بحث متقدم
الزيارة
2111
محدثة عن: 2014/10/04
خلاصة السؤال
هل شهد الأنبياء بولاية الأئمة الأطهار عليهم السلام؟ و هل تردد البعض منهم في تحملها و الإذعان بها؟
السؤال
قرأت في بعض المصادر أنّ النبي آدم عليه السلام لم يذعن بولاية علي بن أبي طالب عليه السلام، و من هنا لم يدرج في عداد الأنبياء من أولي العزم. ما مدّى صحة الرواية و ما هو المصدر التي تعرض لذكرها؟
الجواب الإجمالي
توجد مجموعة من الروايات – التي صح سند البعض منها- تؤشر إلى كون الله تعالى قد أخذ من الأنبياء قبل بعثتهم عهداً بالاذعان بولاية علي بن أبي طالب (ع) و سائر الأئمة الأطهار (ع).[1]
أما فيما يخص المسألة التي ورد السؤال حولها فيمكن القول بأنّه روي  أنّ الله تعالى لم يبعث نبياً من آدم إلى أن صار محمد (ص) إلا و قد عرض عليه ولايتكم أهل البيت فمن قبلها من الأنبياء سلم و تخلص و من توقف عنها و تتعتع في حملها لقي‏ ما لقي آدم من المعصية و ما لقي نوح من الغرق و ما لقي إبراهيم من النار و ما لقي يوسف من الجبّ و ما لقي أيوب من البلاء و ما لقي داود من الخطيئة....[2]
و الرواية قابلة للمناقشة من عدّة زاويا:
الف: لا يمكن الاعتمادعلى الرواية سنداً لإرسالها  أوّلاً، و عدم وضوح سندها و الرجال الناقلين لها، و من بناحة المحتوى ثانياً.
ب:  لم تتطرق الرواية إلى إنكار آدم عليه السلام لولاية علي (ع) و عدم الإيمان بها، و إنما أشارت -كما يظهر منها- إلى تعلله و توقفه قليلا  و تتعتع في حملها فقط.
ج: لم تتعرض الرواية الى قضية أولى العزم وعلاقة ذلك بالإذعان بالولاية، بل العكس صحيح حيث ذكر الى جنب آدم عليه السلام انبياء من أولي العزم كإبراهيم عليه السلام.
د. لم تصرّح الرواية بصدور ذلك من آدم و غيره من الأنبياء، بل يظهر ذلك من متنها و ذلك فيما اذا حملنا ما حلّ بهم على توقفهم في تحمل ولاية أهل البيت عليهم السلام، واما إذا حملنا ذلك على نوع البلاء فتكون الرواية غير دالة على ذلك.
هـ. إن الرواية لو قلنا بدلالتها على ذلك تخالف القرآن؛ و ذلك لأنم إبراهيم عليه السلام كان قد دعا الله سبحانه و تعالى بقوله "رَبَّنا وَ ابْعَثْ فيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آياتِكَ وَ يُعَلِّمُهُمُ الْكِتابَ وَ الْحِكْمَةَ وَ يُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزيزُ الْحَكيمُ".[3] و استجاب اللّه هذه الدعوة بخاتم النبيين و سيد المرسلين، فلقد جاء في أحاديث السنة و الشيعة ان النبي قال: «انا دعوة إبراهيم، و بشارة عيسى».[4] و من الواضح أن ولاية علي بن أبي طالب عليه السلام تعد من محوريات رسالة النبي الأكرم (ص) و أنّها الامتداد الشرعي الثابت بالدليل القطعي للرسالة، فمن البعيد أن يدعو إبراهيم عليه السلام ببعثة النبي (ص) و يرفض أو يتوقف في الشطر الثاني المكمل لها.
 

[2]. ابن شهر آشوب المازندراني، مناقب آل أبي طالب(ع)، ج ‏4، ص 138 – 139، قم، انتشارات علامه، الطبعة الأولى، 1379ق.
[3]. البقرة، 129.
[4]. محمد جواد مغنية، تفسير الكاشف، ج‏1، ص: 205،  دار الكتب الإسلامية، طهران، الطبعة الأولى، 1424 ق.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی السور القرآنیة المسماة باسماء الانبیاء.
    4315 التفسیر
    توجد فی القرآن ست سورة مسماة باسماء الانبیاء هی:نوح، إبراهیم، یونس، یوسف، هود و محمّد علیهم السلام.و هناک من المفسرین من یرى - انطلاقا من الروایات- ان هناک مجموعة أخرى من السورة مسماة ببعض صفات النبی الاکرم (ص) او باسمائه الاخرى، و هی: ...
  • هل یحرم أکل لحم سمک الکوسج أم لا؟
    2619 الحقوق والاحکام
    مکتب سماحة آیة الله العظمی مکارم الشیرازی( مد ظله العالی):اذا لم یکن له فلس فلا یحل أکله.جواب سماحة آیة الله هادوی الطهرانی( دامت برکاته) کما یلی: اذا کان للکوسج فلس- و ان کان ذلک فی مرحلة من مراحل حیاته و لم یوجد عند اصطیاده- فهو حلال الاکل، ...
  • هل أن النبی عیسی بشّر بمجیء النبی محمد (ص)، و هل انه قال کل من آمن بی دخل الجنة أو ان الانجیل محرف؟
    3770 الکلام القدیم
    صرّح القرآن الکریم أن النبی عیسی(ع) بشّر بمجیء نبی من بعده اسمه أحمد. و لکن هل أن هذه البشارة کانت موجودة فی نفس کتاب الانجیل أو فی موضع آخر، ففیه بحث.و لاحظ فی هذا المجال موضوع: بشارة مجیء النبی محمد(ص) فی الانجیل، السؤال 2924 (الموقع ...
  • کیف کانت طریقة تشریع الحجاب فی الإسلام؟
    4305 الحقوق والاحکام
    لم تکن النساء فی الجاهلیة یلبسن لباساً محتشما و ساترا لتمام البدن عند الحضور فی المجتمع. و قد بیّن الإسلام تکلیفها فی هذا الجانب بعد ظهوره. فقد وردت أحکام حجاب المرأة فی آیات سورتی "الأحزاب" و "النور". و إلیکم الأوامر التی بیّنتها سورة الأحزاب فیما یخص النساء:1- أن لا ...
  • لماذا نجد اختلافاً فی حساب الخمس فی مکاتب المراجع المتعددة؟
    2492 الحقوق والاحکام
    یکون الاختلاف فی حساب الخمس فی بعض الأحیان بسبب المعلومات المتوفرة و التی تعرض على مکاتب المراجع، و أحیاناً یرجع الاختلاف إلى الشخص الذی یستلم تلک المعلومات، کما أن جمیع المعلومات التی تتعلق بالخمس لم تعطَ بشکل کامل لأی سبب من الأسباب و قد یکون مرد الاختلاف إلى الفتوى نفسها ...
  • ما حکم بول الولد الرضیع؟
    3349 الحقوق والاحکام
    ذکرت المسألة المذکورة بهذه العبارة: "لو تنجس شیء بملاقاة بول الولد الرضیع و هو لا یأکل الطعام و لم یشرب حلیب الخنزیر، فیطهر بصب الماء علیه مرة واحدة بحیث یصل الماء إلى کل أطراف الشیء النجس بلا حاجة إلى عصر الثوب او الفراش و ...".فإذن أولاً: غائط الولد الرضیع ...
  • لماذا لا نتصور لله مثلاً ونداً لیس من خلقه و لکنه یشابهه فی النوع و یستقل عنه فی المملکة؟
    3561 التفسیر
    فی الجواب الاجمالی نجیب عما ذکرتموه فی السؤال: من أنه ما المانع أن یکون هناک وجود آخر و حسب تعبیرکم: "له ملکه المستقل و هو لیس بالسموات السبع و الارضین بل ملکه خاص بعیداً عن ملک الله و غیر مشترک مع الله فی أی شی"!! فنقول:1- قد اتضح من خلال ...
  • هل یکره النقاب للمرأة؟
    3321 الحقوق والاحکام
    تعد مسألة الحجاب و الستر من المسائل المهمة للمرأة، و قد حظیت القضیة باهتمام کبیر على المستویین الدینی و الثقافی و... و یمکن القول بان اللباس بصورة عامة یمثل ثقافة الشعب و طریقة تفکیرهم بنحو ما. اما النقاب للمرأة فهو مباح فی حد نفسه لان ستر ...
  • ما المراد من قول الله تعالى فی الحدیث القدسی: "مَا مِنْ شَیْءٍ أتَرَدَّدُ فیهِ مِثْلَ تَرَدُّدی‌ عِنْدَ قَبْضِ رُوحِ الْمُؤْمِنِ"؟
    3120 الکلام القدیم
    من البدیهی انه یستحیل على الباری تعالى طروء التردد بمعنى الشک و عدم تشخیص الخیار الافضل، و انما التردد هنا بمعنى تعظیم الله تعالى للمؤمن و شرف منزلته عند الله؛ لانه لما جرت العادة أن یتردد من یعظم الشخص فی مساءته نحو الوالد و الصدیق و أن ...
  • ما رای سماحة آیت الله مهدی الهادوی الطهرانی فی خصوص تصدی الولایة فی زمن الغیبة من قبل شوری الفقهاء؟
    3012 الکلام القدیم
    جواب سماحة آیت الله مهدی الهادوی الطهرانی ( دامت برکاته) حول هذا السؤال:ان کان تصدی الولایة من قبل شوری الفقهاء العدول و ذی الصلاحیة و الکفاءة موافق للشرع لکن لیس تحققه واجبا و کما بُین فی محله کل فقیه عادل ذی الصلاحیة( ای فیه الصلاحیّات العلمیة و العملیة و ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260602 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    114499 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102716 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100376 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46090 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43215 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41539 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36775 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35003 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33118 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...