بحث متقدم
الزيارة
5732
محدثة عن: 2010/11/21
خلاصة السؤال
ما هی الدوائر التی یشملها الفکر السیاسی عند الامام الخمینی (ره)؟
السؤال
ما طبیعة فکر الامام الخمینی (ره) السیاسی؟ و ما هی الدوائر التی یشملها؟ و ما هی مصادیقه؟
الجواب الإجمالي

فکر الامام الخمینی (ره) السیاسی یمثل قبساً من فکره النیر و آرائه الکثیرة على مختلف الاصعدة. فهو رحمه الله شخصیة ذات ابعاد مختلفة لها آثارها المتعددة فی مجالات کثیرة کالعرفان، الفقه، الفلسفة، الکلام و السیاسة و قد صنف رحمه الله فی جمیع تلک الفروع تصانیف قیمة تمثل تراثه الذی ترکه للبشریة بعد رحیله. و بما أنه المؤسس و القائد لنظام ینطلق من الفکر الاسلامی فمن البدیهی تکون نظریته السیاسیة شاملة لجمیع المفاهیم الدخیلة فی دائرة الحکومة و المجتمع الاسلامیین.

یمکن الاشارة الى أهم محاور الفکر السیاسی للامام الخمینی (ره) و هی: العلاقة بین الدین و السیاسة، العدالة، الحریة، الاستقلال، الدیمقراطیة، محوریة القانون، الثقافة، وحدة المسلمین و اتحادهم، رعایة مصالح الاسلام و المسلمین، الدعوة و التبلیغ للاسلام، احیاء الهویة الاسلامیة، انطلاق السیاسة الخارجیة من المفاهیم و القیم الاسلامیة و الدفاع عن المظلومین و المحرومین.

الجواب التفصيلي

الفکر لغة یعنی التأمل و امعان النظر فی الاشیاء[1] و الفکر السیاسی یعنی منظومة الآراء و المعتقدات المطروحة بطریقة عقلائیة و منطقیة المدعومة بالدلیل لبیان کیفیة ادارة شؤون الحیاة السیاسیة فی المجتمع و صفا و بیانا، و المفکر السیاسی هو الشخص هو الشخص الذی یستطیع الاستدلال و البرهنة على عقائده و رؤآه السیاسیة باسلوب عقلانی و طریقة منطقیة بنحو تخرج عن کونها مجرد فرضیات و ترجیحات شخصیة.[2]

إن فکر الامام الخمینی (ره) السیاسی یمثل قبساً من فکره النیر و آرائه الکثیرة على مختلف الاصعدة. فهو رحمه الله شخصیة ذات أبعاد مختلفة لها آثارها المتعددة فی مجالات کثیرة کالعرفان، الفقه، الفلسفة، الکلام و السیاسة و قد صنف رحمه الله فی جمیع تلک الفروع تصانیف قیمة ذات بعد واقعی تمثل تراثه الذی ترکه للبشریة بعد رحیله. و بما أنه المؤسس و القائد لنظام ینطلق من الفکر الاسلامی فمن البدیهی تکون نظریته السیاسیة شاملة لجمیع المفاهیم الدخیلة فی دائرة الحکومة و المجتمع الاسلامیین. فهو رحمه الله یعد من کبار المفکرین المسلمین المعاصرین و من صناع التاریخ فی العالم الاسلامی، و مفکراً کبیراً هیمن على مختلف المجالات العلمیة، الأمر الذی صنع منه شخصیة ذات أبعاد متعددة.

و من الواضح أن الذین بحثوا فی مجالات السیاسة و خاضوا فی القضایا السیاسیة رصدوا الکثیر من فکره السیاسی (قدس) و دونوا الکثیر فی هذا المجال، و بما أن المجال لا یسع هنا للتعرض لجمیع تلک الابعاد و الزوایا، من هنا نحاول الاشارة بصورة مختصرة الى تلک الابعاد و نحیل القارئ الى المصنفات الموسوعة التی دونت هنا.

یمکن الاشارة الى ابرز خصائص الفکر السیاسی عند الامام الخمینی (ره) التی منها:

1. العلاقة بین الدین و السیاسة: من المحاور الاساسیة التی یمکن البحث عنها فی فکر الامام (ره) هی تحدید العلاقة بین الدین و السیاسة بنحو تشکل الحجر الاساس لفکره السیاسی. فمن أمهات افکاره السیاسیة اعتقاده بضرورة تشکیل الحکومة الاسلامیة و الدفاع عن ضرورة وجود نظام سیاسی یقوم على أساس الفکر الاسلامی، و یعد (ره) من جملة العلماء القائلین بضرورة تشکیل الحکومة الاسلامیة فی عصر الغیبة. و قد بذل قصارى جهده لاثبات ذلک و دعمه بالادلة العقلیة و النقلیة، حیث کان یرى:

اولا: ضرورة تشکیل الحکومة فی المجتمع.

ثانیا: ان المجتمع بحاجة الى الحکومة فی جمیع الاعصار بما فیها عصر غیبة الامام المعصوم (ع) و لابد من السعی لتحقیقها.[3]

 

2. العدالة: تمثل العادلة محوراً من المحاور الأساسیة فی فکره (قدس) حیث کان یولیها أهمیة کبیرة و یرکز علیها دائماً و یعتبرها أهم الابعاد المحوریة فی الفکر السیاسی و الاجتماعی الاسلامی؛ فمن الناحیة النظریة و العملیة کان یرى أن العدالة تمثل أهم الاهداف التی ینشد النظام الاسلامی تحقیقها تتمثل فی تحقیق القسط و العدل فی المجتمع من هنا نراه (قدس) یؤکد: أن الله تعالى عندما یقول: " لَقَدْ أَرْسَلْنا رُسُلَنا بِالْبَیِّناتِ وَ أَنْزَلْنا مَعَهُمُ الْکِتابَ و الْمیزانَ لِیَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْط..."[4] لتتحقق العدالة الاجتماعیة بین الناس.[5] فمن ممیزان الفکر السیاسی عند الامام هی کون الحکومة وسیلة لتحقیق العدالة و اشاعت القیم و المعنویات فی المجتمع، لان اقامتها فی المجتمع تعنی وضع الانسان على جادة السعادة و مع انتفائها تنتفی السعادة و الفلاح من المجتمع.

3. الحریة: یعد شعار الحریة أحد الشعارات الاساسیة التی رفعتها الثورة الاسلامیة و من المفاهیم المحوریة و الاساسیة التی دافع عنها الامام (ره) مبدئیاً حیث کان یعتبرها ثابتا من الثوابت و لیست مجرد شعار و وسیلة دعائیه، بل یعتبر الحریة من اولیات حقوق الانسان و کان (ره) یصرح بهذا الحق کثیراً.[6] سواء کانت الحریة على المستوى الاجتماعی و العلاقات العامة أو کانت على مستوى الحریات الفردیة الشاملة لحریة العقیدة، البیان، الفکر، الاحزاب و المطبوعات. بطبیعة الحال ان هذه الحریة لیست من قبیل الحریة غیر المنضبطة بل هی محددة بحدود القوانین و الشرائع الاسلامیة و دستور البلاد فلا یجوز تحت ذریعة الحریة تعریض مصالح الدولة للخطر أو التجاوز على الحرمات و الشرائع الاسلامیة، و کان (ره) یرکز على أن جمیع الدول تفرق بین مفهومی الحریة و المؤامرة.[7]

4. الاستقلال؛ نظرة الامام (ره) الى الاستقلال نظرة شمولیة فهو یرى ضرورة الاستقلال و عدم التبعیة فی جمیع المجالات و نفی التدخلالت الاجنبیة و قطع هیمنتهم و عدم الرضوخ لهم و ادارة البلاد باستقلالیة تامة.[8]

5. الدیمقراطیة؛ من الخصائص الاخرى التی صبغت فکر الامام (ره) هو ایمانه بآراء الشعب و حضوهم الفعال لتعیین مصیرهم فی جمیع المجالات السیاسیة و الاجتماعیة؛ یقول سماحته حول تعیین المصیر مصیر الشعوب و الاقوام بنفسها: "نحن لاننوی أن نحمل شعبنا امراً لایریدونه فان الاسلام لا یسمح لنا بالهیمنة الدکتاتوریة. نحن تبع لرأی الشعب...".[9]

6. محوریة القانون و التبعیة له؛ تمثل محوریة القانون و الخضوع له من الاصول الاساسیة فی فکر الامام السیاسی. فهو یرى لزوم الالتزام بالقانون و العمل به على جمیع افراد الشعب ابتداء من أدنى طبقات المجتمع و وصولا الى قمة الهرم القیادی؛ ففی الحکومة التی یراها الامام لا مجال لمحوریة الفرد و انما الملاک هو القانون الالهی، فالکل تابع له بلا أدنى فارق.[10] و یعتقد (ره) أن الحاکم فی الاسلام هو القانون بل حتى النبی الاکرم (ص) مع عظم شأنه خاضع هو الآخر للقانون.[11]

7. الثقافة؛ یعتبر الامام (ره) من اکثر المفکرین المعاصرین تاثریاً فی التاریخ الایرانی المعاصر، فهو یرى الثقافة أساساً و قاعدة للمسائل السیاسیة و الاقتصادیة و یعتقد بان صلاح الثقافة اذا اقترن بالتربیة الصحیحة للانسان فحینئذ تعطی الثقافة ثمارها و تحل کافة مشاکل المجتمع" إذن الثقافة هی مصنع إعداد الانسان، الأمر الذی بعث الانبیاء من أجله حیث جاءوا لاصلاح الانسان..."[12] و یرى الامام أن الثقافة الکاملة الصانعة للانسان لا وجود لها الا فی الاسلام و إن تربیة المجتمع و الشعوب لاتتم الا من خلال سلوک الطریق الاسلامی: " قضیة تربیة شعب تکمن فی صلاح الثقافة، فیجب علیکم السعی لخلق ثقافة اسلامیة مستقلة".[13]

8. الوحدة: من المسائل الأخرى التی تشکل مفصلاً من مفاصل فکر الإمام (ره) السیاسی هی قضیة وحدة الشعب و اتحاد الجماهیر حیث یراها رمز انتصار الثورة کما یرى فی المقابل أن من برکات الثورة التی دعمت ورسخت العزة فی ایران و الامة الاسلامیة هی مسالة الاتحاد و الوحدة.[14]

9. المصلحة: یؤمن الامام (ره) أن الاسلام لا یسمح للقادة و المسؤولین المسلمین العمل وفقا لمیولهم و رغباتهم الشخصیة و لایحق لهم الاصرار على ذلک، بل ینبغی أن یکون عملهم منطلقاً من الدساتیر الاسلامیة و مستندا الیها؛ نعم یحق للحاکم الاسلامی التحرک فی دائرة الموضوعات وفقا للمصلحة التی یراها.[15] و قد أکد مرات عدیدة على أنه فی کل موقع یرى مصلحة الاسلام و المسلمین فیه فانه سوف یقدم على ذلک.[16] و ما موقفه من قبول القرار 598 الخاص بوقف الحرب التی شنها الناظم البعثی على الجمهوریة الاسلامیة الا مصداقا و شاهداً حیا على هذه الحقیقة.

10. دعوة الناس فی شتى بقاع العالم الى الدین الاسلامی الحنیف: من المفاهیم المحوریة فی فکر الامام (ه) هی الدعوة الى الدین الاسلامی الحنیف و نشر المعارف الدینیة بین شعوب العالم، و لعل من ابرز مصادیق ذلک الرسالة التی وجهها الى رئیس الاتحاد السوفیتی السابق کرباشوف و الجماهیر السوفیته، یقول (ره): " یجب دعوة و ارشاد شعوب العالم الى التعالیم السامیة و مفاهیم  العدالة الاسلامیة الراقیة".[17]

11. احیاء الهویة الاسلامیة: و هذه هی الاخرى تمثل محوراً من محاور الفکر السیاسی و الجهادی عند الامام الخمینی (ره)، فهو (قدس) یرى أن إحیاء الهویة الاسلامیة و الشعبیة تعد رمز الاستقلال و الاقتدار الوطنی و الشعبی و هی السد المنیع امام تسلط الاجانب و هیمنتهم، و کان یؤکد دائما: أنه لایمکن أن یتحقق الاستقلال بأی نحو کان ما لم نعود الى الذات فنعرف ذاتنا و نثق بوجودنا و انفسنا.[18]

12. السیاسة الخارجیة: أخذت السیاسة الخارجیة و طریقة التعامل مع الملل و الحکومات الاخرى و الدفاع عن المحرومین حیزاً کبیراً من فکر الامام (ره) فقد کان یرى أن السیاسة الخارجیة یجب أن تبتنی على أصالة نفی هیمنة و تسلط الاجانب على مقدرات الشعوب (اصالة نفی السبیل)[19] و کان یعتبر ذلک قاعدة اساسیة و مهمة من قواعد الفقه الاسلامی تنفی کل انواع الهیمنة الاجنبیة على المسلمین، من هنا کان شدید الحذر من هذه القضیة فکان یرفض أی نوع من انواع الهیمنة و التسلط، و ما مواقفه الصارمة مع الاستکبار و نظام الهیمنة و قطع ید الاجانب الا مصداقا بارزاً من مصادیق استناده الى هذه القاعدة الاساسیة.[20]



[1] فرهنگ معین، مادة اندیشه.

[2] بشیریه، حسین، تاریخ اندیشه سیاسی در قرن بیستم " تاریخ الفکر السیاسی فی القرن العشرین"، ص 17، نشر نی، طهران، 1376هـ ش.

[3] الامام الخمینی، کتاب البیع، ج 2، ص 619؛ الامام الخمینی، شؤون و اختیارات ولی الفقیه، ص 23؛ صحیفه الامام، ج 2، ص 31، مؤسسه تنظیم و نشر آثار الامام الخمینی، طهران، 1378هجری شمسی.

[4] الحدید، 25.

[5] صحیفه الامام، ج 15، ص 213.

[6] نفس المصدر، ج 5، ص 387.

[7] صحیفه النور، ج 6، ص271؛ ج 4، ص259؛ ج 9، ص 90، مرکز مدارک فرهنگی انقلاب اسلامی، بهمن 1362هجری شمسی>

[8] نفس المصدر، ص 16، 490، 236؛ ج 4، ص 277.

[9] نفس المصدر، ج 10، ص 181.

[10] نفس، ج 9، ص 42.

[11] نفس المصدر، ج 10، ص 29.

[12] تعلیم و تربیت از دیدگاه امام خمینی " التعلیم و التربیة عند الامام الخمینی،الدفتر الثامن عشر)، ص 270.

[13] صحیفه الامام، ج 8، ص 96.

[14] صحیفه النور، ج 5، ص 173، 141.

[15] المصدر، ص 461.

[16] المصدر، ج 1، ص 293.

[17] نفس المصدر، ج 3، ص 322.

[18] نفس المصدر، ج 9، 258.

[19] "وَ لَنْ یَجْعَلَ اللَّهُ لِلْکافِرینَ عَلَى الْمُؤْمِنینَ سَبیلاً" . النساء، 141.

[20] صحیفه الامام، ج 4، ص 317.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279574 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257686 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128342 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    113630 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89113 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60062 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59709 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56959 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50069 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47299 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...