بحث متقدم
الزيارة
142
محدثة عن: 2014/12/26
خلاصة السؤال
هل الذهاب إلى ضيافة عائلة شارب الخمر و الأكل في بيتهم حرام؟
السؤال
لو دعينا إلى مأدبة في بيت يشرب أعضائه الخمر(مأدبة عادية و بسيطة و عائلية)، فهل الأكل في صحونهم حرام أو لا؟ و هل يتغير الحكم لو كانوا من الأقرباء الذين يقربون منّا جداً؟ و ما العمل إذن؟ عندي مشكلة مع زوجتي في هذه القضية، و لا أدري ماذا أعمل؟
الجواب الإجمالي
 
  1. من الناحية الفقهية هناك حالتان يحرم فيها الذهب إلى مثل هذه الضيافة، و لو ذهبتم يلزمكم ترك المكان فوراً:
الف: فينا لو حصل شرب الخمر في تلك الضيافة علناً.
ب: إذا كان حضوركم يعد تأييداً و تشجيعاً لشارب الخمر على عمله.
و في غير هذا لايحرم الذهاب لتلك الضيافة و الأكل من الطعام الذي لا اطمئنان لنا بنجاسته حلال أيضاً.
  1. على الرغم من أنّ المستفاد من بعض الروايات[1]، المنع من مجالسة أهل المعاصي و من لايلتزم بالمسائل الدينية، غير أن الظروف الراهنة قد تكون بحيث يمكن للفرد التأثير عليهم باستمرار صلته بهم.
لذلك نوصي بعدم قطع الرابطة بهم فيما لو كانت أرضية الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر متوفرة، و إلّا فالأولى أن تجعل علاقتك بهم و ذهابك إليهم يصل الى الحد الأدنى و عند الضرورة فقط، على أن يتنبهون إلى سبب هذا التصرف منك.
 
 
 
 

[1] . عن الامام زين العابدين (ع) في خطاب مع ابنه الامام الباقر (ع): «..إِيَّاكَ وَ مُصَاحَبَةَ الْفَاسِقِ‏ فَإِنَّهُ بَائِعُكَ بِأُكْلَةٍ أَوْ أَقَلَّ مِنْ ذَلِك...» محمد بن يعقوب الكليني، الكافي، ج2، ص376، الحديث7، دار الكتب الاسلامية، طهران، الطبعة الرابعة، 1407ه.ق.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هو رأی الاسلام فی حضور النساء فی المساجد؟
    2763 سیرة المعصومین 2011/09/18
    المراد من الروایة الاولی هو ان المساجد مع کونها افضل محل لاقامة الصلاة و للصلاة فیها ثواب عظیم، و لکن افضل مسجد للنساء هو بیوتهن، لانهن فی مثل هذه الحالة سوف لا یختلطن بالرجال الاجانب. و هذه الروایة لا تحرّم حضور النساء فی المساجد.و الروایة ...
  • عندما یقال الاسلام أفضل الادیان و أکملها و أن نبیّه خاتم الانبیاء، ما هی الخصائص التی جعلته یتقدم على سائر الادیان؟
    4046 الکلام القدیم 2011/12/01
    ان الدین الاسلامی یتماز بخصوصیتین کانتا السبب فی ختم النبوة و عدم الحاجة الى نبی آخر. و الخصوصیتان هما:1. الدین الاسلامی احتوى على کل ما ینبغی تلقیه عن الوحی الالهی لتأمین حیاة الانسان الى یوم القیامة.2. مصونیة الدین الاسلامی من التحریف و التلاعب بنصوصة القرآنیة الموحاة من الله ...
  • کیف نستطیع معالجة مرض الحسد؟
    3990 العملیة 2008/05/26
    الحسد هو عبارة عن نوع من الحقارة و عدم الثقة بالنفس، و الذی یؤدی بدوره إلى أن یتمنى الشخص أن تزول النعمة التی یمتلکها الأخرون.و لغرض علاج هذه الحالة نوصی بإتباع الخطوات التالیة:1- مراجعة النفس و التفکیر بخصوص الاضرار ...
  • ما حکم الشک فی أجزاء و رکعات الصلوات المستحبة؟
    2451 شکیات، سجده سهو و نماز احتیاط 2013/12/03
    ما ذکره الفقهاء فی رسائلهم العملیة عن الشک فی أجزاء و رکعات النوافل، فهو کالآتی: 1- الشک فی أفعال النافلة فهو کالشک فی أفعال الفریضة یأتی بها فی المحل، و لا یعتنی به بعد التجاوز. [1] 2- فی الشک فی رکعات النافلة یتخیّر ...
  • لماذا حرم الله الانتحار؟
    2602 العملیة 2008/02/20
    اذا کان مرادکم من السؤال هو لماذا لا یجوز للانسان ان یحرم نفسه من نعمة الحیاة، فینبغی ان نقول فی الجواب:1. ان کل أنسان بالاستناد الى عقله و فطرته یفهم ان اتلاف أی نعمة من ...
  • کیف یمکننا التعرّف علی جهة القبلة؟
    2177 الحقوق والاحکام 2010/11/21
     لمعرفة جهة القبلة هناک طرق متعددة، منها:1-شهادة شخصین عادلین یشهدان طبقاً لعلامات حسیّة.2-قول شخص یعرف جهة القبلة بواسطة قاعدة علمیة ( کعلم الفلک و ...) و یکون ممن یوثق بقوله.3- عن طریق محراب مسجد المسلمین ...
  • کیف یمکن لکتاب أن یکون هادیاً للبشر و آیاته ینسخ بعضها بعضاً؟
    4504 علوم القرآن 2008/07/03
    یشهد القرآن لنفسه أنه کتاب شامل «ذکر للعالمین» و لا یختص بزمان أو بمکان معین و لا یخاطب قوماً دون قوم «نذیراً للبشر».و إن الآیات النازلة من الله تعالى جاءت على کیفیة تصلح معها لتلبیة حاجات البشر فی طریق الهدایة و فی کل عصر و زمان، و هی مشعل ...
  • مالک الأشتر أحد المناصرین للإمام علی (ع)، و قد مدح أبا بکر و عمر؛ و لکن الشیعة یطعنون فیهما فی مجالسهم و حسینیاتهم، فما هو السبب؟
    4302 تاريخ بزرگان 2009/07/19
    عندما نخضع هذا النص لمعالجة الدلالة و السند لا بد من القول:1ـ ان هذا النص لم یرد إلا فی کتاب الفتوح لابن أعثم الکوفی المتوفى 314 هـ . ق. ومع أن ابن أعثم ینسب إلى التشیع فی نظر الکثیرین إلا أن ذلک لا یعنی أن کل ما ورد فی ...
  • ما السر فی وجوب إرتداء لباس الاحرام؟
    3203 الفلسفة الاحکام والحقوق 2012/02/14
    ینطوی الحج على الکثیر من الاسرار و الآیات التی تدعو الانسان الى التفکر و التأمل فی ملکوت السماوات و الارض، و ترشده الى فطرته. و الجدیر بالحاج أن یلتفت فی کل خطوة یخطوها الى اسرار تلک الشعیرة الظاهریة منها و الباطنیة؛ و ذلک لان للظاهر احکاما یجب مراعاتها و الالتزام ...
  • ما هی طریقة تعلّق الروح بالجنین؟ و کیف ینمو الجنین و یکبر قبل حلول الروح فیه؟
    3961 الکلام القدیم 2011/09/13
    الروح موجود مجرد و غیر مادی تلحق بالجنین فی سیره التکاملی أو تحدث منه ثم تطوی مراحل تکاملها. و الروح هی مخلوق من قبل الله کبدن الإنسان و لبیان شرف و عظمة الروح الإنسانیة عبّر الله عنها بقوله "و نفختُ فیه مِن روُحی" حیث ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    256207 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    97829 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    95491 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    52354 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    42941 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    34105 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34037 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    31770 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    31644 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    28878 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط