بحث متقدم
الزيارة
14188
محدثة عن: 2012/05/17
خلاصة السؤال
ما هي معايير المجتمعات الرصينة المثالية و المتحضرة؟
السؤال
ما هي المعايير العامة و الشواخص الكلية للمجتمعات الرصينة المثالية و المتحضرة؟
الجواب الإجمالي

من غير السهل اعطاء تعريف للمجتمعات الرصية و بيان المعايير الكلية و الشواخص العامة لها؛ و ذلك لاختلاف الثقافات و الرؤى و الاديان و المدارس الفكرية السائدة في المجتمعات، فلكل مدرسة تصوراتها و أهدافها و غاياتها و معاييرها التي على اساسها ترسم المجتمع المثالي الذي تسعى لتحقيقه.

و لكن يمكن القول بان المجتمع المثالي و الرصين هو المجتمع: الذي يلتزم فيه المواطنون بتعاليم و ارشادات السماء التي جاء بها الاسلام على المستويات الاخلاقية و الاجتماعية و السياسية و... و انزال تلك القيم و المعارف الى حيز التطبيق في الوسط الاجتماعي.

و نشير هنا الى بعض من تلك الاصول و المعايير منها: التوحيد و نفي الشرك، العدل و بسط القسط، رفض التمييز الطبقي، الوحدة و الانسجام و التكافل الاجتماعي، الحرية الفكرية، العلم و المعرفة، و الاستقرار الأمني.

كذلك لا ينغبي إهمال دور المسؤولين و الاداريين في خلق المجتمعات المثالية و الرصينة فمن أهم الخصائص التي على اساسها يجب انتخاب المدير و المسؤول الاداري في المجتمعات و التصدي للمسؤولية: العدالة و التقوى و الصدق و الكفاءة في التخصص الذي يتكفل بادارته بالاضافة الى مدى تقيده بالقانون و الدسائير المقررة في المجتمع.

الجواب التفصيلي

من غير السهل اعطاء تعريف للمجتمعات الرصية و بيان المعايير الكلية و الشواخص العامة لها؛ و ذلك لاختلاف الثقافات و الرؤى و الاديان و المدارس الفكرية السائدة في المجتمعات، فلكل مدرسة تصوراتها و أهدافها و غاياتها و معاييرها التي على اساسها ترسم المجتمع المثالي الذي تسعى لتحقيقه.

من هنا نحاول تسليط الضوء على المعايير الاسلامية للمجتمع المثالي. انطلاقا من المعايير و التعاريف التي يحددها الاسلام للمجتمع المثالي، يمكن القول بان المجتمع المثالي و الرصين هو المجتمع: الذي يلتزم فيه المواطنون بتعاليم و ارشادات السماء التي جاء بها الاسلام على المستويات الاخلاقية و الاجتماعية و السياسية و... و انزال تلك القيم و المعارف الى حيز التطبيق في الوسط الاجتماعي.

فقد رسم الاسلام خارطة من العلاقات و المعايير التي تحكم سلوكات الفرد المسلم على المستويين الفردي و الاجتماعي دائما، و لا يحق لأي مواطن في المجتمع الاسلامي تخطي تلك الاصول و المعايير و التمرد عليها تحت أي مبرر او ذريعة.

و من هنا يكون المعيار في رصانة المجتمع و مثاليته مقدار التزام افراده و تقيدهم بتلك القيم و المعايير، و بهذا تكون العلاقة بين الامرين علاقة طردية كلما ازداد التمسك تعززت نسبة المثالية و الرصانة في المجتمع.

و يمكن الاشارة هنا الى بعض من تلك الاصول و المعايير بصورة مختصرة:

1. التوحيد: لاريب أن للتطور المادي و الرقي التقني دوره في رصانة المجتمع لكنه يبقى دوراً محدوداً لا يمثل كل القضية و لا يوفر للبشرية السعادة المرجوة، كذلك لا يلبي جميع حاجات الانسان و لا يجيب عن جميع تساؤلاته و الاشكاليات التي تواجهه و التي تنطلق من فطرة الانسان، بل لابد من وجود عنصر آخر الى جانب عنصر التطور المادي و التقني يساعد في تكميل البعد المعنوي و الروحي للانسان و يملأ الفراغ الروحي و النفسي للانسان. و لاريب أن منبع الحياة الروحية و المعنوية و كافة التعاليم الدينية و الاخلاقية يتكئ على الاذعان بالعنصر الاساسي و العقيدة الرئيسة المتمثلة بالتوحيد و طاعة الله الواحد الاحد.

إن الحاجة الى المعبود و الشعور بالعبودية له تعد من الضروريات الفطرية لعامة البشرية لا تتخلف عنها أمة من الامم على وجه الارض، و لا توجد حقيقة اخرى تستطيع ملأ الفراغ في هذه الجانب، و من هنا نرى القرآن الكريم يؤكد هذه الحقيقة و ان من المعايير الاساسية للمجتمع المثالي الايمان بتوحيد الباري تعالي و نفي جميع مظاهر الشرك و الوثنية، و بهذا انطلق النبي الاكرم (ص) حامل رسالة السماء الى البشرية حيث قرر تلك الحقيقة في قوله عز من قائل: «...لَیبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ امْناً یعْبُدُونَنى‏ وَ لا یشْرِكُونَ بى‏ شیئاً».[1]

2. العدل و رفض التمييز و الطبقية:  و هذا هو الاصل الثاني الذي يعد مؤشراً للمجتمع الذي يطمح اليه الاسلام، و قد قرر النبي الاكرم (ص) تلك الحقيقة فيما روي عنه إنه (ص): نظر إِلى رجل له ابنان فقَبَّلَ أَحدهما و ترك الآخر فقال النَّبِيُّ (ص): فَهَلَّا آسَيْتَ بَيْنَهُمَا"؟.[2]  و قال (ص): "اعدلوا بين أَولادكم كما تُحِبُّونَ أَن يعدلُوا بينكُم في البرِّ و اللُّطْف".[3]

3.  الاتحاد و الانسجام: تعد الوحدة النظرية و الانسجام العملي من العناصر الفاعلة في صناعة المجتمع الرصين و من المعايير التي تؤشر الى مثل هكذا مجتمع كما تساعد في التطور العملي و الحضاري لذلك المجتمع، فالمجتمع الذي يكون تكريم الافراد فيه قائما على اساس اللون او العرق او العشيرة و.... يقوم على جرف هار و آساس من الرمال المتحركة تحته، فلا يمكن بحال من الاحوال ان يلتحق هكذا مجتمع بركب الحضارة و التمدن. و لكن المجتمع الذي يقوم على أساس من الانسجام و التضامن فانه يستطيع ان يؤلف بين السنن و النظريات ليرتقي بالشعوب و الاقوام التي تقع تحت دائرته الى سلم الكمال و الرقي و ليقارب بين الافكار و الثقافات المتعددة لنتعش حالة التعاول و التكافل كذلك تنتعش التجارة و الحركة الاقتصادية و تشتد اسس الحكومة و مقومات الدولة.

4. الحرية: تعد الحرية من المظاهر البارزة للمجتمعات المتطورة؛ فالمجتمع الذي يقوم على اساس حرية الفكر يسير في الاتجاه الصحيح و تتجه بوصلته نحو الحضارة و التمدن الانساني.

5. العلم و المعرفة: من مظاهر المدنية و الحضارة التي تفصل بين المجتمعات المتحضرة و المجتمعات البدائية و المتختلفة، نسبة التطور العلمي و انتشار المعرفة و العلم في اوساط تلك المجتمعات، و لاريب ان العلاقة طردية بين التطور المجتمعي و بين تلك العلوم فكلما ارتقت الشعوب في علومها و معارفها ازدادت نسبة التطور و المدنية فيها. من هنا ترى المجتمعات المتخلفة علميا تعيش الحيرة و الضياع و الحرمان على جميع المستويات.

6. الاستقرار الامني: و هذه المقولة تعد عنصراً محورياً بالنسبة للمجتمعات؛ بمعنى أن المجتمع الذي يعيش الاستقرار الامني تراه يعيش الانتعاش و الازدهار؛ و ذلك لان جميع العناصر المقومة للمجتمع المثالي إنما تعطي ثمارها و تعطي مروداتها الايجابية على المستوى المادي و المعنوي في ظل الامن و الاستقرار الذي يعيشه المجتمع، فلا تنشط حركة المجتمع و تتفتح قوى و استعدادات افراده الا مع توفر هذه الخصوصية فيه.

من هنا نرى النبي إبراهيم الخليل (ع) دعا ربّه تعالى أن يتكفل بتوفير هذا العنصر لذريته التي

اسكنها في مكة المكرمة: "وَ إِذْ قالَ إِبْراهيمُ رَبِّ اجْعَلْ هذا بَلَداً آمِناً وَ ارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَراتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَ الْيَوْمِ الْآخِرِ قالَ وَ مَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَليلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلى‏ عَذابِ النَّارِ وَ بِئْسَ الْمَصير".[4]

هذه مجموعة من الشواخص للمجتمعات الرصينة و المثالية التي تقاس المجتمعات بها فلكما فقد عنصر عاش المجتمع حالة من النقص في بنائه الضروري التي ينبغي توفره فيه.

و لمزيد الاطلاع في هذا المجال انظر (السؤال 332 خصائص المواطن المسلم )

كذلك لا ينغبي اغفال دور المسؤولين و الاداريين في خلق المجتمعات المثالية و الرصينة و هذا ما يحتاج الى بحث مستقل لما يتوفر عليه من أهمية و تشعب في جمع الابعاد. و من هنا نرى من الضروري الاشارة السريعة الى أهم الخصائص التي على اساسها يجب انتخاب المدير و المسؤول الاداري في المجتمعات كالعدالة و التقوى و الصدق و الكفاءة في التخصص الذي يتكفل بادارته بالاضافة الى تقيده بالقانون و الدسائير المقررة في المجتمع.


[1] النور، 55.

[2] الاحسائي، ابن ابي جمهور، ج 1، ص 293، سید الشهداء، قم، 1405ق.

[3] بحار الانوار، ج 101، ص 92

[4] البقرة، 126.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279582 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257712 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128351 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    113650 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89113 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60068 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59712 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56961 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50077 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47305 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...