بحث متقدم
الزيارة
26256
خلاصة السؤال
ما هي أهم التعليمات و الارشادات و المواعظ الواردة في سورة النساء؟
السؤال
ما هي أهم التعليمات و الارشادات و المواعظ الواردة في سورة النساء؟
الجواب الإجمالي

تشتمل سورة النساء على 176 آية مباركة، و هي من السور المدنية؛ و قد نزلت عند ما كان النبي الاكرم (ص) مقبلا على تأسيس حكومة إسلامية و تكوين مجتمع إنساني قويم.

و قد توزع الحديث في السورة المباركة على أربعة محاور أساسية:

المحور الاول: دار حول حقوق المرأة، و بالمناسبة تحدثت الآيات عن حقوق اليتامى و السفهاء و طريقة تقسيم الإرث بين الجنسين، و الشهادة بالاكراه أمام وارث المرأة و...

اما المحور الثاني في السورة فيدور حول ضرورة احترام أموال الناس و نفوسهم و ضرورة المحافظة على ذلك من العوامل التي تعرضها للخطر كالجهل و الحسد.

و انصب الحديث في المحور الثالث حول ضرورة و أهمية الاحسان و مراعاة حقوق المساكين و الضعفاء و حرمة البخل و الانفاق رياءً.

و عالج المحور الرابع - و الذي يمثل العمود الفقري للسورة و الذي أخذ حيزاً كبيراً من آياتها المباركة- موضوع الحكومة الاسلامية بجميع ابعادها.

تجد تفاصيل ذلك في الجواب التفصيلي.

الجواب التفصيلي

مقدمة

تشتمل سورة النساء على 176 آية مباركة، و هي من السور المدنية؛ فعند ما كان النبي (ص) مقبلا على تأسيس حكومة إسلامية و تكوين مجتمع إنساني قويم، نزلت هذه السورة و هي تحمل جملة من القوانين التي لها أثر كبير في إصلاح المجتمع، و إيجاد البيئة الاجتماعية الصالحة النقية.

و من ناحية أخرى فإنّ أكثر أفراد هذا المجتمع الجديد كانوا قبل ذلك من الوثنيين بما فيهم من لوثات الجاهلية و انحرافاتها و رواسبها، لذلك يتعين قبل أي شي‏ء تطهير عقولهم، و تزكية أرواحهم و نفوسهم من تلك الرّواسب، و إحلال القوانين و البرامج اللازمة لإعادة بناء المجتمع محل تلك العادات و التقاليد الجاهلية الفاسدة.[1]

و من الواضح ان السبب في تسمية السورة بسورة النساء هو ابتداء السورة المباركة بالحديث عن حقوق المرأة و النساء و بعض الاحكام المتعلقة بهن، و علاقتهن مع الرجال في شتى مناحي الحياة.

و لما كانت الشريعة الاسلامية قد أولت المرأة مكانة خاصة في المجتمع الاسلامي اقتضت الضرورة ان تفرد سورة خاصة من سور القرآن الكريم للحديث عن هذه القضية المهمة و الحساسة جداً، و لاريب أن افضل مكان يناسب هذا القضية هو القرآن الكريم عامّة و سورة النساء خاصّة.

مسائل و موضوعات سورة النساء

توزع الحديث في السورة المباركة على أربعة محاور أساسية هي:

1. تحدثت السورة من الآية الاولى الى الآية الخامسة و العشرين ثم من الآية 33 الى الآية 35 و هكذا الآيات 127 الى 130 و كذلك في الآية الاخيرة من السورة، عن حقوق المرأة، و بالمناسبة تحدثت عن حقوق اليتامى و السفهاء  و طريقة تقسيم الإرث بين الجنسين، و الشهادة بالاكراه أمام وارث المرأة، و هكذا تحدثت علن حق المرأة بالمهر و حرمة الزواج من بعض اصناف النساء منها حرمة الزواج من زوجة الأب. كذلك تعرض لقيمومة الرجال على النساء في حدود الشريعة، و من الابحاث التي اشارت اليها السورة المباركة هنا الاشارة الى بعض النساء النموذجيات و الفاضلات، و المصالحة بين الزوجين عند نشوب الخلاف بينهما و ضرورة رعاية العدل و الانصاف في هذه القضية و تشكيل فريق تحكيم و لجنة للمصالحة تتألف من اقرباء كل من الزوجين، و هكذا الاشارة الى بعض احكام الارث.

2. المحور الثاني في السورة يدور حول ضرورة احترام أموال الناس و نفوسهم و ضرورة المحافظة على ذلك من العوامل التي تعرضها للخطر كالجهل و الحسد، و هذا ما اشارت اليه الآيات 26 الى 32.

3. المحور الثالث تحدث عن ضرورة و اهمية الاحسان و مراعاة حقوق المساكين و الضعفاء و حرمة البخل و الانفاق رياءً، و هو ما ارشدت اليه الآيات 36 الى40 من السورة المباركة.

4. المحور الرابع هو المحور الاساسي و الذي أخذ حيزاً كبيراً من السورة المباركة دار حول موضوع الحكومة الاسلامية بجميع ابعادها، فعلى سبيل المثال:

نجد الآيتين 41- 42 ، تؤكدان شهادة النبي الاكرم (ص) على الأمة و أنه الحاكم الشرعي الذي يجب امتثال أوامره و نواهيه و حرمة التمرد على ما يأتي به من قوانين و تشريعات سماوية، اضافة الى حرمة كتمان الشهادة.

و تحدثت الآيات 44 الى57 – مفصلا- عن دور العلم في اقامة الحق و مسؤوليات العلماء في أداء أمانة العمل، عن طريق بيان الحقيقة بلا تحريف و لا تزوير للحقائق، كذلك تعرضت لقبح الكذب على الله و شناعة ذلك شرعاً، مع بيان بعض الصفات الذميمة لهذه الطائفة من الناس و إزاحة الستار عن حيلهم و مخططاتهم و نياتهم الفاسدة.

ودار الحديث في الآيات 58 – 70، حول القيم و المثل التي ترتكز عليها السياسة الاسلامية و من أبرزها اداء الامانة و حقوق الناس و الحكم بين الناس بالقسط.

كذلك تعرض الآيات لضرورة و وجوب امتثال أوامر النبي الاكرم و أولي الأمر و طاعتهم و حرمة الانصياع لأوامر الطواغيب، كذلك تحدثت عن صفات المنقادين للطواغيت و الخاضعين لهم و اعتبارهم من المنافقين؛ و ذلك لان المنافقين يتمردون دائماً على أوامر النبي الاكرم (ص) في الحرب و يفضلون الهروب على الاقدام، و من الابحاث التي تعرضت لها الآيات ضرورة الدفاع عن المستضعفين و المحرومين.

و في مجال السياسة الاسلامية تحدثت الآيات 77- 79 و كذلك الآيات 80-87 في موضوعين اساسين:

الاول: ضرورة الانضباط و السكينة و امتثال الأوامر الصادرة من القائد اثناء الحرب.

الثاني: دور قيادة الجيش في التحريض على الحرب و حث الناس على الطاعة و الامتثال.

و في الآيات 88- 91، تركز البحث حول موضوع النفاق و بيان خصائص و صفات المنافين و أنواع النفاق و كيفية التعامل مع هذه الطائفة من الناس.

و كان للمجاهدين و المهاجرين، سهم خاص في الآيات 95- 100، و التحدث عن المهاجرين كطبقة من المسلمين في مقابل طبقة المنافقين و دور المهاجرين في نجاح الرسالة.

ثم عادت الآيات 105- 111 للحديث عن قيم الاسلام السياسية و قانونية دولة الاسلام و دستوريتها و التحذير من الفساد الاداري. و نهي النبي الاكرم (ص) عن المجادلة مع الخائنين و المغرر بهم الذين اختاروا طريق الضلال و الانحراف.

و في الآيات 117- 126 جاء الحديث عن أبعاد النفاق من قبيل اصل النفاق و دور الشيطان و تسويلاته و وعوده الخادعة في هذا المجال.

اما ضروة التقوى و الالتزام و اقامة العدل و الشهادة بالحق و تزكية النفس من رين النفاق فقد عالجته الآيات 131- 134. ثم عرجت السورة على بحث الايمان في الآيات 136- 146 و تحذير المسلمين من أن تشاب افكارهم الدينية الخالصة بافكار و نظريات مضللة.

و على العموم فإن المواضيع المختلفة التي تحدثت عنها هذه السّورة هي عبارة عن:

1- الدّعوة إلى الإيمان و العدالة، و قطع العلاقات الودّية بالأعداء الألداء، و الخصوم المعاندين.

2- ذكر بعض قصص الأمم الماضية لأجل التعرف على عواقب المجتمعات غير الصالحة.

3- العناية بالمحتاجين إلى الحماية مثل الأيتام، و بيان التعاليم اللازمة لصيانة حقوقهم.

4- قانون الإرث و التوارث بنحو طبيعي و عادل في قبال الكيفية القبيحة التي كان عليها وضع التوريث في ذلك الزمان، حيث كان يحرم الضعفاء بحجج واهية، و أعذار غير وجيهة.

5- القوانين المتعلقة بالزّواج و البرامج التي تصون العفاف العام.

6- القوانين العامّة لحفظ الأموال العامّة.

7- حفظ و تحسين حالة الوحدة الأساسية للمجتمع، أي العائلة.

8- الحقوق و الواجبات الفردية المتقابلة في المجتمع.

9- التعريف بأعداء المجتمع الإسلامي و تحذير المسلمين منهم.

10- الحكومة الإسلامية و وجوب طاعة قائد هذه الحكومة.

11- حثّ المسلمين على مجابهة الأعداء و جهادهم.

12- الكشف عن الأعداء و الخصوم الذين قد يتوسلون بالعمل السري.

13- أهمية الهجرة و وجوبها عند مواجهة مجتمع فاسد غير قابل للتأثير فيه و تغييره.

14- البحث مجددا عن الإرث و نظام التوريث، و ضرورة تقسيم الثروات المكدسة بين الوارثين.[2]

 


[1] مكارم الشيرازي، ناصر، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج‏3، ص: 76، مدرسة الامام علي بن أبي طالب (ع)، قم، الطبعة الاولى، 1421هـ.

[2] انظر: مترجمان، تفسير هدايت، ج ‏2، ص 8- ۱۲، بنياد پژوهشهاى اسلامي آستان قدس رضوي، مشهد، الطبعة الاولىول، 1377ش؛ قرائتي، محسن، تفسير نور، ج ‏2، ص 237، مرکز فرهنگي درسهایي از قرآن، طهران، الطبعة الحادية عشرة، ۱۳۸۳ش؛ مکارم شیرازی، ناصر الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج‏3، ص: 76- 77.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی العلة فی تحریم لحم الارنب؟
    5357 الحقوق والاحکام
    اجمع الفقهاء على حرمة لحم الارنب. و قد وردت روایات فی تحریمه، من هنا یجب الاذعان لحکم الله تعالى و التسلیم به حتى مع عدم معرفة العلة او الحکمة فی التحریم؛ نعم نحن نعلم اجمالا بان الاحکام تنطلق من مصالح أو مفاسد فی متعلقاتها، و ان الله ...
  • ما هو مفهوم العرش و الکرسی؟
    6433 التفسیر
    یحتمل المفسرون استناداً الى الآیات القرآنیة و الروایات عدة معان فیما یخص العرش و الکرسی فقال بعضهم: ان العرش و الکرسی اسمان لمسمى واحد و إن کل منهما تعبیر کنائی عن المقام الذی ینشأ منه تدبیر العالم.و قال عدد آخر:1- المراد بالکرسی، منطقة نفوذ العلم الإلهی، أی أن ...
  • هل یوجد بین الائمة المعصومین (ع) فرق و تباین من الناحیة الروحیة و الحالات الشخصیة؟
    3995 الکلام القدیم
    مما لا شکه فیه أن الفروق الشخصیة المذکورة فی علم النفس و کذلک الأخلاق و الصفات و النواقص المختلفة المذکورة للشخصیات المتنوعة لا یمکن تطبیقها علی الإنسان الکامل، لأنه وصل إلی حد الکمال فی التعادل فی کل الجهات، بالأخص فیما یرتبط بالأخلاق و المعنویات، فلا یمکن لشخصیة الإمام (ع)أن تدرس ...
  • ما هو «البرنامج» و الخطة اللازم اتباعها فی المطالعة المنسجمة مع تأسیس قاعدة فکریة و أساس علمی رصین؟
    3981 الکلام
    من الأمور المهمة المتعلقة بالإجابة عن سؤالک و التی یمکن أن نذکر بها هی معرفة الاستعدادات و القدرات، و قوة الإرادة و التصمیم على ترک التردد و الاضطراب، الاعتماد على النفس و قبول الواقعیات، هذه جملة مسائل لها الأثر الأکبر فی ترقی الإنسان و تقدمه فی المیدان ...
  • هل ان المذنبین من أهل قم لا تمسهم النار؟
    4253 الکلام القدیم
    1. لم تصرح الروایات بان أهل قم لم تمسهم النار حتى اذا اذنبوا.2. الروایات التی وصفت قم بانها عش آل محمد، أو ان أهلها حجة الله على الناس و انهم اعوان الحجة المنتظر (عج)، کل ذلک لایعنی ان الجناة من القمیین لایدخلون النار، ...
  • ما هو رأی الفریقان (الشیعة و السنة) فی خصوص رؤیة الله تعالی؟
    6236 التفسیر
    یعتقد الکثیر من علماء أهل السنة بجواز رؤیة الله فی الاخرة و انه تعالى اذا لم یر فی هذا العالم فانه سیری فی عالم القیامة. ونسب بعضهم هذا القول بان هذا من مذاهب أهل السنة و العلم بالحدیث. و قال بعضهم الآخر ...
  • هل ان الزوج و الزوجة المؤمنین یعیشان معاً بعد الموت؟
    5048 الکلام القدیم
    ان تفاصیل کیفیة حیاة الإنسان فی الآخرة لیست واضحة بشکل تام الا للمعصومین(ع) و مع هذا فإن العلاقة الزوجیة بین الرجل و المرأة و التزامهما ترتبط بعالم الدنیا، فلیست النساء المؤمنات مجبرات علی أن یعشن فی الآخرة أیضاً مع أزواجهن فی الدنیا، نعم إذا کن راغبات فی ذلک یمکنهن أن ...
  • هل يوجد حديث معتبر يؤيد إقامة مراسم الاربعين بمناسبة رحيل الائمة من غير الامام الحسين (ع)؟
    5734 عزاداری و زیارت
    الذي يمكن قوله في خصوص إقامة مراسم العزاء بمناسبة رحيل الأئمة (ع)؛ أن الاحاديث و الروايات الشيعية في مجال العزاء و مراسم التأبين قد أولت أهمية خاصة لقضية الامام الحسين (ع)، أما بالنسبة الى سائر الأئمة (ع) فلم نعثر على دليل معتبر يشير الى كون الائمة اتخذوا ...
  • ما المراد من قوله تعالى "وَ آخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّه‏" في سورة التوبة؟
    4522 التفسیر
    «مرجون» مأخوذ من مادة (إرجاء) بمعنى التأخير و التوقيف، و في الأصل أخذت من (رجاء) بمعنى الأمل، و لما كان الإنسان قد يؤخر شيئا ما أحيانا رجاء تحقق هدف من هذا التأخير، فإنّ هذه الكلمة قد جاءت بمعنى التأخير، إلّا أنّه تأخير ممزوج بنوع من الأمل. أي: ...
  • أي نبي لم یلقّب بالصدیق في سورتي یوسف و مریم؟
    3771 التفسیر
    لم یلقّب من الأنبیاء بالصدّیق في القرآن إلا النبي إبراهیم (ع) و النبي إدریس (ع). نعم لُقّبت السیدة مریم بالصدیقة أیضاً، لکن لم یقتصر معنی الصدّیق علی هؤلاء الأفراد فقط، لذلک نجد فیما نُقل عن الشیعة و السنة أن أحد ألقاب أمیر المؤمنین (ع) هو الصدّیق الأکبر. ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    268649 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    199969 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    114381 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103863 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    78408 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    51340 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    51169 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    43009 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    40312 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39888 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...