنت قد أعطیت زوجتک المال بعنوان العاریة، أو أنک أعطیتها المال و لا تزال العین موجودة عندها و لم تکن المرأة من أرحامک، فبإمکانک أن تفسخ هذه الهبة و تسترجع المال الموهوب، و لک أن تتصرف به کیف تشاء. أما إذا کانت المرأة من أرحامک أو أن الهبة معوضة فإن الهبة نافذة و لازمه.

الجواب التفصيلي

الهبة فی اللغة تعنی إعطاء المال لشخص آخر من دون عوض[1]. و فی الاصطلاح تعنی نقل الواهب المال الذی یملکه إلى ملک غیره مجاناً و من دون عوض[2]. و یطلقون على الهبة العطیة أو النحلة أیضاً.[3]

إن الهبة و إعطاء ذوی القربى أمرٌ مستحب حتى مع کونهم لیسوا فقراء خصوصاً بالنسبة للأب و الأبناء فإنها مؤکدة، و إذا کان الأب و الأم فی احتیاج للمال فإن الهبة لهم تصبح واجباً عینیاً على الولد، و یستحب فی الهبة أن لا یفرّق الوالد بین أبنائه بل یعطیهم بالتساوی.[4].

أرکان الهبة:

1ـ الواهب: الشخص الذی یملّک الآخر المال.

2ـ المتهب: الشخص الذی یقبل التملیک.

3ـ الموهوب: المال الذی یوهب.

أقسام الهبة: الهبة على نوعین:

1ـ الهبة المعوضة.

2ـ الهبة غیر المعوضة.

الهبة المعوضة: و هی الهبة التی یشترط فیها الواهب شرطاً فی ضمن العقد على المتهب أن یعطیه شیئاً مقابل ما یهبه، أو أن المتهب یعطی الواهب شیئاً دون أن یشرط علیه الواهب ذلک فی العقد ای مجانا .

الهبة غیر المعوضة: الهبة التی لا یشترط فیها الواهب على المتهب شیئاً من العوض فی العقد، و لا یعطی المتهب عوضاً للواهب من دون شرط[5].

الهبة عقد جائز: و معنى العقد الجائز أن الطرفین یتمکنان من فسخه متى ما یشاءان إلا فی بعض الموارد التی تکون الهبة فیها عقداً لازماً و لا یتمکن الواهب فیها من أن یفسخ العقد و یسترجع العین الموهوبة.

1ـ الهبة إلى الأقارب مثل الأب و الأم.

2ـ أن یهب الواهب المال «قربة إلى الله».

3ـ أن تکون الهبة معوضة حتى مع قلة العوض الذی یدفعه المتهب إلى الواهب.

4ـ عندما لا یبقى المال الموهوب على حاله، و إنما یصاب بالتلف کلاً أو بعضاً أو تتغیر صورته، کالقماش إذا خیط أو الطعام یؤکل، أو أن المتهب نقل المال إلى شخصٍ آخر.

5ـ وفاة الواهب بعد نقل العین الموهوبة أو وفاة المتهب بعد الاستلام[6].

طریق الرجوع عن الهبة:

الرجوع عن الهبة یکون بقول الواهب مثلاً: «رجعت عن الهبة»، أو أرجع المال الموهوب. أو یکون الرجوع بالفعل کإرجاع العین و أخذها من المتهب. و إذا باع الواهب المال الموهوب أو آجره أو أوقفه فتصرفه هذا یعد رجوعاً عن الهبة إذا کان بقصد الرجوع. و لا یکون إعلام المتهب شرطاً فی الرجوع.[7]

فإذا کان المال الموهوب لزوجتک بعنوان العاریة، أو أنک أعطیتها المال و لا یزال موجوداً بعینه عندها، و لم تکن المرأة من أرحامک، و لا یوجد شرط من الشروط المتقدمة التی تکون الهبة معها لازمة، فلک أن تسترجع الأموال و تفسخ الهبة و تتصرف بها کیفما تشاء. أما إذا کانت الزوجة من الأرحام أو أن الهبة معوضة و... فإن الهبة تکون لازمة و نافذة[8].

و إذا توفرت الشروط المتقدمة فبإمکانک فی مفروض السؤال أن ترجع فی هبتک و یحتسب قیمة العقار الموهوب کجزءٍ من مهر المرأة المطلقة و أن یعطیها ما تبقى بعد استقطاع قیمة العقار.

نعم هناک من الفقهاء کالسید الخمینی و السید السیستانی ذهبا الى استحباب عدم الرجوح فی الهبة بین الزوج و الزوجة[9]



[1]عمید، حسن، معجم العمید، ص 1082، مؤسسة مطبوعات الأمیر الکبیر، مطبعة سپهر، طهران. الطبعة 12، سنة 2537.

[2]الإمام الخمینی (ره)،تحریر الوسیلة، ج(1ـ2)، ص553، تحقیق و نشر: مؤسسة تنظیم و نشر آثار الإمام (ره)، الطبعة الأولى، 1379؛ مشکینی، علی، مصطلحات الفقه، ص552، مؤسسة، مطبعة: الهادی، الطبعة الثانیة 1379؛ کتاب فقه الإمام الصادق (علیه السلام)، ج 4، ص 221؛ یقول: الهبة فی اللغة التبرع و التفضل، و منه قوله تعالى: فهَب لی من لدنک ولیاً.

و فی عرف الفقهاء تملیک مال فی الحال بلا عوض. فخرج «بالتملیک» الوقف، لأنه لیس تملیکاً، و «بالمال» خرجت العاریة، لأنها تملیک منفعة، و فی «الحال» خرجت الوصیة، لأنها تملیک بعد الموت، و «بلا عوض» خرج البیع، لأنه تملیک بعوض.

الهبة المعوضة: نبه الفقهاء إلى أن طبیعة الهبة لا تستدعی العوض، و لا عدم العوض، بل یجوز أن تکون معوضة، و غیر معوضة، و على هذا فلا مانع أن یهب شخصٌ شیئاً لآخر بشرط أن یهب الموهوب له شیئاً، أو یقوم بالتزام معین من فعل أو ترک، قال صاحب الجواهر: «المراد من عدم العوض عد لزوم ذلک فی الهبة، لا عدم جوازه فیها».و فرقٌ واضح بین عدم اللزوم و الوجوب، و بین عدم الجواز، فإن عدم اللزوم لا یتنافى مع وجود العوض، أما عدم الجواز فإنه یأبى وجود العوض إباء کلیاً.

[3]النجفی، محمد حسن، جواهر الکلام، ج 28، ص 159 ـ 160؛ الطبعة السادسة، السنة 1981، بیروت ـ لبنان.

[4]جواهر، ج 28، ص 191 و 192.

[5]تحریر الوسیلة، ج (1ـ2)، ص 555.

[6]تحریر الوسیلة ج (2ـ1)، ص 554 و 556.

[7]تحریر الوسیلة، ج (2ـ1)، ص 556.

[8]توضیح المسائل مراجع، ج 2 هبة، (استفتاءات القائد)، ص 997.

[9]انظر تحریر الوسیلة،ج2، ص58، المسالة 8. وانظر منهاج الصالحین (للسیستانی)، ج‏2، ص: 409، المسالة رقم1321.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    261844 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    137086 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    104150 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100998 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    48646 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46756 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    43289 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37386 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35646 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    34523 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...