بحث متقدم
الزيارة
3593
محدثة عن: 2012/09/10
خلاصة السؤال
فی الآیة الشریفة "کَأَن لَّمْ یَغْنَوْاْ فِیهَا أَلا بُعْدًا لِّمَدْیَنَ کَمَا بَعِدَتْ ثَمُود" ما علاقة مدین بثمود؟
السؤال
جاء فی الآیة المبارکة "کَأَن لَّمْ یَغْنَوْاْ فِیهَا أَلا بُعْدًا لِّمَدْیَنَ کَمَا بَعِدَتْ ثَمُود" هود 95، ما علاقة مدین بثمود؟
الجواب الإجمالي

تتحدّث الآیة المذکورة عن تاریخ قوم عاد و ثمود فتقول "کَأَن لَّمْ یَغْنَوْاْ فِیهَا أَلا بُعْدًا لِّمَدْیَنَ کَمَا بَعِدَتْ ثَمُود" و محور الشبه بین قوم مدین و ثمود و العلاقة بینهما بسبب وجود السنخیة و الشبه فی عذاب الإثنین نتیجة العصیان و التمرد الذی صدر من الشعبین.

الجواب التفصيلي

طالعنا فی قصص الأقوام السابقین مراراً، أنّ الأنبیاء کانوا فی المرحلة الأولى یدعونهم إلى الله و لم یألوا جهداً فی النصیحة و الإبلاع و إلقاء الحجة و فی المرحلة التی بعدها حیث لم ینفع النصح للجماعة، ینتقل الانبیاء الى مرحلة الانذار و التخویف من عذاب الله، لترعوی الجماهیر و لیعود إلى طریق الحق من لدیه بذرة الإستعداد و لتتم الحجة علیهم، و فی المرحلة الثالثة، و بعد أن لم یغن أی شیء مما سبق و لم تنحج جمیع المحاولات الارشادیة، تبدأ مرحلة التصفیة و تطهیر الأرض، فینزل العقاب و تزال الأشواک من الطریق.[1]

و فی شأن قوم شعیب ـ أی أهل مدین ـ وصل الأمر معهم إلى المرحلة النهائیة أیضاً،و هذا ما أشار الیه القرآن الکریم فی الآیة المبارکة "وَ لَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نجَّیْنَا شُعَیْبًا وَ الَّذِینَ ءَامَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَ أَخَذَتِ الَّذِینَ ظَلَمُواْ الصَّیْحَةُ فَأَصْبَحُواْ فی دِیَارِهِمْ جَاثِمِین".[2]

"الصیحة" معناها فی اللغة کل صوت عظیم، و القرآن الکریم یحکی عن هلاک أقوام کثیرة کانت نهایة عن طریق الصیحة السماویة، هذه الصیحة یحتمل أن تکون صاعقة من السماء أو ما شابهها، و و هکذا الامر فی قصة ثمود "قوم هود" حیث بلغت الأمواج الصوتیة حدّاً کانت سبباً لهلاک جماعة من الناس.[3] ثم یعقب القرآن فیقول: "فَأَصْبَحُواْ فی دِیَارِهِمْ جَاثِمِین"[4]. أی أجساداً هامدة بلا روح، لتبقى أجسادهم هناک عبرة لمن اعتبر. و هکذا طوی سجل و طومار حیاتهم " کَأَن لَّمْ یَغْنَوْاْ فِیهَا"[5].

و إنطفأ بریق کل شیء فلا ثروة و لا قصور و لا زینة کل ذلک تلاشى و انعدم. و هکذا کانت نهایة عاد و ثمود اللتین حکى عنهما القرآن کذلک کانت عاقبة و نهایة مدین أیضاً " أَلا بُعْدًا لِّمَدْیَنَ کَمَا بَعِدَتْ ثَمُود"[6].

و واضح أن المقصود من کلمة "مدین" أهل مدین، الذین کانوا بعیدین عن رحمة الله و کانوا من الهالکین.[7]

إن مواقف الأنبیاء و الوقائع التی جرت للأقوام السابقة خیر ما تستلهم منه الأجیال اللاحقة، لأن تجارب حیاة أولئک الأقوام و مصیرهم کان ثمرة حرکة استغرقت عشرات السنین أو مئات السنین جرت خلالها الکثیر من الوقائع و الاحداث و المواقف التی تمثل تاریخ شعب، الا انها نقلت إلینا فی عدة صفحات من "التاریخ" توفر للمتأمل فیها –على مستوى الفرد و الجماعة- المجال لکی یستلهم منها العبر فی حیاته.[8]

طُرد قوم شعیب من الرحمة الإلهیة الواسعة کحرمان قوم ثمود منها، و أن النبی شعیب (ع) کذلک کالنبی صالح (ع) إذ الإثنان قد استلهما الدروس و العبر من عذاب قومهما الموحش و المهول.

إذن الشبه بین قوم مدین و ثمود و العلاقة بینهما بسبب وجود الشبه و السنخیة فی عذاب الإثنین و إلا لکان من اللازم تشبیههم بقوم لوط الذین هم أقرب إلیهم من حیث الزمن.[9]

 


[1]  مکارم الشیرازی، ناصر، تفسیر الأمثل، ج 7، ص 45، مدرسة الإمام علی بن أبی طالب، قم، 1421 ق.

[2]  هود، 94.

[3]  تفسیر الأمثل، ج 7، ص 46.

[4]  هود، 94.

[5]  هود، 95.

[6]  هود، 95.

[7]  تفسیر الأمثل، ج 7، ص 46.

[8]  نفس المصدر، ص 46.

[9]  انظر: البیضاوی، عبد الله بن عمر، أنوار التنزیل و أسرار التأویل، تحقیق: محمد عبد الرحمن، ج 3، ص 147، دار أحیاء التراث العربی، بیروت، الطبعة الأولى، 1418 ق، القرشی، سید علی أکبر، تفسیر أحسن الحدیث، ج 5، ص 46، مؤسسة البعثة، طهران، الطبعة الثالثة، 1377 ش، الحسینی الشیرازی، سید محمد، تبیین القرآن، ص 244، دار العلوم، بیروت، الطبعة الثانیة، 1423 ق.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    267262 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    192153 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    110889 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103271 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    75395 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    50165 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    50127 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    41510 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39398 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    39356 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...