بحث متقدم
الزيارة
2739
محدثة عن: 2010/09/03
خلاصة السؤال
هل یجوز التسویق شرعا؟
السؤال
هناک شرکة تسویق تعمل تحت اسم quest تقوم على اساس مقدار ما یبیعه الاشخاص و یعتبر هولاء الاشخاص مسوقین فی الشرکة لاقناع الآخرین و حثهم على اقتناء و شراء منتوجاتها و فی مقابل ذلک تقوم الشرکة بمنحهم مقداراَ من المال؛ فهل هذه المعاملة صحیحة أم لا؟ و هل التسویق حلال شرعاَ؟
الجواب الإجمالي

جواب مکتب آیة الله العظمى صافی الکلبایکانی (مد ظله العالی):

بنحو عام لا اشکال فی اعطاء المال و بنحو الجعالة للدلال الذی یجلب المشتری بصورة مباشرة؛ لکن بما أن هذه الشرکات من نوع الشرکات الهرمیة و من نوع گلد کوءیست فیشکل التعامل معها و یعد من قبیل آکل (التصرف) المال بالباطل.

جواب سماحة آیة الله هادوی الطهرانی (دامت برکاته):

تجوز المعاملة اذا کانت واقعیة لا صوریة و کان مورد المعاملة أمراً مشروعاً و لا یوجد مانع قانونی من العمل بالاضافة الى عدم الحاق الضرر بالآخرین أو المجتمع؛ و لکن فی الغالب لا تتوفر تلک الشروط فی مثل هذه الشرکات.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • أ لیس المناسب لاقتصاد البلد أن یعطل الحج و العمرة؟
    2732 العملیة
    إن سفر الحج و العمرة سفر معنوی مقدس له أثر کبیر فی نضج الإنسان و تکامل معارفه و اطلاعه على تاریخ الإسلام و ثقافته و ارتباطه بخالقه، إن نفقات الحج و العمرة و الثروات التی تخرج من البلد کل عام فی هذا السبیل أمر لا یمکن إنکاره، و لکن بالنظر ...
  • هل كان الإمام السجاد و الإمام الباقر (ع) حاضرين في كربلاء؟
    5715 امام باقر ع
    كان ثلاثة أئمة حاضرين في ثورة عاشوراء التي وقعت في محرم عام 61 الهجري القمري: 1. الإمام الحسين (ع) الذي كان يقود هذه الثورة و قد استشهد في كربلاء. 2. الإمام السجاد (ع) الذي لم يستطع أن يشارك في المعركة لأسباب، و شاء ...
  • ما المبرر لتدخل الدین فی السیاسة؟
    4598 الحقوق والاحکام
    نظریة فصل الدین عن السیاسة، نظریة تدعو الى عزل الدین او حذفه من مجالات الحیاة المختلفة کالسیاسة، الحکومة، الاخلاق و... انطلاقا من الاعتقاد بکون الانسان یستطیع استناداً الى التنسیق بین العقل و التجربة، رسم الخطط و وضع القوانین الثقافیة و الاجتماعیة و السیاسیة و الاقتصادیة و کذلک ...
  • لماذا تخصصون أهل البیت بعدة أشخاص فقط؟
    5480 الکلام القدیم
    إن عمدة الدلیل فی اختصاص أهل البیت بالخمسة من آل العباء و هم محمد (ص)، و علی و فاطمة و الحسن و الحسین (ع) یرجع إلى الروایات العدیدة التی نقلها المحدثون من الشیعة و السنة عن النبی (ص)، حیث وردت فی أکثر من سبعین مصدراً من مصادر أهل السنة المشهورة ...
  • هل هناک منافاة بین عصمة أمیر المؤمنین (ع) و غضبه بسبب إهانة الأعداء؟
    3157 الکلام القدیم
    لیس معنی العصمة ان المعصوم لا یمتلک العواطف و الأحاسیس الإنسانیة. فمما لا شک فیه إن أئمتنا المعصومین (ع) کانوا بشراً یتمتعون بکل ما للبشر من أحاسیس و عواطف إنسانیة. یفرحون للمفرح من القضایا و یحزنون للمحزن و یغضبون للمغضب، لکن عصمتهم تمنعهم من أن یبدوا ردود فعل ظالمة یتخلّلها ...
  • ما هی العلاقة بین تشکیل الحکومة الالهیة و الفطرة؟
    3468 الانظمة
    نحن لا ننظر الى تشکیل النبی الاکرم (ص) للحکومة، نظرة بشریة صرفة و انما القضیة عندنا إلهیة و أن النکتة التی اقتضت صدور الامر الالهی بتشکیل الحکومة بجمیع ابعادها یظهر مما اشار الیها الامام الباقر (ع) عندما قال: "...وَ لَمْ یُنَادَ بِشَیْ‏ءٍ کَمَا نُودِیَ بِالْوَلَایَة"، فالحکومة إذن هی ...
  • ما هی حقیقة حوض الکوثر؟
    6007 التفسیر
    الکوثر یعنی الخیر الکثیر، و یمکن أن تذکر له مصادیق کثیرة، مثل: حوض الکوثر، نهر الکوثر، الشفاعة، النبوة، الحکمة و العلم و النسل و الذریة الکثیرة و....و للکوثر مصداقان أحدهما فی الدنیا (فاطمة الزهراء علیها السلام) و الآخر فی الآخرة (حوض الکوثر).حوض الکوثر:هو نبع ماءٍ زلال فی ...
  • ما هو التوجیه الشرعی لمصادرة أموال المشرکین من قبل المسلمین؟
    3178 تاريخ بزرگان
    السبب الاساسی فی تعرض المسلمین لقوافل قریش التجاریة الظلم الشدید الذی صبّه القرشیون على رؤوس المسلمین، حیث تمادت قریش لسنین عدیدة فی غیّها و عذبت المسلمین بانواع العذاب و کانت تتفنن فی تعذیبهم لتفتنهم عن دینهم ففتن من فتن و یهرب من هرب و استشهد بعضهم تحت ...
  • علی رأی السید آیة الله العظمی الخامنئی (مد ظله)، الشیء المتنجس اذا لاقی شیئاً آخر، فالی کم واسطة یمکنه ان ینجس الأشیاء الطاهرة؟
    4402 الحقوق والاحکام
    رأی السید آیة العظمی الخامنئی حول منجسیة المتنجس و الی ‌کم واسطة هو نجس، هو ما یلی: الشیء الملاقی لعین النجاسة و صار نجساً، فاذا لاقی ایضاً شیئاً طاهراً و کان احدهما رطباً، فان الشیء الطاهر یتنجس، و ایضاً فان هذا الشیء الذی تنجس علی اثر ملاقاته للمتنجس، اذا لاقی ...
  • إذا کان الصحابة أعداءً فکیف تمکنوا من فتح عددٍ کبیر من المدن و البلدان؟
    4822 الکلام القدیم
    لم یکن الصحابة جمیعاً أعداءً، و لم یسعَ الجمیع إلى الإمساک بزمام الحکم و بلوغ الخلافة. و لکن عدداً قلیلاً منهم ـ و الذین کانت بیدهم مقالید الأمور ـ وقعت بینهم الاختلافات، و لکن توجد بینهم نقاط اشتراکٍ و التقاء أیضاً، کما أننا لا نعتقد أن هؤلاء أصبحوا کفاراً و ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260601 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    114449 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102712 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100374 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46090 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43202 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41533 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36775 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35003 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33117 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...