بحث متقدم
الزيارة
6180
محدثة عن: 2012/01/01
خلاصة السؤال
من المعروف أن السید مریم (س) لقبت بلقب سیدة نساء العالمین، فکیف نوجه ذلک بالنسبة الى الزهراء (س)؟
السؤال
اطلق القرآن الکریم لقب سیدة نساء العالمین على السیدة مریم بنت عمران (س)، و فی الوقت نفسه نجد هذا اللقب اطلق فی مصادرنا الروائیة على السیدة الزهراء (س)، فکیف نجمع بین الرأیین؟
الجواب الإجمالي

من الواضح جداً أن القرآن الکریم لم یطلق لقب "سیدة نساء العالمین" على السیدة مریم (س) کما ورد فی متن السؤال و لکن ذلک مستل من الآیة 43 من سورة آل عمران التی ورد فیها قوله تعالى مخاطبا مریم "و اصطفاک على نساء العالمین"، و هناک روایات أکدت على کون الزهراء (س) سیدة النساء، و لا تنافی بین القضیتین لان الروایات الشریفة بینت لنا أن السیدة مریم کانت سیدة نساء عصرها و اما السیدة الزهراء (س) فکانت سیدة نساء العالمین مطلقا.

الجواب التفصيلي

صحیح أن لقب سیدة النساء اطلق فی المصادر الروائیة علی السیدتین الکبیریتین السیدة الزهراء و السیدة مریم (س)، و لکن عندما نرجع الى المصادر الروائیة عندنا نجد أن استعماله فی حق السیدة مریم یختلف عن استعماله فی حق السیدة الزهراء (س)، و لم یطلق اللقب بمعنى واحد، و لا یوجد تناقض فی البین قطعا.

ففی خصوص السیدة مریم (س) فقد اعتبر هذا اللقب احد صفاتها، و قد استل ذلک من الآیة 43 من سورة آل عمران حیث جاء فیها: " إِذْ قالَتِ الْمَلائِکَةُ یا مَرْیَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاکِ وَ طَهَّرَکِ وَ اصْطَفاکِ عَلى‏ نِساءِ الْعالَمین‏".[1] و من الواضح أن القرآن الکریم لم یطلق لقب سیدة نساء العالمین علیها و انما اطلق لفظ الاصطفاء فقط، و منه استل مفهوم سیدة النساء.

اما بالنسبة الى الزهراء (س) فقد ورد فی الروایات توصیفها بانها سیدة نساء العالمین و لکن بمعنى یختلف عن سابقتها، فلا منافاة بین القضیتین، و الذی یدل على عدم التنافی ما ورد فی الروایة التالیة:

" عن المفضل بن عمر قال: قلت لأبی عبد الله (ع): أخبرنی عن قول رسول الله (ص) فی فاطمة أنها سیدة نساء العالمین أ هی سیدة نساء عالمها؟ فقال: ذاک لمریم کانت سیدة نساء عالمها، و فاطمة سیدة نساء العالمین من الأولین و الآخرین"[2]

و قد ورد نظیر ذلک فی القرآن الکریم عندما تعرض للحدیث عن بنی اسرائیل (ابناء یعقوب علیه السلام) حیث قال عز من قائل: " یا بَنی‏ إِسْرائیلَ اذْکُرُوا نِعْمَتِیَ الَّتی‏ أَنْعَمْتُ عَلَیْکُمْ وَ أَنِّی فَضَّلْتُکُمْ عَلَى الْعالَمین".[3] فمن الواضح جداً أن الآیة لا تعنی تفضیلهم مطلقا على کافة الشعوب و فی جمیع الاعصار، بل مراد الآیة تفضیلهم على الشعوب المعاصرة لهم، فلیس من المنطقی تفضیلهم على المسلمین بما فیهم الرسول الاکرم و أهل بیته (ص)؛ و من هنا روی فی التفسیر المنسوب للامام الحسن العسکری (ع) روایة مفصلة فی تفضیل الرسول الاکرم (ص) و أهل بیته (ع) و الامة الاسلامیة من قبیل: " یا موسى أ ما علمت أن فضل صحابة محمد (ص) على جمیع صحابة المرسلین کفضل آل محمد على جمیع آل النبیین و کفضل محمد على جمیع المرسلین‏".[4]

و هکذا الکلام فی الآیة التی تشیر الى تفضیل آل إبراهیم و آل عمران على العالمین[5]، فانها تحکی عن التفضیل النسبی.

اتضح من خلال ذلک أنه لا منافاة بین کون مریم سیدة نساء عصرها و بین کون السیدة الزهراء (س) سیدة نساء العالمین.



[1] آل عمران، 42.

[2] الصدوق، محمد بن علی، معانی الأخبار، ص 107، انتشارات جماعه المدرسین، قم، 1361 ش.

[3] البقرة، 47 و 122.

[4] الامام العسکری (غ)، تفسیر الامام العسکری، ص 32، مدرسه الامام المهدی (ع)، قم، 1409 ق.

[5] آل عمران، 33

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • فی بعض أجزاء الصلاة التی یلزم فیها السکون و الاستقرار، هل تعد حرکة الرأس أو الیدین مبطلة للصلاة؟
    3504 الحقوق والاحکام
    للإجابة عن الأسئلة الشرعیة من الضروری معرفة مرجع التقلید للسائل و لکن باعتبار أن هذه المسألة اتفاقیة إلى حد ما، لذلک نلفت نظرکم إلى بعض الفتاوى:فی حالة إقامة الصلاة من قبل المکلف لا بد أن یکون مکان المصلى ثابتاً[1] «إلا فی حال الاضطرار»، ...
  • هل یحرم الاحتفال بالمولد؟
    5289 الحقوق والاحکام
    صحیح أنه لایعد الاحتفال بالمولد من السنن الاسلامیة بالمعنى الخاص؛ بمعنى أنه لم یرد فیه دلیل خاص (مباشر) من الشرع المقدس بحث یمکن القول بانه توجد آیة أو روایة خاصة تصرح باستحباب الاحتفاء بالذکرى السنویة لولادة الطفل. و لکن هذا لا یعنی بحال من الاحوال ان کل جدید حرام، و ...
  • هل ان قول (علی وارث) صحیح؟
    4000 الکلام القدیم
    الوارث هو الشخص الذی یصل الیه مال او مقام عن المیت من دون اسباب ظاهریة مثل الشراء و البیع و غیره، بل بواسطة السبب او النسب.وفی الآیات القرآنیة الکریمة اعتبر یحیی (ع) وارثاً لزکریا (ع) و سلیمان (ع) وارثاً لداوود (ع) و قد ورد فی ...
  • هل یصح ما ورد فی بعض المصادر الشیعیة کبحار الانوار من روایات تدل على هدم الامام المهدی (ع) بعض المساجد؟
    4588 الکلام القدیم
    من الامور التی نسب الى الإمام المهدی (عج) القیام بها عند الظهور مسألة هدم المساجد و البقاع المتبرکة و التی وردت الاشارة الیها فی بعض المصادر الروائیة.و نحن اذا تأملنا فی قضیة الهدم و التغیر تلک نصل الى نتیجة مهمة هی: ان الروایات لا تعنی أن الامام یهدم جمیع ...
  • هل یمکن الارتباط بالله تعالى بلا واسطة؟
    5588 الکلام القدیم
    التوسل لغة یعنی التقرب الى شیء الوَسِیلة ما یُتَقَرَّب به إلى الغَیْر .و الملاحظ فی التوسل بأولیاء هو إتخاذهم وسیلة للتقرب الى الله تعالى، و التوسل الى الله تعالى یتم من خلال طریقین أحدهما التوسل بالمعصومین (ع) و الآخر التوسل الیه ...
  • هل للحیوانات روح (نفس) و اذا کان الجواب بالایجاب فما هو اختلافها مع روح الانسان؟
    4955 الفلسفة الاسلامیة
    قبل الدخول فی الموضوع لابد من التنبیه على ان هذا الجواب یبتنیعلى أساس الحکمة المتعالیة (الفلسفة الصدرائیة) و بناءً على هذا المبنی فسوف نطرح المطالب على مستویین، مستوى أساسی اصلی، ثم ما یتفرع علیه من الفروع.المستوى الاول من البحثفی المستوى الاول: و الذی هو تحت عنوان (وجود النفس ...
  • لماذا أمر الله سبحانه ببناء الکعبة؟
    3843 الکلام الجدید
    بالاستناد إلى الآیات القرآنیة و الروایات و المستندات التاریخیة، إن الکعبة هی مظهر من مظاهر البرکة الإلهیة، و هی صرح لهدایة البشر، و اتخذ کموضع تجمع لعبادة الحق. إن الله سبحانه، قد اظهر رزاقیته عن طریق إفاضة الخیر الدنیوی الکثیر على هذه البقعة التی کانت من قبل ارض یابسة و ...
  • ما هو الإنسان فی التصور الإسلامی؟
    6298 الکلام الجدید
    الإنسان فی التصور القرآنی کائن یحمل فطرة إلهیة من جهة و یتسم بطبیعة مادیة من جهة أخری.تدفعه تلک الفطرة نحو المعارف السامیة و الروحیات و الخیر، بینما تدعوه طبیعته تلک إلی حضیض المادیة و الشهوات و الشر.ان حیاة الإنسان تمثل ساحة لصراع دائم بین الطبیعة‌ و الفطرة، فلو ...
  • هل أن قدرة تأثیر الشیطان أکبر أم قدرة الله؟
    4221 الکلام القدیم
    لا شک أن قدرة الله الذی هو خالق الجمیع أکبر من قدرة الشیطان فی جمیع الامور. و أما کون النبی آدم(ع) کان قد اتبع قول الشیطان و تمرّد علی أمر الله فلیس سببه هو قدرة نفوذ کلام الشیطان بل لأجل وسوسة الشیطان، لأن الإنسان موجود مختار و إنه ...
  • هل أن الحوادث الطبیعیة المؤلمة تعد من عذاب الله أم أن لها أسباباً و عللاً مادیة؟
    7225 الکلام القدیم
    لیس الهدف الوحید من وقوع الکوارث الطبیعیة المؤلمة مثل السیول و الزلازل و الطوفان هو العذاب و حسب، و إنما لها آثار کثیرة و متعددة، کالتذکیر بالنعم الإلهیة، الیقظة من نوم الغفلة، تحفیز المواهب و القدرات و اثارتها، استمرار الحیاة على کوکب الأرض، و من جملتها إنزال العذاب بالظالمین و ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    268665 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    200046 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    114403 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103875 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    78464 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    51358 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    51179 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    43035 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    40325 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39897 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...