الزيارة
2557
محدثة عن: 2013/01/14
خلاصة السؤال
نقباء بنی إسرائیل من هم و هل یوشع بن نون(ع) منهم و هل کلهم جاءوا فی و قت و احد؟
السؤال
نقباء بنی إسرائیل من هم و هل یوشع بن نون(ع) منهم و هل کلهم جاءوا فی و قت و احد؟
الجواب الإجمالي
ما یستنبط من المصادر الإسلامیة، هو أن کل و احد من نقباء بنی إسرائیل کانوا رؤساء عشائرهم و کان أحدهم یوشع بن نون حیث أصبح خلیفة موسى (ع) و إمام بنی إسرائیل. و کانوا کلهم فی زمن و احد.
الجواب التفصيلي
إن کلمة "النقباء" من مادة "نقب" و هی جمع "نقیب"[1] النَّقْبُ فی الحائِطِ و الجِلْدِ کالثَّقْبِ فی الخَشَبِ. و النَّقِیبُ: الباحثُ عن القوم و عن أحوالهم.[2] و إنما سمی رئیس القوم و الفریق نقیبا لکونه مطلعا على أسرار قومه، فکأنما أحدث فیهم نقبا و اطلع على أحوالهم.[3] و أحیانا یقال یطلق النقیب لغیر الرئیس بل لمجرد العریف و هو شاهدُ القوم و ضَمِینُه.[4] و إذا سمیت فضائل الناس "مناقب" فلأنها تکشف بالفحص و التنقب.[5]
فی القرآن الکریم و فی آیة (وَ لَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِیثاقَ بَنِی إِسْرائِیلَ و بَعَثْنا مِنْهُمُ اثْنَیْ عَشَرَ نَقِیبا)[6] إشیر إلى موضوع النقباء. و من خلال المصادر الإسلامیة[7] نکتشف أن نقباء بنی إسرائیل کان رؤساء عشائرهم.[8] فعلى سبیل المثال روی عن ابن عباس أنه قال: أنهم کانوا و زراء [موسى] و صاروا أنبیاء بعد ذلک.[9]
إذن کل و احد من هؤلاء النقباء الإثنی عشر کانوا رؤساء على طوائف بنی إسرائیل الإثنی عشر، و کانوا بمثابة الولاة علیهم و یدیروا شؤونهم. کانت نسبة هؤلاء النقباء الإثنی عشر على الطوائف الاثنی عشر من بنی إسرائیل مثل نسبة أولی الأمر إلى هذه الأمة. ففی الواقع کانوا مراجع الناس فی شؤونهم الدینیة و الدنیویة. و لکن لم یکونوا یستلمون و حیا من السماء و لم یشرعوا شریعة، فکان أمر استلام الوحی و تشریع الشرائع على عاتق موسى (ع).[10]
إن أسماء نقباء بنی إسرائیل على ما ذکر عبارة عن: شموع بن زکّور، شرفوط بن حوری، کولب(کالب) بن یوفنّا، یغوول بن یوسف، یوشع بن نون، یلطی بن روفوا، کدّاییل بن شوذی، کدّی بن سوسی، عماییل بن کملی، شتّور بن میخاییل، یحیی بن و قسی و کوآءل بن موخی. أما الذین آمنوا بالنبی موسى (ع) کانا یوشع بن نون و کولب من یوفنّا.[11] و کلهم کانوا فی زمن و احد.
کان یوشع بن نون أحد نقباء بنی إسرائیل الذی کان بخدمة النبی موسى (ع) و أصبح بعده خلیفته و إماما لبنی إسرائیل.[12]
لم یذکر اسم یوشع فی القرآن الکریم، و لکن المفسرین اعتبروه أحد النقباء فی تفسیر الآیة 12 و الآیة 23 من سورة المائدة.[13] و طبقوا الآیة 60 من سورة الکهف على یوشع بن نون أیضا.[14]
 

[1] . الجوهری، اسماعیل بن حماد، الصحاح‌، محقق و مصحح: عطار، احمد عبد الغفور، ‌ج 1، ص 227، دار العلم للملایین، ‌بیروت، الطبعة الأولى، 1410ق.
[2]. راغب الأصفهانی، حسین بن محمد، المفردات فی غریب القرآن، ص 820، دارالعلم‏، الدار الشامیة، دمشق‏، بیروت، الطبعة الأولى، 1412ق؛ ابن اثیر الجزری، مبارک بن محمد، ‌النهایة فی غریب الحدیث و الأثر، ‌ج 5، ص 101، مؤسسه مطبوعاتى اسماعیلیان‌، قم، الطبعة الأولى، بی تا.
[3]. مکارم الشیرا.ی، ناصر، الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج 3، ص 633، مدرسة الإمام علی بن أبی طالب، قم، 1421ق.
[4]. ابن منظور، جمال الدین محمد بن مکرم‌، لسان العرب، محقق و مصحح: فارس (صاحب الجوائب)‌، احمد، ج 1، ص 769، دار الفکر للطباعة و النشر و التوزیع، دار صادر، بیروت، الطبعة الثالثة، 1414ق. ‌
[5]. الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج 3، ص 633.
[6]. المائدة، 12: « وَ لَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ میثاقَ بَنی‏ إِسْرائیلَ وَ بَعَثْنا مِنْهُمُ اثْنَیْ عَشَرَ نَقیباً».
[7]. راجع: الهاشمی البغدادی، ابو جعفر محمد بن حبیب بن أمیة، کتاب المحبر، تحقیق: ایلزة لیختن شتیتر،  ص 464،  دار الآفاق الجدیدة، بیروت، بى تا؛ طبرسى، فضل بن حسن، مجمع البیان فى تفسیر القرآن، ج 3، ص 265، انتشارات ناصر خسرو، طهران، الطبعة الثالثة، 1372ش؛ بیضاوى، عبدالله بن عمر، أنوار التنزیل و أسرار التأویل، ج 2، ص 118، دار إحیاء التراث العربى، بیروت، الطبعة الأولى، 1418ق.
[8]. الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج 3، ص 633.
[9]. الآلوسی، السید محمود، روح المعانی فى تفسیر القرآن العظیم، ج 3، ص 260، دارالکتب العلمیة، بیروت، الطبعة الأولى، 1415ق.
[10]. الطباطبائى، السید محمد حسین، المیزان فى تفسیر القرآن، ج 5، ص 240، مکتب النشر اسلامى، قم، الطبعة الخامسة، 1417ق.
[11]. کتاب المحبر، ص 464.
[12]. الصفار، محمد بن حسن، بصائر الدرجات فی فضائل آل محمّد صلّى الله علیهم، محقق و مصحح: کوچه باغى، محسن بن عباسعلى، ج 1، ص 99،‏ مکتبة آیة الله المرعشی النجفی، قم، الطبعة الثانیة، 1404ق؛ الکوفی، فرات بن ابراهیم، تفسیر الفرات، محقق و مصحح: کاظم، محمد، ص 183، مؤسسة الطبع و النشر فی وزارة الإرشاد الإسلامی، طهران، الطبعة الأولى، 1410ق؛ الأندلسی، أبو حیان محمد بن یوسف، البحر المحیط فى التفسیر، تحقیق: صدقی، محمد جمیل، ج 4، ص 202، دار الفکر، بیروت، 1420ق.
[13]. أنوار التنزیل و أسرار التأویل، ج 2، ص 118 و 119؛ البحر المحیط فى التفسیر، ج 4، ص 219؛ الفیض الکاشانی، ملا محسن، الأصفى فى تفسیرالقرآن، ج 1، ص 269، مرکز انتشارات مکتب الإعلام الإسلامی، قم، الطبعة الأولى، 1418ق؛ الحسینی الشیرازی، سید محمد، تبیین القرآن، ص 123، دار العلوم، بیروت، الطبعة الثانیة، 1423ق. 
[14]. أنوار التنزیل و أسرار التأویل، ج 3، ص 286؛ الأصفی فى تفسیر القرآن، ج 2، ص 720؛ سبزوارى نجفى، محمد بن حبیب الله، إرشاد الأذهان إلى تفسیر القرآن، ص 305، دار التعارف للمطبوعات، بیروت، الطبعة الأولى، 1419ق.
 
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    258243 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99464 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    98199 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    73605 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    44143 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    36791 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    35098 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    35023 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32475 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    30531 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...