بحث متقدم
الزيارة
4123
محدثة عن: 2011/03/13
خلاصة السؤال
ما هی مسؤولیة الاب و الابن فی تهیئة مقدمات زواج کل منهما؟
السؤال
هل یجب علی الاب تهیئة مقدمات زواج ولده (من البحث عن الزوجة و الخطوبة الی المصارف و النفقات) فی حالة تمکن الوالد و عجز الولد و کونه فی معرض الذنب، بل فی فرض حاجة الولد الملحة سواء کان فی معرض الذنب او لم یکن؟
2- واذا تخلف مثل هذا الاب عن العمل بواجبه المذکور (و لم یوافق علی ذلک) بلسانه او بعمله فهل یخرج بذلک عن العدالة ام لا؟(العدالة التی هی شرط فی الصلاة)
3- هل یجب علی الام و الاب الحضور فی مراسم الخطوبة، اذا کانت هناک حاجة ملحة لحضورهما؟
4- ان مرادی من عدم امتثال ذلک الواجب باللسان او العمل هو ان بعض الآباء یوافقون علی البحث عن زوجة لابنهم قولاً و لکنهم لا یقومون بآی خطوة فی هذا المجال.
5- هل یجب علی الابناء تهیئة مقدمات زواج الوالد فی صورة طلبه لمثل ذلک؟
الجواب الإجمالي

ان الزواج من الامور الاساسیة فی حیاة البشر. و فیما یتعلق بمسؤولیة الاب فی تهیئة مقدمات زواج اولاده و مسؤولیة الابن فی تهیئة مقدمات زواج والده ینبغی البحث فی جهتین:

من الجهة الاخلاقیة، حیث انه یمکننا القول بان من المسؤولیات الاخلاقیة للوالدین فی قبال اولادهم هو تهیئة مقدمات زواجهم. و کذلک المسؤولیة الاخلاقیة للابن فی قبال الاب (الذی یکون بحاجة الی الزواج ومساعدة ولده فی هذا الامر).

2- من الجهه الفقهیة: و من هذه الجهة لا یجب علی ای منها تهیئة مقدمات زواج الاخر.

الجواب التفصيلي

ان الله تعالی قد وصف خلق المرأة والزواج بأنه من آیات قدرته و عظمته، حیث قال: "و من آیاته ان خلق لکم من انفسکم ازواجا لتسکنوا الیها وجعل بینکم مودة ورحمة ان فی ذلک لأیات لقوم یتفکرون"[1]. فالزواج من الامور الاساسیة فی حیاة البشر و له آثار تربویه کثیره، منها انه یؤدی الی حصول الرشد و الاتزان و تحمل المسؤولیة لدی الشباب و یقیهم من کثیر من الانحرافات و المفاسد الفردیة و الاجتماعیة.

و فیما یتعلق بمسؤولیة الاب فی تهیئة مقدمات الزواج لابنائه و مسؤولیة الابن فی تهیئة مقدمات زواج ابیه، ینبغی البحث فی ناحیتین:

1- المسؤولیة الاخلاقیة: ان القرآن الکریم قد جعل مسؤولیة تزویج البنات و الاولاد علی عهدة جمیع افراد المجتمع الاسلامی و خصوصاً اقاربهم، فهو یقول: "وانکحوا الایامی منکم والصالحین من عبادکم وامائکم ان یکونوا فقراء یغنهم الله من فضله والله واسع ٌعلیم"[2].

و نظراً لاهمیة تزویج الشباب فان للاب والام دوراً ومسؤولیة کبری فی هذا المجال بحیث ان الاسلام اعتبر ذلک من حقوق الابناء.

یقول الرسول (ص) : "مِنْ حَقِّ الْوَلَدِ عَلَى وَالِدِهِ ثَلَاثَةٌ یُحَسِّنُ اسْمَهُ وَ یُعَلِّمُهُ الْکِتَابَةَ وَ یُزَوِّجُهُ إِذَا بَلَغَ"[3] و یستفاد من هذه الروایة بوضوح بان علی الاب من الناحیة الاخلاقیة ان یهیئ- وبمقدار طاقته –جمیع فرص زواج ولده و ان یعینه فی اختیار الزوجة المناسبة وتکوین الاسرة، فاذا کان قادراً علی القیام بدور و لو بسیط فی هذا المجال، و لکنه قصر فی ذلک فانه لایکون قد أدّی وظیفته الاخلاقیة، الا ان یکون معذوراً أمام الله.

و کذلک فان علی الابن وظیفة اخلاقیة فی حالة کونه متمکناً مالیاً، و کان الاب بحاجة الی الزواج و العون المالی، و ذلک بان یقوم بتهیئة مقدمات الزواج له.

2- الوظیفة الفقهیة: من الناحیة الفقهیة فان الفقهاء یرون انه لا یجب علی الاب تهیئة مقدمات زواج الابن، کما انه لایجب علی الابن تهیئة مقدمات زواج الاب.

و بناءً علی هذا فانه و ان لم یجب من الناحیة الفقهیة علی ای من الاب و الابن تهیئة مقدمات الزواج لکل منهما، و لکن من الناحیة الاخلاقیة فان الوالدین و الابناء اذا قصروا مع وجود القدرة و الامکانیة فی اداء ای من مراحل الوظیفة الاخلاقیة فانهم یکونوا قد ارتکبوا عملاً غیر اخلاقی.



[1] الروم :21.

[2] النور :32.

[3] بحار الانوار،ج6 :24 ،المحجة البیضاء ج2 :ص66.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی وظیفة الانسان اذا شاهد عملیة الزنا؟
    3635 الحقوق والاحکام
    ان الزنا من الکبائر التی حذر القرآن الکریم منها " و لاتقربوا الزنا انه کان فاحشة و ساء سبیلا"؛ فاذا لم یکن الانسان مکلفا بمراقبة هذه الاماکن التی تمارس فیها الرذیلة و مع ذلک دخل المکان و هو یعلم بان عملیة الزنا تمارس فیه فقد ارتکب محرما فیجب علیه الاستغفار ...
  • ذهبت زوجتي دون إذني الى بيت أخيها شارب الخمر و المدمن على المخدرات و لم تعبأ بمنعي لها. فهل يحق لي أن أحول دون ذهابها الى بيت ابيها و أخيها؟
    2415 گوناگون
    يجب أن يكون خروج المرأة من بيتها بإذن زوجها، إلا في موارد أداء الفرائض الشرعية كصلة الرحم (و هذا أيضاً بالمقدار الضروري). و مقدار ما يحق للزوج أن يستخدم هذا الحق متعلق بما تقتضيه المصلحة، و الأخرى أن لا يجرّ إلى تضعيف الأسرة. و جديرٌ بك في مفروض ...
  • هل الحدیث الذی یقول: "سیفترق المسلمون إلى ثلاث و سبعین فرقة" صحیح؟
    6643 درایة الحدیث
    نقل المحدثون من أهل السنة و الشیعة أحادیث "افتراق الأمة" من طرق مختلفة. کل هذه الأحادیث تحکی عن تفرّق المسلمین بعد رسول الله (ص) و هی متواترة معنى. فعلى أقل تقدیر یکون واحد من هذه الأحادیث الکثیرة صحیحاً و متصلاً سنداً.
  • هل أن الناس الذین کانوا یسکنون الکهوف هم من نسل آدم (ع)؟
    4829 التفسیر
    إن اختیار الکهوف و الجبال للسکنى من قبل نسل آدم (ع)، أمر یؤیده القرآن الکریم، و أما فیما یخص الإنسان السابق لآدم (ع) فهناک الکثیر من الشواهد التی تدل على سکنى الإنسان للکهوف و الغیران، و هذا أمرٌ غیر قابل للإنکار، و یجب النظر فی الآثار و الکتابات الموجودة فی ...
  • هل أن جمیع الأحادیث الواردة فی مسألة المتعة مقبولة؟
    6464 درایة الحدیث
    الزواج المؤقت سنة من سنن الإسلام التی ورد جوازها فی القرآن الکریم، و قد جرت هذه السنة فی عهد رسول الله (ص) و عهد الخلیفة الأول و شطر من عهد الخلیفة الثانی إلى أن منع الخلیفة الثانی عنها، و کان الأئمة المعصومون (ع) یشجعون الناس على هذا الزواج. و ذلک ...
  • أی یوم من أیام جمادى الاولى و الثانی یفضل فیه اجراء صیغة العقد؟
    3675 الحقوق والاحکام
    الزواج من الامور المحبذبة التی حثت علیها الشریعة الاسلامیة و یجوز اجراء عقد الزواج فی کل أیام السنة بالنسبة لغیر المحرم احرام الحج و العمرة المفردة[1]. و لکن هناک ایام یفضل اجراء العقد فیها؛ و هناک ایام کایام شهادة ...
  • کیف اغتسل الامام الحسین (ع) و اصحابه یوم عاشوراء مع قلّة الماء؟
    6326 سیرة المعصومین
    بعد دراسة الروایات التاریخیة المتعلقة بعطش أصحاب و أهل البیت الامام الحسین (ع) و الروایات التی تتحدث عن غسل و وضوء و اغتسال الامام و أصحابه صبح عاشوراء، ینبغی أن یقال: ان ما هو من قطعیات التاریخ فی هذا المجال هو أمران: أحدهما محاصرة معکسر الامام (ع) و منعهم ...
  • کیف تتعلم الفتاة المسلمة من سیرة السیدة زینب (س)؟
    4155 تاريخ بزرگان
    ان القرآن الکریم و الاحادیث الشریفة قد رکزت على مفهوم الاسوة و القدوة و المثل: "لَقَدْ کانَ لَکُمْ فی‏ رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ" و "أُولئِکَ الَّذینَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُداهُمُ اقْتَدِهْ" و "وَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذینَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ"؛ و لاشک ان الاقتداء له ثلاثة محاور اساسیة:الف. المقتدىب. ...
  • ما هی العلاقة بین تشکیل الحکومة الالهیة و الفطرة؟
    4351 الانظمة
    نحن لا ننظر الى تشکیل النبی الاکرم (ص) للحکومة، نظرة بشریة صرفة و انما القضیة عندنا إلهیة و أن النکتة التی اقتضت صدور الامر الالهی بتشکیل الحکومة بجمیع ابعادها یظهر مما اشار الیها الامام الباقر (ع) عندما قال: "...وَ لَمْ یُنَادَ بِشَیْ‏ءٍ کَمَا نُودِیَ بِالْوَلَایَة"، فالحکومة إذن هی ...
  • یرجى إعطاء بعض التوضیحات بخصوص الشیخ أحمد الأحسائی و الشیخیة؟
    4997 تاريخ بزرگان
    الشیخیة فرقة أسسها الشیخ أحمد الأحسائی.ولد الشیخ أحمد فی عام 1166ق، فی منطقة الأحساء، و سافر إلى کربلاء فی عام 1186ق، و استفاد من الحضور عند علماء الشیعة هناک، و بعد أن سافر إلى إیران بقصد زیارة الإمام الرضا (ع) اتخذ من یزد مسکناً له و بعد مدة ذهب ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    268618 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    199876 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    114368 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103853 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    78352 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    51320 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    51158 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    42985 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    40301 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39881 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...