بحث متقدم
الزيارة
4433
محدثة عن: 2009/02/03
خلاصة السؤال
ما هو الادلة التی تثبت صدور حدیث الغدیر؟
السؤال
ما هو الادلة التی تثبت صدور حدیث الغدیر؟
الجواب الإجمالي

واقعة الغدیر من الوقائع المعروفة التی اعلن فیها النبی الاکرم (ص) تنصیب الامام علی (ع) للخلافة بعد رسول الله (ص)، و لقد کان الحدث بمقدار من العظمة حتى انه رواه مائة و عشرة من الصحابة. لکن هذا لا یعنی انحصار الناقلین ممن کان مع الرسول فی تلک القضیة بهذا العدد، بل ان الرواة الذین نقلت الینا اسماؤهم فی کتب اهل السنة قد وصل الى هذا العدد.

الجواب التفصيلي

ان واقعة حدیث الغدیر و تنصیب الامام علی (ع) خلیفة لرسول الله (ص) من الوقائع العظیمة التی حظیت باهتمام خاص من قبل الصحابة بحیث رواها مائة وعشرة من الصحابة، و من الطبیعی ان عدد من تناقل الخبر وشاهده اکثر من ذلک بکثیر باعتبار ان النبی الاکرم (ص) جمع له کل الحجاج و کان عددهم اکثر من مائة الف حاج و اخبرهم بالحدیث و من هنا عندما نقول نقله مائة و عشرة فهذا یعنی ان الاسماء التی وصلت الینا بلغت الى هذه العدد.

و لو اردنا استعراض اسماء الرواة المائة و عشرة الذین نقلوا الواقعة نقول:

"ابـوبـکـر بن أبی قحافة، عمر بن الخطاب، عثمان بن عفان، طلحة، الزبیر، عبدالله بن جعفر، عـبـاس بـن عبدالمطلب، عبداللّه بن عبّاس، ابو ایوب الانصاری، ابوذر الغفاری، سلمان الفارسی، ابـو قـتـادة، ابـو هـریـرة، زیـد بـن أرقـم، عـدی بـن حـاتـم، سـهـل بـن حـنیف، حسان بن ثابت و... [و من النساء] فاطمة الزهراء (س )، أم سلمة، عایشة، أم هانی، فاطمة بنت حمزه و...".[1]

و بعد الصحابة نقلها 84 من التابعین منهم: أبو راشد، أبو سلمة، أبو سلیمان، أبو صالح المؤ ذن و... .[2]

کذلک قام بنقلها عدد کبیر من العلماء و المحدثین على مر القرون المتتابعة وسعوا للحفاظ على هذا الحدیث القیم فی تراثهم؛ و هنا نشیر الى عدد الراوین له فی کل قرن بالترتیب، فنقول: رواه فی القرن الثانی الهجری 56 شخصا، و فی الثالث92، و فی الرابع 43، و فی الخامس24، و فی السادس20، و فی السابع 21، و فی الثامن 18، و فی التاسع 16، و فی العاشر 14، و فی الحادی عشر 12، و فی الثانی عشر 13، و فی الثالث عشر 12، و فی الرابع عشر 21، بما یکون مجموعة360 عالما کلهم من علماء اهل السنة.[3]

من الشواهد الاخرى على خلود حدیث الغدیر الکتب المستقلة التی ألفت فی هذا المجال و من قبل علماء کبار من اهل السنة حیث بحثوا عن الحدیث سندا و دلالة، منهم:

1- المؤرخ الاسلامی ابو جعفر الطبری (المتوفى310 هـ) فی کتابه (الولایة فی طرق حدیث الغدیر) نقل فیه اکثر من سبعین طریقا من طرق الحدیث التی تنتهی الى رسول الله (ص).

2- أبـو العـباس احمد بن محمد الهمدانی، المعروف بابن عقدة (م 333 ق)، فی کتاب "الولایة فی طرق حدیث الغدیر"، حیث نقل الحدیث عن 105 من الرواة.

3- أبوبکر محمد بن عمر البغدادی المعروف به الجحانى (م 355 ق)، فی کتاب "من روى حدیث غدیر خم"، حیث نقل 125 طریقا من طرق الحدیث التی تنتهی الى رسول الله (ص).

4- أبـوغـالب احـمـد بـن مـحمّد الرازی (م 368 ق) و محسن بن حسین النیشابوری الخزاعی و علی بن عـبـدالرحـمن بـن عـیـسـى الجـراحـى قـنـاتـى و 26 عالما آخر من علماء اهل العامة المشهورین الذین صنفوا کتبا مستقلة فی حدیث الغدیر.[4]

اما الشیعة فقد اولت حدیث الغدیر اهمیة کبیرة و تعرض لها کبار العلماء حیث جاءت فی مصنفات کثیرة منها: اعیان الشیعة، الغدیر، المراجعات، الطرائف، عوالم العلوم، بحارالانوار (ج 37)، عبقات الانوار و... .

شأن نزول آیة التبلیغ عند اهل السنة:

بالنسبة الى شأن نزول قوله تعالى: "یا اَیُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما اُنْزِلَ اِلَیْکَ مِنْ رَبِّکَ وَ اِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بـَلَّغـْتَ رِسـالَتـَهُ وَاللّهُ یـَعْصِمُکَ مِنَ النّاسِ."[5] فقد تم الحدیث عن شأن نزولها فی کتب کثیرة لعلماء أهل السنة، أعم من التفسیر و الحدیث و التاریخ فقد رویت احادیث کثیرة فی هذا المجال کلها تصرح بانها نزلت فی ولایة علی بن ابی طالب (ع) فی واقعة الغدیر. ننقل نماذح منها:

1- الفخر الرازی فی مفاتیح الغیب: العاشر: نزلت الآیة فی فضل علی بن أبی طالب (ع)، و لما نزلت هذه الآیة أخذ بیده و قال: «من کنت مولاه فعلی مولاه اللّهم وال من والاه و عاد من عاداه» فلقیه عمر رضی اللَّه عنه فقال: هنیئا لک یا ابن أبی طالب أصبحت مولای و مولى کل مؤمن و مؤمنة، و هو قول ابن عباس و البراء بن عازب و محمد بن علی.[6]

2- کذلک ذکر ابن کثیر الدمشقی سبب نزولها فی علی (ع) ثم ذکر بعده خطبة النبی (ص) فی تلک المناسبة کاملة.[7]

3- الشیخ محمد عبده فی تفسیره حیث نقل فی ذیل الآیة حدیث أبی سعید الخدری فی شان نزول الآیة و انها نزلت فی خدیر خم بحق علی بن ابی طالب (ع)، ثم نقل عن البراء بن عازب ان النبی (ص) قال: "من کنت مولاه فعلی مولاه".[8]

4- ذکر السیوطی فی "الدر المنثور" فی ذیل آیة التبلیغ عن ابی سعید الخدری ان الآیة نزلت فی حق علی بن ابی طالب (ع).[9]و[10]

و فی الختام نشیر الى الاعتراف بتواتر حدیث الغدیر.

اعترف بتواتر حدیث الغدیر عدد من علماء اهل السنة منهم:

1- قال القسطلانی: و هو متواتر [حدیث الغدیر] رواه ستة عشر صحابیا، و فی روایة لأحمد انه سمع من النبی (ص) ثلاثون صحابیا و شهدوا به لعلی لما نوزع ایّام خلافته، فلا التفات الى من قدح فی صحته و لا لمن رده بأنّ علیا کان بالیمن لثبوت رجوعه منها و ادراکه الحج مع النبی (ص).[11]

2- محمد بن محمد الغزالی فی کتاب "سر العالمین" حیث قال: و اجمع الجماهیر على متن الحدیث من خطبة النبی (ص) فی یوم خدیر خم باتفاق الجمیع و هو یقول (ص): "من کنت مولاه فعلی مولاه...".[12]

3- کمال الدین بن طلحة فی "مطالب السؤول" حیث قال: الاحادیث فی علی بن ابی طالب تکاد تلحق بالتواتر المفید للعلم...[13]

4- المنصور بالله القاسم بن محمد فی "دایة العقول" حیث قال: ما جاء فی حدیث الغدیر و المنزلة و وجوب صحبته سلام الله علیه یحتاج الى بسط لایلیق بهذا الکتاب و ما ذکرناه کاف فی ما اردناه من تواترها معنى...[14]

5- محمد بن الصبان فی " استعاف الراغبین" حیث قال عن حدیث الغدیر: رواه عن رسول الله (ص) ثلاثوث صحابیا و کثیر من طرقه صحیح او حسن.[15]

6- السیوطی فی "قطف الازهار المتناثرة فی الاخبار المتواترة" حیث ذکر حدیث الغدیر ضمن ا لاحادیث المتواترة.[16] و[17]



[1] ذکر ابـن شـهـر آشوب، فی کتاب المناقب، ج 3، ص 25، اسماء 110 من الرواة، کذلک فعل العلامة الامینی فی الغدیر، ج 1، ص 14، حیث ذکر 110 منهم حسب ترتیب الحروف.

 [2] الغدیر، ج 1، ص 129 ـ 151.

[3] نفس المصدر، ج 1، ص73-151.

[4]  نفس المصدر، 152 ـ 157.

[5]  مائده، 67.

[6] مفاتیح الغیب، ج 12،ص 401.

[7] البدایة والنهایة، ابن کثیر، ج 5، ص 183 ـ 189.

[8] تفسیر المنار، ج 6، ص 463 ـ 465.

[9] تفسیر الدر المنثور، ج 2، ص 298.

[10] مقتبس من"گنجنامه امام علی (ع)" (موسوعة الامام علی)، مبحث الغدیر و الولایة.

[11] فی شرح المواهب اللدنیة، ج 7 ص13، ط مصر.

[12] الغزالی، سر العالمین، ص13، طبع مصر.

[13] مطالب السؤول، ص 18، مخطوط.

[14] هدایة العقول، ج 2، ص 45، طبع صنعاء.

[15] اسعاف الراغبین، ص 111، مخطوط.

[16] قطف الازهار المتناثرة، ص 277، طبعة المکتب الاسلامی.

[17] لمزید الاطلاع انظر التشیع للغریفی، ص102- 115.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264808 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    173182 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    108185 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102432 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    67651 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49069 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    47777 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    38640 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38636 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    38354 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...