بحث متقدم
الزيارة
1557
محدثة عن: 2018/02/24
خلاصة السؤال
لقد صرّح القران فی آیة «الحج أشهر معلومات» ان للحج عدة أشهر مختصة به، فلماذا نحج فی شهر ذی الحجة فقط؟
السؤال
ما معنى الآیة الکریمة (الحج أشهر معلومات...) و إذا کان أشهر فلماذا نحج فی شهر ذی الحجة فقط؟
الجواب الإجمالي
«الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومات...‏»؛[1] و المراد بهذه الأشهر: هی شوال، و ذی القعدة، و ذی الحجة. و هذه الأشهر تسمّى (أشهر الحج) لأن قسماً من أعمال الحج و العمرة لا یمکن الإتیان بها فی غیر هذه الأشهر و قسماً آخر یجب الإتیان به فی الیوم التاسع إلى الثانی عشر من شهر ذی الحجة، و السبب فی أن القران الکریم لم یصرّح بأسماء هذه الأشهر لأنها معلومة للجمیع و قد أکد علیها القران الکریم بهذه الایة.[2]
ثم إن جملة « الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومات» تستبطن نفیاً لأحد التقالید الخرافیة فی الجاهلیة حیث کانوا یستبدلون هذه الأشهر بغیرها فی حالة حدوث حرب بیهنم فیقدموا و یؤخروا منها کیف ماشاؤا،[3] فالقران یقول: إن هذه الأشهر معلومة و معینة فلا یصح تقدیمها و تأخیرها.[4]
و المراد من کلمة «حج» فی الایة، أعمال الحج و العمرة فعمرة التمتع تؤدى فی أشهر شوال، و ذی القعدة، و ذی الحجة، و الزمان الخاص بالحج هو شهر ذی الحجة؛ فالعمرة وقتها فی الیوم الأول من شهر شوال حتى الیوم التاسع من شهر ذی الحجة، و وقت أداء حج التمتع یبدأ من الیوم التاسع حتى الیوم الثالث عشر من ذی الحجة الحرام، و یمکن أن یمتد وقتها إلى نهایة شهر ذی الحجة فی حال وجود بعض الموانع من أدائها فی وقتها.[5]
فالإحرام لأداء عمرة التمتع أیضا لایمکن أن یصح على مذهب أهل البیت (ع) إلا فی هذه الأشهر.[6]  نعم یمکن أداء العمرة المفردة فی الأشهر الاخر و على طول أیام السنة.
و الإشکال الآخر الذی یرد على هذه العبارة حتى على التفسیر المتقدّم، هو أن أشهر الحج لم تکن إلا شهری شوال و ذی القعدة و العشر أیام الاولی من شهر ذی الحجة فلماذا ورد تعبیر (الأشهر) الذی لایطلق إلا على ثلاثة أشهر فصاعداً؟ ما قیل فی الجواب على هذا الاشکال:
أولاً: أن الإثنین قد یقع علیه -عند العرب- لفظ الجمع.
ثانیاً: قد یضاف الفعل إلى الوقت و إن وقع فی بعضه و یضاف الوقت إلیه کذلک، تقول صلیت «صلاة الجمعة» و«صلاة العید» و إن کانت الصلاة فی بعضه، لا فی کله.[7]
و علیه فمن قال أن جمیع شهر ذی الحجة من أشهر الحج، قال؛ لأنه یصح أن یقع فیها بعض أفعال الحج –کالوقوف فی المشعر- فی الحادی عشر و الثانی عشر منه، و مثل –صوم الأیام الثلاثة و ذبح الهدی- الذی یمکن أن یؤتى به إلى آخر شهر ذی الحجة للمعذور.[8] إذن یکون عندئذ جمیع شهر ذی الحجة شهر الحج.
 

[1] . البقرة، 197.
[2] . مکارم الشیرازی، ناصر، تفسیر الأمثل، ج2، ص 50، قم، مطبعة أمیرالمؤمنین، الطبعة الاولى، 1379ش
[3] . التوبة، 37 « إِنَّمَا النَّسی‏ءُ زِیادَةٌ فِی الْکُفْرِ یُضَلُّ بِهِ الَّذینَ کَفَرُوا یُحِلُّونَهُ عاماً وَ یُحَرِّمُونَهُ عاماً لِیُواطِؤُا عِدَّةَ ما حَرَّمَ اللَّهُ فَیُحِلُّوا ما حَرَّمَ اللَّهُ زُیِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمالِهِمْ وَ اللَّهُ لا یَهْدِی الْقَوْمَ الْکافِرین‏»
4 . الطبرسی، فضل بن الحسن، مجمع البیان فی تفسیر القران، المقدمة، البلاغی، محمد جواد، ج2، ص523، طهران، ناصر خسرو، الطبعة الثالثة، 1372ش
[5] . المصطفوی، حسن، تفسیر روشن، ج3، ص35، طهران، مرکز نشر الکتاب، طهران، الطبعة الاولى، 1380ش.
[6] . مجمع البیان فی تفسیر القران، ج2، ص524.
[7] . راجع نفس المصدر.
[8] . راجع نفس المصدر، محمودی، محمد رضا، مناسک الحج (المحشى) ص 509 و 543 و 557، طهران، نشر مشعر، 1429ق.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هو تکلیف الابن إزاء والدیه إذا کانا من المقصرین فی أداء واجباتهم الدینیة؟
    4211 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • هل تترتب الآثار الوضعیة للمعاصی على من یجهل بکونها من المعاصی و لم یطلع على حرمتها فیرتکبها جهلا؟
    3340 الکلام القدیم
    من الامور الدینیة المسلمة فی الفکر الاسلامی الانعکاسات السلبیة للذنوب على حیاة الانسان و هی حقیقة أکدها القرآن الکریم و السنة الشریفة، و لکن الجدیر بالالتفات الیه هو أن هذا الانعکاس و الاثار السلبیة تختلف شدة و ضعفا من حالة الى حالة و من فرد الى آخر.بالاضافة الى ذلک ...
  • هل أن مدح الله لنفسه فی القرآن یدل -نعوذ بالله- علی غرور الله؟
    3263 الکلام القدیم
    نقول بشکل عام أن مقولة وصف النفس مقولة کلیة و لا تدل علی غرور صاحبها و حبّه للظهور إلا فی بعض المفردات التی قد یترآى منها ذلک لاول وهلة، و لکن و لو تأمّلنا فی العبارات و الحجج التی أوردها الله سبحانه فی القرآن لأجل الثناء علی نفسه ...
  • أرید التعرّف –بشکل کامل- علی دین البهائیة. و ما حکم تردد المسلمین معهم و ارتباطهم بهم بمقتضی العمل و غیره.
    2462 الحقوق والاحکام
    الیکم الاجوبة التی حصلنا علیها من مکاتب المراجع العظام –حفظهم الله-:مکتب آیة الله العظمی السید الخامنئی(مد ظله العالی):یجب الاجتناب عن کل ارتباط و معاشرة مع هذه الفرقة الضالّة و المضلّة.مکتب آیة الله العظمی الشیخ مکارم الشیرازی (مد ظله العالی):لا یوجد أی شک فی أن هؤلاء أفراد ...
  • أرجو بیان ما یتعلق بخیانة یهودا لعیسی (ع) و طریقة تعامل یهودا مع أخیه یوسف (ع).
    3287 تاريخ بزرگان
    للإجابة عن السؤال نشیر الی مختصر إجمالی عن حیاة کلا الشخصین.الف) یهودا ابن یعقوبهو الذی رفض فکرة قتل یوسف عندما تآمر الاخوة و اقترح علیهم و ضعه فی غیابة البئر و قال: (لا تَقْتُلُوا یُوسُفَ وَ أَلْقُوهُ فی‏ غَیابَتِ الْجُبِّ یَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّیَّارَةِ إِنْ کُنْتُمْ فاعِلین‏).و عندما ...
  • هل يجزي الغسل المستحب عن الوضوء للصلاة؟
    7907 کیفیت و احکام غسل
    اختلفت فتوى الفقهاء في هذه القضية ، من هنا نحاول الاشارة الى الاراء بنحو تفصيلي ثم الاشارة في خاتمة الجواب الى الاجابة بنحو اجمالي. ذهب كل من الآيات العظام الامام الخميني، و الشيخ بهجة و السيد الخامنئي و صافي كلبايكاني الى خصوص اجزاء غسل الجنابة عن الوضوء ...
  • هل یمکن ترک الصیام لأجل ضعف البدن فی الدراسة و العمل؟
    3570 الحقوق والاحکام
    قال الإمام الخمینی(ره) فی جواب سؤال مشابه لهذا السؤال: یجب علیه الصیام و لا یمکنه الإفطار ما لم یقع فی الحرج. نعم یمکنه السفر و یفطر فی السفر، و بعد رجوعه فی ذلک الیوم لا یجب علیه الإمساک.[i]و بناء علی هذا فإن ضعف البدن و عدم القدرة ...
  • ما المراد من الخنّاس المذکور فی سورة الناس؟
    2985 النظریة
    قوله سبحانه: "مِنْ شَرِّ الْوَسْواسِ الْخَنَّاسِ" أی أعوذ باللّه من شرّ الموسوس ذی الصفة الشیطانیة الذی یهرب و یختفی من ذکر اسم اللّه الشیاطین یمزجون أعمالهم دائما بالتستر. و یرمون بالقاءاتهم فی الإنسان بطریقة خفیة حتى یخال الإنسان أن هذه الإلقاءات من بنات أفکاره، و هذا ما یؤدی إلی ضلاله ...
  • ما هو رأی الإسلام بالنسبة لعملیات التجمیل؟
    3138 الحقوق والاحکام
    للفقهاء فی عملیات التجمیل عدة آراء، فعلی المکلف ان یرجع الی مرجع تقلیده. فمن هذه الآراء:جواب مکتب آیة الله العظمى الخامنئی (مد ظله العالی):جائز فی نفسه، إلا إذا کان یستلزم التماس بغیر المحارم أو ذنب آخر.جواب مکتب آیة الله العظمى مکارم الشیرازی (مد ظله العالی):إذا لم یخالطه حرام ...
  • هل یبطل الاستمناء الصوم؟
    4344 الحقوق والاحکام
    مبطلات الصوم هی: 1ـ الأکل والشرب 2ـ الجماع 3ـ الاستمناء (أن یعبث الإنسان بنفسه حتى یمنی) 4ـ الکذب على الله ورسوله (ص) و أوصیائه (ع) 5ـ إیصال الغبار الغلیظ إلى الحلق 6ـ رمس تمام الرأس فی الماء 7ـ البقاء على الجنابة و الحیض إلى أذان الصبح ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260549 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    113683 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102659 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100350 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46074 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43034 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41475 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36756 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34975 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33057 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...