بحث متقدم
الزيارة
4422
محدثة عن: 2010/08/02
خلاصة السؤال
ما هو حکم بیع و شراء البضائع التی فائدتها تدعم المصالح الصهیونیة؟
السؤال
هل یجوز للمسلمین بیع و شراء البضائع التی تدعم المصالح الصهیونیة، علماً انها تصنع أو تعرض فی البلدان الاسلامیة؟
الجواب الإجمالي
لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی
الجواب التفصيلي

یقول السید الخمینی (قدس سره) و غیره من مراجع الدین العظام: یجب على جمیع المسلمین الاجتناب من شراء أو استعمال البضائع التی تصل فائدة إنتاجها أو شرائها الى الصهاینة الذین نصبوا الحرب للاسلام و المسلمین. و ایضا یجب على الجمیع الاجتناب من استیراد و ترویج البضائع التی تُصنع فی دویلة اسرائیل الحقیرة، إذا کانت  الفائدة تعود الیها، کذلک الاجتناب من جمیع الصفقات و المعاملات التی هی فی صالح اسرائیل الغاصبة المحاربة للمسلمین؛ و لایجوز لاحد استیراد و ترویج بضاعتها التی تصنعها أو تبیعها و تستفید منها کذلک لایحق لأی مسلم شراء و بیع تلک البضاعة لما تتضمنه من مفاسد و مضار للاسلام و المسلمین [1].

 

جواب مکاتب مراجع الدین العظام بالنحو التالی:

مکتب آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):

یحرم بصورة عامة بیع و شراء أی بضاعة تستورد من حکومة اسرائیل الغاصبة و یجب الامتناع عن المعاملات التی تکون لصالح «دویلة إسرائیل» الغاصبة المعادیة للإسلام و المسلمین؛ و لا یجوز لأحد استیراد و ترویج بضائعهم التی ینتفعون من صنعها و بیعها، و لا یجوز ایضا للمسلمین شراء مثل تلک البضائع لما فیه من المفاسد و المضار على الإسلام و المسلمین. کذلک لا یجوز التعامل مع الشرکات التی تدعم العدو الصهیونی بالارباح الحاصلة من تلک المعاملات. نعم، لا اشکال فی المعاملة اذا لم یحرز دعمها للعدو الصهیونی.

مکتب سماحة السید السیستانی (دام ظله) :

اذا ثبت أن بعض الشرکات تخصص جزءاً من فائدتها لدعم الصهیونیة فلا یجوز حینئذ التعامل معها.

مکتب سماحة الشیخ مکارم الشیرازی (دام ظله):

کلا، لا یجوز الا مع الضرورة و بقدر الضرورة.

مکتب سماحة الشیخ صافی الکلبایکانی (دام ظله):

من الواضح عموماً أن کل مسلم عنده معرفة و لو اجمالیة عن الوضع السیاسی فی العالم و أهداف اعداء الاسلام المشؤومة یدرک أن الشرکات الاسرائیلیة فی البلدان الاسلامیة، بل و فی البلدان الاخرى یسعون لتحقیق أهدافهم اللئیمة و جنایاتهم ضد البشریة و التصرف باقتصاد الشعوب، و من أهم هذه الاهداف نهب الثروات المالیة و الاهم منها نهب الرصید المعنوی للمسلمین و نشر و ترویج ثقافة الکفر و الاجانب، فتحرم أیة معاملة أو صفقة و علاقة تسبب تقویتهم، و لابد للمسلمین ان یجدوا و یسعوا فی قطع أیادیهم من الشعوب و الدول الاسلامیة و یمنعونهم من التسلط على مقدرات الشعوب الاقتصادیة و السیاسیة و الثقافیة.

رأی سماحة آیة الله الشیخ هادوی الطهرانی (دامت برکاته):

نظرا للخطر الذی تشکله الصهیونیة على العالم الاسلامی بل على جمیع البشریة، فای خطوة تسبب تقویة هذه الحرکة المشؤومة، حرام و ممنوعة. فإذن یمنع بیع و شراء البضائع التی یؤدی نفعها بأی نحو کان لتقویة الصهیونیة، الا فی موارد الضرورة و بقدر الضرورة، و تشخیص هذا الامر یقع على عاتق المکلف نفسه. و لا مانع من البیع و الشراء فی الموارد التی لم یحرز دعمها للصهیونیة.


[1] توضیح المسائل (المحشى للامام الخمینی)، ج 2، ص: 1010.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • إذا رأینا شخصاً فی المنام، فهل یعنی ذلک حصول لقاء بین أرواحنا فعلاً؟
    4509 الفلسفة العرفان
    عالم الرؤیا عالم واسع جداً، و تشخیص أن هذه الرؤیا هل لها حقیقة أم لا فهذا الأمر بعهدة صاحب الرؤیا أو بعهدة معبّرها، ثم بعد تشخیص هذا الأمر یمکن الحکم علی الفرد المشاهد فی الرؤیا هل کانت روحه حاضرة فی الرؤیا أو کان خیال عنه. ...
  • ما المراد من قوله تعالى "بادی الرأی" فی الآیة 27 من سورة هود؟
    2689 علوم القرآن
    تعرّض المفسرون لقراءة و تفسیر الآیة المبارکة و تعددت الآراء فیها، حیث استعرضها الطاهر بن عاشور فی تفسیره بقوله: و بادِیَ قرأه الجمهور- بیاء تحتیة فی آخره- على أنه مشتق من بدا المقصور إذا ظهر، و ألفه منقلبة عن الواو، لما تحرکت و انفتح ما قبلها، فلما صیغ ...
  • لماذا وصف الامام الباقر (ع) العباس و عقيل بالطلقاء؟
    3493 تاريخ بزرگان
    مفردة الطلقاء مستلة من كلام الرسول الاكرم (ص) عند فتح مكة حيث خاطب القرشيين و سكان مكة الذين تظاهروا بالاسلام عن كره او قناعة بقوله: اذهبوا فانتم الطلقاء. و بعبارة أخرى: لما فتحت مكة بواسطة الجيش الاسلامي تلك المدينة التي بقيت على عدائها للرسول و ...
  • هل ان للملائکة درجة من العصمة؟
    5592 الکلام القدیم
    الملائکة موجودات شریفة و لطیفة جداً و لهم خصائص و صفات حسنة کثیرة و قد ذکرت فی القرآن، و منها انه لیس فی وجودهم مجال للصفات و الخصائص الترابیة و الحیوانیة و لیس لدیهم -أساساً- أی میل أو قدرة علی فعل الذنب و المعصیة و لهذا السبب فهم مطهرون و ...
  • ما معنى التوحید الصفاتی؟
    3932 الکلام القدیم
    المقصود من التوحید الصفاتی هو أن صفات الله عین ذاته؛ یعنی عندما نقول: إن الله عالم، لیس هذا بمعنى انفصال ذات الله عن علمه، بل یعنی أن الله عین العلم. و کذلک عندما یقال إن الله حی و قادر، لیس هذا بمعنى أن الحیاة و القدرة ...
  • ما هی الطبیعة و ما وراء الطبیعة؟ و ما هی العلاقة بینهما؟
    4454 الفلسفة الاسلامیة
    الفیزیاء هی بمعنی الطبیعیات و هی ما یقابل الإلهیّات و الریاضیات، و المیتافیزیک هو بمعنی الفلسفة المعاصرة أی العلم الذی یبحث حول الموجود بما هو موجود و "الترانس فیزیک" أو ماوراء الطبیعة هو العلم الذی یبحث حول الله و الموجودات الماورائیة. و أما العلاقة بین ...
  • ما هی طریقة علاج الریاء؟
    5818 العملیة
    الریاء هو عبارة عن أن یقصد الإنسان عن طریق إراءة أعماله الحسنة للآخرین الحصول علی الاعتبار و المنزلة عندهم. و الریاء یقابل الاخلاص.و هناک مجموعة من الطرق لعلاج ا الریاء ، منها:التفکّر فی سخط الله و غضبه علی عمل الریاء، ...
  • هل توجد زیارة للسیدة زینب (س)؟
    3532 درایة الحدیث
    لابد من ذکر عدة نکات کمقدمة للوصول للجواب:1- کتاب مفاتیح الجنان النفیس –مع کونه کتاباً نادراً فی نوعه- و لکنه لم یجمع کل الأدعیة و الزیارات المستندة.2- فی بعض الکتب الأخری ذُکرت زیارة الشاه عبد العظیم الحسنی فی مدینة ...
  • هل أن الهندوس نجسون فی نظر الإسلام و یجب اجتناب رطوبتهم؟
    3883 الحقوق والاحکام
    بناءً على فتوى جمیع مراجع التقلید فإن الکافر نجس، و یجب اجتناب رطوبته، و قد قال الإمام الخمینی (ره) بهذا الخصوص: «الکافر هو المنکر لله تعالى و من یجعل لله تعالى شریکاً، أو أن ینکر نبوّة محمد بن عبد الله(ص)، فهو نجس».[1]و کذلک رأی ...
  • کیف تکون صلة رحم الأقرباء الذین أساؤا الینا؟
    4242 العملیة
    صلة الرحم تعنی الارتباط المقرون باللطف و الاحسان الی الأقارب النسبیین. و هی وظیفة شرعیة عامة للجمیع و قد ذکر لها آثار و فوائد جمة؛ مثل طول العمر و حسن الخلق و زیادة الرزق.و یجب أن تؤدی صلة الرحم بالنسبة لجمیع الاقرباء (الرجل و المرأة، و المتقی و ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264790 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    173003 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    108165 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102423 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    67555 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49059 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    47749 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38621 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    38609 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    38342 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...