بحث متقدم
الزيارة
7684
محدثة عن: 2008/11/05
خلاصة السؤال
ما مقدار وثاقة سند الحدیث القائل: «لو کان العلم فی الثریا لتناوله رجال من فارس»؟
السؤال
هل أن الحدیث المکتوب على النقود من فئة 5000 تومان موضوع أم لا؟ «لو کان العلم فی الثریا لتناوله رجال من فارس».
الجواب الإجمالي

ورد هذا الحدیث عن رسول الله (ص) فی کتاب قرب الإسناد لعبد الله بن جعفر الحمیری و هذا الکتاب من المصادر الروائیة المعتبرة.

الجواب التفصيلي

إن اعتبار الروایات و البحث فی وثاقتها و دراستها تابع للموضوعات التی تعالجها الروایة. فالروایات التی تعالج مواضیع عقائدیة لابد و أن تکون طرقها و سلسلة رواتها متعددة و معتمدة، فی حین أن الروایات الفقهیة یکفی فیها أن تروى ضمن سلسلة سندیة واحدة شریطة أن تکون معتمدة. و بذلک یکون مؤداها ملزماً.

و المتعارف فی الروایات من أمثال الروایة التی وردت فی سؤالکم أنها لا تحظى بالبحث و الدراسة، و ذلک لعدم کونها من الأصول العقائدیة و لا الأحکام الفقهیة.

و بالاستناد إلى هذه المقدمة یمکن أن یقال فی جوابکم: إن هذا الحدیث نقله عبد الله بن جعفر الحمیری فی کتابه قرب الإسناد عن رسول الله (ص) و أن الرسول (ص) قال: «لو کان العلم فی الثریا لتناوله رجال من فارس». [1]

و بالنسبة لسند هذه الروایة لابد من بحث أمرین:

1- سند الحمیری إلى الإمام المعصوم.

2- إسنادنا إلى کتاب قرب الإسناد.

أما فیما یخص سند عبد الله الحمیری إلى الإمام المعصوم (ع) فقد قیل: أبو العباس عبد الله بن جعفر بن حسین بن مالک بن جامع الحمیری القمی، من أصحاب الإمام العسکری (ع) و من فقهاء الشیعة و رواتهم الکبار فی القرن الثالث الهجری، و یحظى بمنزلة عالیة بین علماء و فقهاء الشیعة الکبار، و قد طرحت شخصیتیه الروائیة و الفقهیة بین مشایخ مدینة قم بالمستوى الذی طرحت به الشخصیات العلمائیة الکبیرة، کالشیخ الصدوق فی مشیخة (الفقیه) و النجاشی فی (الرجال) و المجلسی الثانی فی (روضة المتقین) و المامقانی فی (تنقیح المقال) و علیاری فی (بهجة الآمال).

کما أنه من مشایخ محمد بن یعقوب الکلینی الکبار، و قد أسند إلیه الکلینی کثیراً فی کتابه (الکافی) و نقل عنه روایات و أخبار.

و للحمیری مراسلات و مکاتبات مع الإمام الهادی و الإمام العسکری (ع)، و على الرغم من الضغوط الشدیدة التی مارستها الحکومة العباسیة لقطع الاتصال و الارتباط بین الإمامین العظیمین و شیعتهم إلا أن الحمیری تمکن من الحفاظ على ارتباطه بهذین الإمامین (ع) و تلقی التعلیمات منهما.

و بعد شهادة الإمام الحسن العسکری (ع)، فإن الحمیری لم یقطع اتصاله بمعدن الوحی فی زمان الغیبة الصغرى، و إنما احتفظ بمراسلاته و مکاتباته مع إمام الزمان عجل الله تعالى فرجه الشریف و ذلک عن طریق (محمد بن عثمان العمری) حیث کان یرسل أسئلته و استفساراته إلى الإمام لیستفید من نور وجوده الشریف. و قد جمع هذه الرسائل تحت عنوان (مسائل عن محمد بن عثمان العمری و التوقیعات).

فهو إذن من المؤلفین الکبار و علماء الحدیث، و إن کتابه من المصادر الروائیة المعتبرة و مورد ثقة و اعتماد. [2]

و أما بالنسبة لسندنا إلى کتاب قرب الإسناد فلابد من القول:

إضافة إلى أن هذه الروایة نقلها صاحب البحار عن قرب الإسناد کما أننا یمکن أن نصل عن هذا الطریق إلى کتاب قرب الإسناد. توجد نسخة من هذا الکتاب فی مکتبة آیة الله البروجردی یرجع تاریخ کتابتها إلى سنة 1359 هجری و قد کتبت بخط حسن میرخانی، و هذه النسخة کتبت عن النسخة التی توجد علیها إجازة المؤلف أی عبد الله بن جعفر الحمیری فی تاریخ 304 هجری. [3]

و فی الختام نرى أن الإشارة إلى هذه القضیة لا تخلو من فائدة و هی أن العدید من الروایات الواردة فی تفسیر الآیة 54 من سورة المائدة و الآیة 38 من سورة محمد تتحدث عن نفس الموضوع و لکن استبدلت فیها کلمة (العلم) بکلمة (الدین) أو (الإیمان).

توضیح ذلک:

عندما نزلت آیات القرآن فی توبیخ الذین لم یتمسکوا بالدین و الإیمان، و تهدیدهم باستبدالهم بقوم آخرین، کالآیة الشریفة فی قوله: «وَ إِنْ تَتَوَلَّوْا یَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَیْرَکُمْ ثُمَّ لا یَکُونُوا أَمْثالَکُمْ» [4] و کذلک فی قوله: «یا أَیُّهَا الَّذینَ آمَنُوا مَنْ یَرْتَدَّ مِنْکُمْ عَنْ دینِهِ فَسَوْفَ یَأْتِی اللَّهُ بِقَوْمٍ یُحِبُّهُمْ وَ یُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنینَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْکافِرینَ یُجاهِدُونَ فی‏ سَبیلِ اللَّهِ وَ لا یَخافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذلِکَ فَضْلُ اللَّهِ یُؤْتیهِ مَنْ یَشاءُ وَ اللَّهُ واسِعٌ عَلیمٌ» [5] سأل الأصحاب النبی الأکرم (ص): من هم المعنیون بالإشارة فی هذه الآیات الشریفة؟ فوضع النبی یده على منکب سلمان و قال: «إنهم قوم هذا، و الذی نفسی بیده لو کان الإیمان معلقاً فی الثریا لناله رجال من فارس». [6]



[1] قرب الإسناد، ص 53؛ بحار الأنوار، ج 64، ص 175.

[2] هذا الکتاب أحد الأصول الأربعة مائة الأساسیة للشیعة، و منذ أن کتب قبل أکثر من ألف سنة و هو محط أنظار العلماء الکبار للشیعة و قد أدرجت مجموعاته الروائیة ضمن المجموعات الروائیة الکبرى لدى الشیعة، مثل کتاب الکافی للکلینی و کتاب الفقیه و الخصال للشیخ الصدوق و تهذیب الشیخ الطوسی و بحار الأنوار للعلامة المجلسی، و وسائل الشیعة للحر العاملی، و مستدرک الوسائل للمحدث النوری، و للاطلاع انظر: السؤال 2822 (الموقع: 3159) الموضوع: الإیرانیون و العرب.

[3] للاطلاع الأکثر یرجى مراجعة برنامج جامع الأحادیث.

[4] محمد، 38.

[5] المائدة، 54.

[6] بحار الأنوار، ج 22، ص 52، باب 37، ما جرى بینه و بین أهل الکتاب؛ منتخب التفسیر الأمثل، ج 4، ص 464.

«وَ قَالَ الطَّبْرِسِیُّ رَحِمَهُ اللَّهُ وَ رَوَى أَبُو هُرَیْرَةَ أَنَّ نَاساً مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ (ص) قَالُوا یَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هَؤُلَاءِ الَّذِینَ ذَکَرَ اللَّهُ فِی کِتَابِهِ وَ کَانَ سَلْمَانُ إِلَى جَنْبِ رَسُولِ اللَّهِ (ص) فَضَرَبَ یَدَهُ عَلَى فَخِذِ سَلْمَانَ فَقَالَ هَذَا وَ قَوْمُهُ وَ الَّذِی نَفْسِی بِیَدِهِ لَوْ کَانَ الْإِیمَانُ مَنُوطاً بِالثُّرَیَّا لَتَنَاوَلَهُ رِجَالٌ مِنْ فَارِسَ».

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل یمکن التناول من ذبائح غیر المسلمین؟
    3160 الحقوق والاحکام
    طبقا لفتوى فقهاء مدرسة أهل البیت (ع) ان اللحوم التی لم تذبح على الطریقة الاسلامیة حکمها حکم المیتة، فلایجوز اکلها. ...
  • ما هو رأی القرآن و الأحادیث بخصوص التحجر؟
    3502 التفسیر
    التحجّر فی اللغة یقصد به التحول الى الحجر، و یقصد به فی الإصطلاح: هو إمتناع الإنسان عن قبول الحق و الإعراض عن الله، و تنسب هذه الصفة الى قلب الإنسان مقابل الصفة الاخرى للقلب التی هی شرح الصدر... .یعبر فی الآیات القرآنیة عن قساوة القلب و عدم الرضوخ للحقیقة ...
  • فی ذمتی صلوات فائتة کثیرة، و لکن لا أعرف مقدارها فما هی وظیفتی؟
    4001 الحقوق والاحکام
    ذکرت هذه المسألة فی الرسائل العملیة کما یلی:من فاتته عدة صلوات و لا یعلم مقدارها[1]، فمثلاً لا یعلم أنها کانت أربعة أو خمسة، فإنه یکفیه أن یصلّی المقدار الأقل[2]. و کذلک إذا کان یعلم عددها ثم نسیه فإنه یکفیه أن یصلّی ...
  • بملاحظة الآیات و الروایات أرجو أن تبینوا هل أن الائمة هم الاعلی شأناً و فضیلة أم القرآن؟
    3406 الکلام القدیم
    ورد فی روایات مختلفة مثل حدیث الثقلین أن العترة عدل القرآن و قرینه. نعم ورد فی بعض النصوص الروائیة مثل ما جاء فی حدیث الثقلین طبقاً لبعض النقول ان القرآن هو الثقل الاکبر و أن العترة هم الثقل الاصغر.واما لماذا کانت العترة هی الثقل الاصغر ...
  • ما هی أهمیة و آثار صلاة اللیل، و ما هو حکم النوافل الفائتة و کیف و هل یمکن قضائها؟
    7962 الحقوق والاحکام
    النوافل الیومیة من المستحبات التی أکد علیها القرآن الکریم و الروایات الشریفة تأکیداً کبیراً و خصوصاً نافلة اللیل.یقول الإمام الصادق(ع) بخصوص آثار صلاة اللیل: «صلاة اللیل، تحسن الوجه و تحسن الخلق، و تطیب الریح، و تدر الرزق، و تقضی الدین، و تذهب بالهم، و تجلو البصر»  کما أن الرسول ...
  • ما حکم قراءة الدعاء بعد سورة الفاتحة و قراءة آیة واحدة فی الصلاة بعد الفاتحة؟
    3021 الحقوق والاحکام
    یجب طبقاً لآراء الشیعة قراءة سورة کاملة بعد الحمد فی الرکعة الأولی و الثانیة من الصلاة الواجبة الیومیة. [1] إذن لا یکفی قراءة آیة واحدة أو جزء من سورة بعد الفاتحة.و من الطبیعی لا یجوز قراءة السورة ذات السجدة الواجبة. فقد ...
  • هل یمکن بیان ملاکٍ کلی لمعرفة الحق؟
    2465 الحقوق والاحکام
    جواب آیة الله مهدوی هادوی الطهرانی (دامت برکاته):إن معرفة الحق أمر مشکل، و لکن لیست غیر ممکنة، و أیسر طرقها الرجوع إلى العلماء المتقین المطلعین على الأمور، نسأل الله أن یعین الجمیع على معرفة الحق. ...
  • ما معنى أن الله سبحانه ینسى بعض عباده؟
    5031 التفسیر
    نسب الله سبحانه نسیان العباد إلى نفسه أربع مرات فی القرآن الکریم کما جاء فی الآیة: "الیوم ننساهم...". و هذه الآیة و غیرها من الآیات تؤید کون الله سبحانه ینسى بعض عباده فی الدنیا و الآخرة و لکن ما معنى النسیان فی الآیة؟ الأدلة العقلیة و الکلامیة الموجودة فی المصادر ...
  • ما هی العلاقة بین الایمان و العمل الصالح؟
    4081 التفسیر
    جاء فی الآیة محط السؤال " مَنْ کانَ یُریدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمیعاً إِلَیْهِ یَصْعَدُ الْکَلِمُ الطَّیِّبُ وَ الْعَمَلُ الصَّالِحُ یَرْفَعُهُ"[1] و ذهب الکثیر من المفسرین الى القول بان المراد من " الکلم الطیب" ما یفید معنى تاماً کلامیا و یشهد به توصیفه بالطیب ...
  • تصل الى هاتفی الجوال رسائل یطلب منی نشرها، هل یجب امتثال ذلک الأمر أو لا؟
    2683 الحقوق والاحکام
    یمکن تصنیف مضامین تلک الرسائل الى صنفین، و قد تتوفر على احد الأمرین التالیین:1. مسائل خرافیة و قضایا غیر معتبرة.2. قد یکون مضمونها قضایا اخلاقیة صرفة و تعد نوعاً من إشاعة الامر بالمعروف و النهی عن المنکر.و من البدیهی عدم جواز نشر الصنف الاول من الرسائل الحاوی ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260665 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    115614 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102780 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100421 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46124 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43415 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41625 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36813 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35031 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33215 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...