بحث متقدم
الزيارة
3909
محدثة عن: 2012/01/21
خلاصة السؤال
أرجو بیان ما یتعلق بخیانة یهودا لعیسی (ع) و طریقة تعامل یهودا مع أخیه یوسف (ع).
السؤال
یهودا اسم أحد اخوة النبی یوسف (ع) و اسم أحد حواریی عیسی (ع). ارجو بیان ما یتعلق بخیانة یهودا لعیسی (ع) و طریقة تعامل یهودا مع أخیه یوسف (ع).
الجواب الإجمالي

للإجابة عن السؤال نشیر الی مختصر إجمالی عن حیاة کلا الشخصین.

الف) یهودا ابن یعقوب

هو الذی رفض فکرة قتل یوسف عندما تآمر الاخوة و اقترح علیهم و ضعه فی غیابة البئر و قال: (لا تَقْتُلُوا یُوسُفَ وَ أَلْقُوهُ فی‏ غَیابَتِ الْجُبِّ یَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّیَّارَةِ إِنْ کُنْتُمْ فاعِلین‏).

و عندما رموه فی البئر جاء إلی رأس البئر و سأل یوسف عن صحته و کان یبکی فی کل هذه الحالات.

و هو الذی عاهد أبوه علی أن یرجع بنیامین سالماً و إعطاه موثقاً من الله تعالی عندما طلبوا من أبیهم أخذ بنیامین معهم إلی یوسف ـ و هو الذی أوصل قمیص یوسف إلی أبیه هذا القمیص الذی أدی إلی شفاء یعقوب و فرحته.

ب) یهودا تلمیذ النبی عیسی (ع)

یهودا من شعب جلیلة و أحد تلامیذ النبی عیسی (ع)، و لکن لم تتضح لنا کانت عاقبة أمره و مصیره بشکل واضح، کما أن الاناجیل المعروفة هی الاخری لم تتحدث عن مصیره بشکل واضح، فقد کان ـ بناء علی نقل ما ـ یشبه النبی عیسی (ع) خلقاً و منطقاً. لکنه باع نفسه للیهود بعدة دراهم، فصیره الله بنحو یشبه عیسی فی الخلق و المنطق تماما، الأمر الذی أدی الی اعتقاله من قبل الجیش فاوثقوه و ضربوه ضربا مبرحاً ظنا منهم أنه عیسی (ع) و کلما کان یقول لهم بأنی لست بعیسی أنا یهودا! کانوا یسخرون منه.

الجواب التفصيلي

لم تکن بین الأثنین أی علاقة و رابطة، و لیس إلا التشابه الإسمی، و إجابة عن سؤالکم نذکر مختصراً إجمالیاً عن حیاة کلا الشخصین.

الف) یهودا إبن یعقوب

لقد تزوّج یعقوب أول الأمر من بنت خالته لیا بنت لیّان و انجبت له ستة أولاد: 1ـ روئیل 2ـ شمعون 3ـ لاوی 4ـ یهوداه 5- ریالون 6ـ یشجر،  ثم توفیت لیا بعد ذلک، فتزوّج یعقوب من اختها راحیل و هی أیضاً بنت خالته و انجبت له ولدین: 7ـ یوسف 8ـ بنیامین الذی هو أصغر أولاد یعقوب (ع). و کانت له جاریتان بإسم زلفة و بلهة انجبتا له أربعة أولاد 9ـ داون (داود کما فی بعض النسخ)10ـ تفتالی 11ـ حاد 12ـ و اشر، فالمجموع 12 ولداً.[1]

نشیر هنا إلی عدة أمور أساسیة فی حیاة یهودا:

1ـ أن النبوة کانت فی ذریة لاوی بن یعقوب و الملک فی أولاد "یهودا" بن یعقوب و علی قول فی ذریة یوسف بن یعقوب. [2]

2ـ قال البعض: أن الیهود ینسبون إلی "یهودا" أکبر أولاد یعقوب.[3]

3ـ عندما اقترح أخوة یوسف أن یقتلون أو یُبعدوه فی أرض نائیة، قام أحد أخوة یوسف و کان أکثرهم ذکاءً و صاحب ضمیر حی فخالفهم فی الخطة التی وضعوها من قتل یوسف او ابعاده فی ارض نائیة لما فی الفکرتین من هلاک لیوسف (ع) و من هنا اقترح علیهم حلا وسطا - کما یقال- و هذا ما اشار الیه القرآن الکریم فی سورة یوسف: "قَالَ قَائلٌ مِّنهْمْ لَا تَقْتُلُواْ یُوسُفَ وَ أَلْقُوهُ فىِ غَیَبَتِ الْجُبّ‏ِ یَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّیَّارَةِ إِن کُنتُمْ فَعِلِین".[4]

لا شک انّ اقتراح هذا القائل (أَلْقُوهُ فِی غَیابَتِ الْجُبِّ) لم یکن الهدف منه موت یوسف فی البئر، بل بقاءه سالما لتنقذه القافلة عند مرورها على البئر للاستسقاء. یستفاد من جملة إِنْ کُنْتُمْ فاعِلِینَ انّ القائل لم یکن یرغب- أساسا- حتى بهذا الاقتراح و لعله کان لا یوافقهم على إیذاء یوسف أصلا، و لعله عرض علیهم المقترح عسی أن ینصرفوا عن أصل تصمیمهم ضد یوسف. هذا و قد اختلف المفسّرون فی هویة المتکلّم فی هذه الآیة و أنه أی أخوة یوسف یکون، فبعض قال إنه "روبین" و قد کان أذکاهم، و بعض قال إنه "یهودا" و بعض قال إنه "لاوی".[5]

4ـ بعد أن تمت المؤامرة و وضعوا یوسف فی غیبات الجب  ونام الأخوة لیلا، اغتنم یهودا فرصة نوم إخوته و جاء إلی البئر صائحاً، أخی! أحیٌّ أنت أم میت؟ فقال یوسف: من أنت؟ . قال: أنا یهودا یا أخی، عندها قال یوسف: أوصیک أن لا تنسانی عند رجوعک إلی البیت. و کان یهودا یکثیر البکاء فاستیقظ إخوته علی صوت بکائه لیلة فلاموه علی بکائه.[6]

5ـ ورد فی التوراة ما ملخصه- أنه لما عمت السنة (القحط) أرض کنعان- أمر یعقوب بنیه أن یهبطوا إلى مصر- فیأخذوا طعاما فساروا و دخلوا على یوسف- فعرفهم و تنکر لهم و کلمهم بجفاء و سألهم من أین جئتم؟ قالوا: من أرض کنعان لنشتری طعاما- قال یوسف: بل جواسیس أنتم جئتم إلى أرضنا لتفسدوها- قالوا: نحن جمیعا أبناء رجل واحد فی کنعان- کنا اثنی عشر أخا فقد منا واحد- و بقی أصغرنا ها هو الیوم عند أبینا، و الباقون بحضرتک- و نحن جمیعا أمناء لا نعرف الفساد و الشر.

قال یوسف: لا و حیاة فرعون نحن نراکم جواسیس- و لا نخلی سبیلکم حتى تحضرونا أخاکم الصغیر- حتى نصدقکم فیما تدعون فأمر بهم فحبسوا ثلاثة أیام- ثم أحضرهم و أخذ من بینهم شمعون و قیده أمام عیونهم- و أذن لهم أن یرجعوا إلى کنعان و یجیئوا بأخیهم الصغیر.

ثم أمر أن یملأ أوعیتهم قمحا و ترد فضة کل واحد منهم إلى عدله- ففعل فرجعوا إلى أبیهم و قصوا علیه القصص- فأبى یعقوب أن یرسل بنیامین معهم- و قال. أعدمتمونی الأولاد یوسف مفقود و شمعون مفقود- و بنیامین تریدون أن تأخذوه لا یکون ذلک أبدا- و قال: قد أسأتم فی قولکم للرجل: إن لکم أخا ترکتموه عندی قالوا: إنه سأل عنا و عن عشیرتنا قائلا: هل أبوکم حی بعد؟ و هل لکم أخ آخر- فأخبرناه کما سألنا و ما کنا نعلم أنه سیقول. جیئوا إلی بأخیکم. لم یزل یعقوب یمتنع- حتى أعطاه یهودا الموثق أن یرد إلیه بنیامین- فأذن فی ذهابهم به معه، و أمرهم أن یأخذوا من أحسن متاع الأرض هدیة إلى الرجل- و أن یأخذوا معهم أصرة الفضة- التی ردت إلیهم فی أوعیتهم ففعلوا.[7]

6ـ و قیل انه لما عرف یوسف اخوته،  قال لهم: إنما یذهب بقمیصی هذا إلى أبی من ذهب بقمیصی الملطّخ بالدم یوم فارقت أبی. فقال یهودا: أنا ذهبت به یومئذ و أخبرته بقصة الذئب. قال یوسف (ع): اذهب بهذا و أخبره أنی حیّ فأفرحه کما أحزنته أول مرة. فما أسمى هذا الخلق حین ندرک أن یوسف قصد بذلک أن یهی‏ء إرضاء والده عن یهودا الذی أحرق قلبه بادئ الأمر و أثار سخطه و ألقى فی قلبه ما أقرحه، و قد کانت المظنّة أن لا یرضى عنه أبوه مطلقا.

و لکن بهذه الوسیلة یمکن أن یرق قلب یعقوب فیعفو عن ولده مقابل البشارة التی تمحو غیظ القلب و ألم النفس .. و هکذا أخذ یهودا القمیص و خرج من بین إخوته و سار وحده حافیا حاسرا یغذ السیر حتى أتى والده علیه السلام و کان یفصله عنه ثمانون فرسخا، و قد بلغ من سرعته فی السیر أنه لم یستوف الخبز الذی حمله معه کزاد للطریق، ثم ورد علیه و بشّره بحیاة یوسف و ذکر له ما جرى بینه و بینهم من حدی.[8]

ب) یهودا تلمیذ النبی عیسی (ع)

جاء فی إنجیل لوقا الباب السادس أسماء اثنی عشر نفراً من تلامیذ عیسی (ع) الذین انتخبهم بنفسه و هم: 1ـ بطرس، 2ـ اندریاس، 3ـ یعقوب، 4ـ یوحنا، 5ـ فیلبس، 6ـ برتولما، 7ـ متی، 8ـ توماء، 9ـ یعقوب بن حلفی، 10ـ شمعون، 11ـ یهوذا برادر یعقوب، 12ـ یهودا الاسخر یوطی (الخائن).[9]

أما عن "یهودا" تلمیذ النبی عیسی (ع) فتوجد عدة آراء نشیر إلی بعضها.

1ـ یقول البعض: أن یهودا من شعب جلیلة و له شبه بعیسی (ع) بالخلق و المنطق أما ما جاء فی إنجیل برنابا فصل 115 و 116، فهو: "عندما تقرّب الجیش بصحبة یهودا من عیسی (ع) دخل إلی الغرفة فأوصل یهودا نفسه إلی الغرفة بسرعة و فتح الباب. من هنا صعد المسیح و جعل الله یهودا شبیه عیسی خلقاً و منطقاً بحیث کان اشتبه علی التلامیذ و عندما استیقظوا من نومهم نادوه بالمعلّم، ثم أخذه الجیش بدل عیسی (ع) و أوثقوه و کلما کان یقول لهم أنا لست عیسی، بل یهودا! یضربوه و یسخرون منه".[10]

إذن فالشخص المعتقل و المصلوب هو تلمیذ عیسی، یهودا الذی باع نفسه للإسرائیلیین بحفنه من النقود و أطلعهم علی مکان عیسی (ع) و قد نقل جرج سایل و هو من المسیحیین القدماء أن یهودا کان شبیه عیسی (ع) و اشتبه علی الجیش بأنه عیسی.[11]

2ـ عدم وضوح نهایة حیاة یهودا فی الأناجیل المعروفة.

الف) ففی إنجیل متی 27، جاء: "حینئذٍ لما رأی یهودا الذی أسلمه أنه قد دین ندم و ردّ الثلاثین من الفضة إلی رؤساء الکهنة و الشیوخ قائلاً: قد أخطأت إذ سلّمت دماً بریئاً. فقالوا ماذا علینا، أنت أبصر، فطرح الفضة فی الهیکل و انصرف ثم مضی و خنق نفسه".

ب) فی أعمال الرسل1: 18 هکذا ذکر "...فإن هذا اقتنی حقلاً من أجرة الظلم و إذ سقط علی وجهه انشق من الوسط فانسکبت احشاؤه" و لم یأت فی الأناجیل الأخری خبر عن مصیر یهودا.[12]



[1]  الطیب، سید عبد الحسین، أطیب البیان فی تفسیر القرآن، ج 7، ص 157، إنتشارات اسلام، طهران، 1378 ش.

[2]  الطبرسی، فضل بن حسن، مجمع البیان فی تفسیر القرآن، المترجمان، ج 3، ص 80، إنتشارات فراهانی، طهران، 1360 ش،

[3]  النجفی الخمینی، محمد جواد، تفسیر آسان، ج 1، ص 151، إنتشارات إسلامیة، طهران، 1398 ق، لکن یوجد خلاف فی هل ان یهودا کان أکبر أولاد یعقوب أم روئیل.

[4]  یوسف، 10،

[5]  المکارم الشیرازی، ناصر، تفسیر الأمثل، ج 9، ص 324، دار الکتب الإسلامیة، طهران، الطبعة الأولی، 1374 ش.

[6]  الحسینی شاه عبد العظیمی، حسین بن احمد، تفسیر إثنا عشری، ج 6، ص 185، إنتشارات میقات، طهران، الطبعة الأولی، 1363 ش.

[7]  الطباطبائی، محمد حسین،المیزان فی تفسیر القرآن، ج‏11، ص: 265و 266، مکتب النشر الإسلامی لجماعة مدرسی الحوزة العلمیة، قم، الطبعة الخامسة، 1374 ش.

[8]  تفسیر إثنا عشری، ج 6، ص: 290.وانظر: الجدید فی تفسیر القرآن المجید، ج‏4، ص: 81- 82.

[9]  القرشی، سید علی اکبر، تفسیر أحسن الحدیث، ج 2، ص 86 و87، بنیاد بعثت، طهران، الطبعة الثالثة، 1377 ش.

[10]  الطالقانی، سید محمود، پرتوی از قرآن، ج 5، ص 156، الناشر: شرکة سهامی إنتشار، طهران، الطبعة الرابعة، 1362 ش.

[11]  نفس المصدر، ج 5، ص 156.

[12]  نفس المصدر، ج 5، ص 156.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    266767 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    188814 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    109986 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103046 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    74668 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49880 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    49735 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    40971 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39232 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    39146 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...