بحث متقدم
الزيارة
3078
محدثة عن: 2011/12/18
خلاصة السؤال
مع الاخذ بنظر الاعتبار قوله تعالى " إِنَّا جَعَلْناکُمْ خَلَقْناکُمْ مِنْ ذَکَرٍ وَ أُنْثى‏ وَ شُعُوباً وَ قَبائِلَ لِتَعارَفُوا..."، هل السعی للقضاء على ظاهرة اختلاف الشعوب و صهرها فی بوتقة ثقافة واحدة یعد مخالفة للارادة الالهیة؟
السؤال
مع الاخذ بنظر الاعتبار قوله تعالى " إِنَّا جَعَلْناکُمْ خَلَقْناکُمْ مِنْ ذَکَرٍ وَ أُنْثى‏ وَ شُعُوباً وَ قَبائِلَ لِتَعارَفُوا..."، هل السعی للقضاء على ظاهرة اختلاف الشعوب و صهرها فی بوتقة ثقافة واحدة یعد مخالفة للارادة الالهیة؟
الجواب الإجمالي

مع الاخذ بنظر الاعتبار اسباب نزول الآیة و کلمات النبی الاکرم (ص) لا نرى تنافیا بین القضاء على التمایز الطبقی و التفاضل العرقی و بین التلاقح الحضاری و التواصل الثقافی بین الشعوب فی اطار الثقافة الاسلامیة و التعالیم الربانیة الواردة فی القرآن و السنة المطهرة، فلا تنافی بین الآیة الشریفة و بین تلک الامور، و هذا ما یکشفه قوله تعالى " إِنَّ أَکْرَمَکُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقاکُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلیمٌ خَبیر". و الدعوة الى التلاقح الحضاری –ان صدقت النوایا- تخلق حالة من التفاعل العلمی و المعرفی الکبیر یعود نفعه على جمیع الامم و الشعوب.

الجواب التفصيلي

کان الرائج فی المجتمع الجاهلی التفاخر بالانساب و الاحساب الى الحد الذی ترى کل قبیلة انها افضل من سائر القبائل و الاقوام، و کل أمة ترى نفسها افضل من سائر الامم.

و هناک من ذهب الى جعل المعیار فی التفاضل بین الناس مقدار الثروة و القصور و الحشم و الخدم و ما شابه ذلک من الامور، و من هنا یسعون بکل ما أوتوا من قوة لتحصیل تلک الامور التی یعدونها المعیار فی التفاضل. و هناک فریق ثالث ذهب الى اعتبار المنزلة الاجتماعیة و السیاسیة هی المعیار فی التفاضل و قوة الشخصیة. و من هنا کل فرقة سارت على الطریق الذی اعتقدته هو الحق فی الموازنة و المفاضلة.

و لما کانت تلک الامور کلها امور فانیة و زائلة و خارجة عن الذات الانسانیة، نجد الاسلام قد وقف موقف الرافض لاعتبار تلک الامور هی المعیار و المیزان فی المفاضلة، لیضع محلها معاییر اخرى کالایمان و التقوى و الطهارة الذاتیة و الاخلاقیة، بل حتى العلم و غیره جعله ذا قیمة عندما یکون فی اطار التقوى لا عندما یکون فی مسیر آخر.

و الجدیر بالذکر ان المفسرین ذکروا عدة اسباب لنزول الآیة تکشف عن عمق هذا الامر الالهی و مدى أهمیته، منها: إنّ النّبی (ص) أمر «بلالا» بعد فتح مکّة أن یؤذّن، فصعد بلال و أذّن على ظهر الکعبة، فقال «عتّاب بن أسید» الذی کان من الأحرار: أشکر اللَّه أن مضى أبی من هذه الدنیا و لم یر مثل هذا الیوم .. و قال «الحارث بن هشام»: ألم یجد رسول اللَّه غیر هذا الغراب الأسود للأذان؟! «فنزلت الآیة الآنفة.[i]

و فی حدیث آخر نقرأ أن رسول الله (ص) خطب بمکة فقال: یا أیها الناس إن الله قد أذهب عنکم عیبة الجاهلیة و تعاظمها بآبائها. فالناس رجلان: رجل بر تقی کریم على الله، و- فاجر شقی هین على الله. و- الناس بنو آدم و- خلق الله آدم من تراب قال الله تعالى:" یا أَیُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْناکُمْ مِنْ ذَکَرٍ وَ- أُنْثى‏ وَ- جَعَلْناکُمْ شُعُوباً وَ- قَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَکْرَمَکُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقاکُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِیمٌ خَبِیرٌ.[ii]

و جاء فی کتاب «آداب النفوس» للطبری أنّ النّبی (ص) التفت إلى الناس و هو راکب على بعیره فی أیّام التشریق بمنى «و هی الیوم الحادی عشر و الثّانی عشر و الثّالث عشر» من ذی الحجة فقال: «یا أیّها الناس! ألا إنّ ربّکم واحد و إنّ أباکم واحد ألا لا فضل لعربی على عجمی و لا لعجمی على عربی و لا لأسود على أحمر و لا لأحمر على أسود إلّا بالتقوى ألا هل بلّغت: قالوا نعم! قال: لیبلغ الشاهد الغائب.[iii] و[iv]

و مع الاخذ بنظر الاعتبار اسباب نزول الآیة و کلمات النبی الاکرم (ص) لا نرى تنافیا بین القضاء على التمایز الطبقی و التفاضل العرقی و بین التلاقح الحضاری و التواصل الثقافی بین الشعوب فی اطار الثقافة الاسلامیة و التعالیم الربانیة الواردة فی القرآن و السنة المطهرة، فلا تنافی بین الآیة الشریفة و بین تلک الامور، و هذا ما یکشفه قوله تعالى " إِنَّ أَکْرَمَکُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقاکُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلیمٌ خَبیر".[v]

اما قضیة العولمة او القریة العالمیة، او اعتبار لغة معینة هی اللغة الرسمیة للبلاد من بین سائر اللغات و اللهجات المتداولة فیه، فهذا کله لا یکشف عن انعدام اختلاف الشعوب و الاقوام فی الصفات و الممیزات قطعا.

و الدعوة الى التلاقح الحضاری –ان صدقت النوایا- تخلق حالة من التفاعل العلمی و المعرفی الکبیر یعود نفعه على جمیع الامم و الشعوب.



[i] حقی البروسوی، اسماعیل‏، روح البیان" ج 9، ص 90، دارالفکر، بیروت؛  القرطبی، محمد بن احمد، الجامع لأحکام القرآن‏، ج 9، ص 6160، انتشارات ناصر خسرو، الطبعة الاولى، طهران، 1364 ش.‏

[ii] القرطبی، الجامع لأحکام القرآن، ج‏16، ص: 341

[iii] نفس المصدر.

[iv]مکارم الشیرازی، ناصر، الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج‏16، ص: 564، مدرسة الامام علی بن ابی طالب (ع)، قم، الطبعة الاولى، 1421هـ.

[v] الحجرات،13.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • من الذین انحرفوا عن الاعتقاد بالامام المهدی؟ و ما هی اهدافهم؟
    3331 تاريخ بزرگان
    لاریب ان الاستقامة على الطریق الحق أصعب بکثیر من الدخول فیه اول مرة؛ و من هنا نجد الکثیر من الناس الذی ساروا الحق و اعتقدوا به اول الامر لکنهم سقطوا فی اثناء الطریق تراجعوا عن الحق و تخلوا عن اولیائهم، و من بقی ثابتا على المسیر قلیل ...
  • هل سافر الإمام علی(ع) إلى إیران لغرض التبلیغ أو الحرب؟
    2964 تاريخ بزرگان
    صحیح أن الإمام علیاً(ع) ابدى تعاونا ما مع الخلفاء فی شأن الفتوحات الإسلامیة [1]، و لکن لم یرد فی المصادر التاریخیة الموجودة شیء بعنوان «سفره إلى إیران».[1]
  • لماذا أمر الله سبحانه ببناء الکعبة؟
    3035 الکلام الجدید
    بالاستناد إلى الآیات القرآنیة و الروایات و المستندات التاریخیة، إن الکعبة هی مظهر من مظاهر البرکة الإلهیة، و هی صرح لهدایة البشر، و اتخذ کموضع تجمع لعبادة الحق. إن الله سبحانه، قد اظهر رزاقیته عن طریق إفاضة الخیر الدنیوی الکثیر على هذه البقعة التی کانت من قبل ارض یابسة و ...
  • هل یحرم قتل الجنین فی بطن أمه؟
    3574 الحقوق والاحکام
    مکتب آیة الله العظکى السیستانی (دام ظله):لا یجوز إسقاط الحمل بعد انعقاد النطفة، إلا أن یکون ببقائه ضرر على أمه أو یستلزم الحرج الشدید الذی لا یحتمل عادةً، و یجوز الإسقاط فی هذه الحالة قبل ولوج الروح فی الجنین، و أما بعد ولوج الروح فلا یجوز هذا العمل إطلاقاً، ...
  • ما هو رأی الإسلام فی موضوع مشی النبی عیسى (علیه السلام) على الماء؟
    3082 الکلام القدیم
    أحد الطرق لمعرفة النبی هو الإعجاز. و الإعجاز فی الاصطلاح هو أمر خارق للعادة، مقرون بالتحدّی، مع عدم المعارض، غیر قابل للتعلیم والتعلم و یعجز البشر عن الاتیان به.[1]کانت للنبی عیسی (علیه السلام) معاجز قد ذکرت بعضها ...
  • ما المراد بالشفاعة؟
    4828 الکلام القدیم
    الشفاعة فی اللغة تعنی ضم شیئین أحدهما إلى الآخر، و أما فی المحاورات العرفیة فمعناها أن شخصاً وجیهاً یطلب العفو عن ذنب أو زیادة فی ثواب صاحب خدمة ما. و لعل النکتة فی استعمال لفظ الشفاعة فی هذه الموارد هو أن الشخص المذنب لوحده لا یستحق العفو، او إن القائم ...
  • ما هی المکانة و المنزلة التی تحتلها الاخلاق فی میادین الریاضة؟
    3777 العملیة
    لم یهمل الدین الاسلامی انطلاقا من شمولیته و عالمیته أی بعد من الابعاد التی تساعد الانسان فی حرکته التکاملیة و التی تأخذ بیده الى السعادة فی الدارین، کما أهتم کثیرا بعنصری السلامة البدنیة و الروحیة و الجانب الریاضی لانه یوفر الارضیة المناسبة لتحقیق هذا الغرض المهم.و یجب على العنصر ...
  • ما هي الأعمال التي يستحب الإتيان بها ما بين الأذان و الإقامة؟
    2163 وضو، اذان و نماز
    يستحب للمصلي أن يأتي ببعض المستحبات ما بين الأذان و الاقامة، من قبيل: 1. أن يتقدّم بإحدى قدميه بين الأذان و الإقامة؛ 2. الجلوس قليلاً؛ 3. أو قول ذكر أو دعاء؛ 4. أو السكوت مقداراً ما؛ 5. أو صلاة ركعتين؛ 6. أو السجود.[1] و ...
  • ما هی فلسفة الانتقام من المحرم الذی یصید الحیوانات؟
    3185 التفسیر
    تعرضنا للاجابة عن السؤال فی البحث عن تفسیر قوله تعالى"(فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِکَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِیمٌ)
  • ما السبب فی اختلاف صیغة السلامین فی سورة مریم (س)؟
    3040 التفسیر
    الآیتان من سورة مریم تحمل کل واحدة منهما معنى خاصا ففی الاولى سلام من الله تعالى على النبی یحیى (ع) و فی  الاخرى سلام النبی عیسى (ع) على نفسه: 1. «وَ سَلَامٌ عَلَیْهِ یَوْمَ وُلِدَ وَ یَوْمَ یَمُوتُ وَ یَوْمَ یُبْعَثُ حَیًّا».

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260650 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    115361 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102762 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100407 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46110 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43369 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41603 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36800 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35020 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33188 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...