بحث متقدم
الزيارة
4729
محدثة عن: 2010/09/20
خلاصة السؤال
هل فی إعانة المعلولین و المعوقین من الجنس المخالف کغسلهم فی الحمام أو تلبیسهم الملابس و... إشکال؟
السؤال
هل یحرم التعامل مع المعلولین جسمیاً أو نفسیاً فیما إذا کانوا من الجنس المخالف، من قبیل غسلهم فی الحمام أو تلبیسهم الملابس أو الذهاب بهم إلى الخلاء و غیر ذلک؟ و هل هناک فرق بین أن یکونوا کباراً أو شباباً؟
الجواب الإجمالي

باعتبارکم أردتم الحکم الفقهی للسؤال المذکور، فاستفتینا مکاتب المراجع و کانت الأجوبة ما یلی:

مکتب سماحة آیة الله العظمى السیستانی (مد ظله العالی):

یحرم النظر إلى عورة الإنسان الآخر أو مسّها.

مکتب سماحة آیة الله العظمى مکارم شیرازی (مد ظله العالی):

لا مانع منه إن لم یحصل الجنس الموافق.

مکتب سماحة آیة الله العظمى الصافی الکلبایکانی (مد ظله العالی):

إن استوجب النظر إلى عورته أو بعض أعضاء جسمه التی تستر عادة أو استوجب مسها ففیه إشکال.

جواب سماحة آیة الله مهدی الهادوی الطهرانی (دامت برکاته):

لا إشکال فی حفظ المعلولین، لکن بشرط أن لا یکون النظر إلیهم أو لمسهم مع الشهوة. الأحوط هو أن یکتفى فی الجنس المخالف بکبار السن و لا تتکفلوا غیرهم. طبعا إذا اضطررتم إلى هذا الشغل عند ذلک یجوز تکفل المعلولین من الجنس المخالف بمقدار الضرورة حتى لو کانوا شبابا.

للحصول على المزید من المعلومات راجع:

1ـ الموضوع العام: العمل فی أماکن بیع البضائع المحرمة، سؤال 2725 (الموقع: 2985).

2ـ الموضوع العام: المشاغل المحرمة، سؤال 1950 (الموقع: 2585).

3ـ الموضوع العام: الثبات فی الإیمان والعقیدة، سؤال 3964 (الموقع: 4684).

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هو برهان النظم؟
    7555 الکلام القدیم
    1- إن البراهین و الأدلة التی تقام على إثبات وجود الله سبحانه کثیرة و متعددة، و قد استفید فیها من عدة مناهج و طرق فی الاستدلال.و تقسم هذه البراهین من جهة منهج الاستدلال إلى ثلاثة أقسام: الطریق الفطری او النفسی، الطریق العلمی و شبه الفلسفی، و الطریق الفلسفی. و ...
  • هل وردت کلمة بارک أو تبارک فی القرآن؟
    5058 التفسیر
    هذه الکلمة فی اللغة العربیة هی إسم فاعل من باب المفاعلة (من أبواب الثلاثی المزید) و مصدرها "المبارکة"، و ذلک مثل آن یقال: "بارکه الله" أی أعطاه الله الخیر و البرکة. و قد وردت هذه الکلمة أیضاً فی باب التفاعل و التفعیل (من أبواب الثلاثی المزید) أی "التبارک" ...
  • ما هو الدلیل الشرعي علی عید نوروز؟
    3662 درایة الحدیث
    هذا العید هو من الأعیاد الإیرانیة القدیمة و الذي کان مشهوراً قبل الإسلام، و قد وردت روایة عن الإمام الصادق(ع) في فضل نوروز في کتب الروایات، و قد عمل مشهور الفقهاء المتأخّرین بهذه الروایة و أفتوا باستحباب الغسل في نوروز. و لکن البعض الآخر ناقش في هذه الروایة.
  • ما هو الإنسان فی التصور الإسلامی؟
    7241 الکلام الجدید
    الإنسان فی التصور القرآنی کائن یحمل فطرة إلهیة من جهة و یتسم بطبیعة مادیة من جهة أخری.تدفعه تلک الفطرة نحو المعارف السامیة و الروحیات و الخیر، بینما تدعوه طبیعته تلک إلی حضیض المادیة و الشهوات و الشر.ان حیاة الإنسان تمثل ساحة لصراع دائم بین الطبیعة‌ و الفطرة، فلو ...
  • من المعروف أن السید مریم (س) لقبت بلقب سیدة نساء العالمین، فکیف نوجه ذلک بالنسبة الى الزهراء (س)؟
    6872 الکلام القدیم
    من الواضح جداً أن القرآن الکریم لم یطلق لقب "سیدة نساء العالمین" على السیدة مریم (س) کما ورد فی متن السؤال و لکن ذلک مستل من الآیة 43 من سورة آل عمران التی ورد فیها قوله تعالى مخاطبا مریم "و اصطفاک على نساء العالمین"، و هناک روایات أکدت على کون ...
  • هل أن عرق الجنب من الحرام طاهر؟
    6344 الفقه
    إن عرق الجنب من الحرام فی رأی سماحة آیة الله مکارم الشیرازی طاهر، لکن یجب أن یبدّل لباسه للصلاة و الأحوط استحباباً أن یغسل جسمه بعد إکمال الغسل أیضاً. ثم إن أثر الجنابة الحاصلة من الاستمناء یختلف عن الجنابة الحاصلة من الاحتلام، إذ أن الاستمناء معصیة ...
  • ما هی موارد مصرف الصدقة من وجهة نظر الفقه الإسلامی و هل تحرم الصدقة علی السید؟
    4225 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هو الموقف من اتباع الفرقة الاحمدیة؟
    4822 الحقوق والاحکام
    البدعة فی اللغة تعنی العمل الجدید من دون سابقة، و فی الاصطلاح تعنی (إدخال ما لیس من الدین فی الدین) بمعنى نسبة شیءٍ إلى الدین لم یکن فی واقعة من الدین، و إن البدعة فی الدین من الذنوب الکبیرة، و إن تخریب أماکن هذه الفرقة من دون کسب إذن الدولة ...
  • کیف ینسجم عدم علم الملائکة بالأسماء الإلهیة مع مقامهم الرفیع؟
    4818 التفسیر
    ان المجرّدات –و منها الملائکة- لها خصائص، و العلم بهذه الخصائص یمکنه أن یجیب عن کثیر من الأسئلة، و هذه الخصائص هی:1- ان وجودها بالفعل، أی انها متکاملة فی کل مراتب وجودها، و ان کل ما یمکن لها من ...
  • من هم أهل البیت فی رأی الشیعة و لماذا لم یذکر أئمة الشیعة فی کتب أهل السنة المعتبرة بصفة الإمام؟
    4698 الکلام القدیم
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی. ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    272102 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    218730 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    118059 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    105672 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    82625 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    54243 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    53134 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    47328 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    42405 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    41554 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...