بحث متقدم
الزيارة
4979
محدثة عن: 2012/03/13
خلاصة السؤال
من هو أنس بن مالک و کیف تقیمون شخصیته؟
السؤال
من هو أنس بن مالک و کیف تقیمون شخصیته؟ و ما موقف مدرسة أهل البیت (ع) من الروایات المرویة عن: أنس بن مالک بن عبد الله بن کعب؟
الجواب الإجمالي

أن من الصحابة المعروفین فی هو انس بن مالک و هو أنس بن مالک بن النضر بن ضمضم بن زید بن حرم بن جندب بن عامر ابن غنم بن عدی بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج بن حارثة الأنصاری الخزرجی النجاری البصری خادم رسول الله (ص) یکنى أبا حمزة[i] التحق بالنبی (ص) و هو صغیر لیخدمه. و أن أمه أم سلیم أتت به النبی (ص) لما قدم فقالت له: هذا أنس غلام یخدمک فقبله. خادم رسول الله (ص)، کان یتسمى به ویفتخر بذلک.

روى عنه أهل السنة الکثیر من الاحادیث حیث کان معتمدا عندهم، و أما الشیعة فنقلت بعض احادیثه.

أضف الى ذلک هناک بعض الروایات الذامة للرجل، و من هنا یصعب الرکون الى حدیثه، و من تلک الروایات ما نقله الصدوق عن الامام الصادق (ع).

توفّی بقصره بألطف (على فرسخین من البصرة) فی- سنة ثلاث و تسعین، و قیل:- سنة إحدى أو اثنتین و تسعین، و قیل:- سنة تسعین. و هو آخر من مات من الصحابة بالبصرة

 

[i] ابن عبد البر، الاستیعاب فی معرفة الاصحاب، ج1، ص35، باب أنس.

 

الجواب التفصيلي

لمن نعثر فی المصادر التی تحت ایدینا على شخصیة باسم أنس بن مالک بن عبد الله بن کعب، و أن من الصحابة المعروفین فی هو انس بن مالک و هو أنس بن مالک بن النضر بن ضمضم بن زید بن حرم بن جندب بن عامر ابن غنم بن عدی بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج بن حارثة الأنصاری الخزرجی النجاری البصری خادم رسول الله (ص) یکنى أبا حمزة[1] التحق بالنبی (ص) و هو صغیر لیخدمه[2]، خرج أنس مع رسول الله (ص) إلى بدر و هو غلام یخدمه.[3]

ولد قبل الهجرة بعشر سنین[4] و أن أمه أم سلیم أتت به النبی (ص) لما قدم فقالت له: هذا أنس غلام یخدمک فقبله.[5]  خادم رسول الله (ص)، کان یتسمى به ویفتخر بذلک.[6] روى عن النبی- ص-، و أبی ذر، و فاطمة الزهراء «س»، و عبد اللّه بن مسعود، و أبی بکر، و سلمان الفارسی، و عمر بن الخطاب، و أمه أم سُلیم بنت مِلحان، و آخرین.[7] و مسنده ألفان و مائتان و ثمانون، اتفق له البخاری و مسلم على مائة و ثمانین حدیثاً.[8] و هو ممن کتم شهادته بحدیث الغدیر، فقد روى ابن ابی الحدید أن علیاً (ع) ناشد الناس فی رحبة القصر أو رحبة الجامع بالکوفة: أیکم سمع رسول الله (ص) یقول: من کنت مولاه فعلی مولاه؟ فقام اثنا عشر رجلا فشهدوا بها و أنس بن مالک فی القوم لم یقم. فقال له: یا أنس ما یمنعک أن تقوم فتشهد و لقد حضرتها؟ فقال: یا أمیر المؤمنین کبرت و نسیت! فقال: اللهم إن کان کاذبا فارمه بها بیضاء لا تواریها الغمامة. قال طلحة بن عمیر: فو الله لقد رأیت الوضح (البرص) به بعد ذلک أبیض بین عینیه.[9] الا ان استجابة دعوة أمیر المؤمنین (ع) فیه و اصابته بمرض البرص، لم تخلق منه رجلا معادیا لعلی (ع)، بل أخذ على نفسه عهدا الا یکتم فضائله (ع) فقد روى عثمان بن مطرف أن رجلا سأل أنس بن مالک فی آخر عمره عن علی بن أبی طالب فقال: إنی آلیت ألا أکتم حدیثا سئلت عنه فی علی بعد یوم الرحبة ذاک رأس المتقین یوم القیامة سمعته و الله من نبیکم.[10]

و قد عمر الرجل و شاهد الکثیر من الحوادث التاریخیة، و کان أنس فی مجلس ابن زیاد فی قصر الامارة بعد قتل الحسین- ع- حین أذن للناس إذناً عاماً و أمر بإحضار رأس الحسین- ع-، و جعل یضرب ثنایاه بالقضیب، فبکى أنس، و قال: کان أشبههم برسول اللّه.[11] و نظرا لمصاحبته النبی الاکرم (ص) فقد روى عنه أهل السنة الکثیر من الاحادیث حیث کان معتمدا عندهم، و أما الشیعة فنقلت بعض احادیثه.

أضف الى ذلک هناک بعض الروایات الذامة للرجل، و من هنا یصعب الرکون الى حدیثه، و من تلک الروایات ما نقله الصدوق عن الامام الصادق (ع).[12] و کان الحجاج الثقفی قد ختم فی عنق أنس: هذا عتیق الحجاج! حتى ورد علیه کتاب عبد الملک بن مروان فیه.[13]

وفاته:

عدّ أنس من الصحابة المعمرین طویلا و قیل انه ممن صلى القبلتین،[14] و توفّی بقصره بألطف (على فرسخین من البصرة) فی- سنة ثلاث و تسعین، و قیل:- سنة إحدى أو اثنتین و تسعین، و قیل:- سنة تسعین. و هو آخر من مات من الصحابة بالبصرة.[15]

 

[1] ابن عبد البر، الاستیعاب فی معرفة الاصحاب، ج1، ص35، باب أنس.

[2] الإصابة، ج ‏1،ص 276.

[3] اسد الغابة، ج 1، ص 151.

[4] السبحانی، جعفر، موسوعة طبقات الفقهاء، ج 1، ص 49، نشر مؤسسه ألامام الصادق (ع)، قم، 1418ق.

[5] الإصابة، ج ‏1،ص 276.

[6] اسد الغابة، ج1، ص 151.

[7] موسوعة طبقات الفقهاء، ج‏ 1، ص 49.

[8] نفس المصدر، ص50.

[9] ابن ابی الحدید المعتزلی، شرح نهج البلاغة، ج 4، ص 75، نشر مکتبة آیة الله المرعشی النجفی، قم، 1404 ق.

[10] شرح نهج البلاغة، ج 4، ص 75؛ و انظر: الکشی، محمد بن عمر، رجال الکشی اختیار معرفة الرجال، ج 1، ص 247، تصحیح: رجائی، مهدی، مؤسسة آل البیت (ع)، قم‏، 1363ش‏.

[11] موسوعة طبقات الفقهاء، ج ‏1، ص 51.

[12] الشیخ الصدوق، الخصال، ج 1، ص 277، انتشارات جماعة المدرسین، قم، 1403 ق.

[13] موسوعة طبقات الفقهاء، ج ‏1، ص 51.

[14] الإصابة، ج ‏1، ص 277.

[15] موسوعة طبقات الفقهاء، ج ‏1، ص 51.

 

التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    268677 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    200126 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    114419 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103881 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    78510 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    51376 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    51191 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    43052 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    40337 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39908 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...