بحث متقدم
الزيارة
6051
محدثة عن: 2012/01/01
خلاصة السؤال
و رد فی سورة یونس أن آخر کلام نطق به اصحاب الجنة الحمد، فکیف ینسجم ذلک مع الخلود فی الجنة؟
السؤال
و رد فی سورة یونس أن آخر کلام نطق به اصحاب الجنة الحمد لله "و آخر دعواهم ان الحمدلله رب العالمین".، فکیف ینسجم ذلک مع الخلود فی الجنة؟
الجواب الإجمالي

عند الرجوع الى الروایات الواردة عن المعصومین (ع) نراها تبین لنا أن المراد من الآیة الشریفة هو أن اصحاب الجنة یحمدون الله تعالى وراء کل نعمة او لذة یلتذون بها، و لیس مرادها بان اصحاب الجنة قد نطقوا بهذه الکلمة عند دخولهم الجنة ثم صمتوا الى الابد، و لیس مرادها انقطاع خلود الحیاة الاخرویة؛ و ذلک لان الخلود ثابت و لاریب فیه، علما ان هناک الکثیر من الآیات یشیر بعضها الى تحیة اصحاب الجنة و التحیة نوع کلام کما فی نفس الآیة المذکورة و کما فی قوله تعالى: " خالِدینَ فیها بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِیَّتُهُمْ فیها سَلام‏".

الجواب التفصيلي

جاء فی روایة طویلة عن الامام الباقر (ع) عن رسول الله (ص) فی وصف اصحاب اصحاب الجنة، یقول فیها بعد نقل الآیة المذکورة: قال (و آخِرُ دَعْواهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِینَ) یعنی بذلک عند ما یقضون من لذَّاتهم من طَّعام و شراب یحمدون اللَّهَ عزَّ و جَلَّ عند فراغتهم.[1]

و فی روایة أخرى عن الامام الصادق (ع) ینقل فیها کلام أمیر المؤمنین (ع) بالنحو التالی:

" إِنَّ أَطیب شی‏ءٍ فی الجنة و أَلذه حبُّ اللَّه و الحبُّ فی اللَّهِ و الحمد للَّه قال اللَّه عزَّ و جلَّ (وَ آخِرُ دَعْواهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِینَ) و ذلک أَنَهم إِذا عاینوا ما فی الجنة من النعیمِ هاجت المحبَّة فی قلوبهم فینادون عند ذلک أَن الحمد للَّه ربِّ العالمین".[2]

و هاتان الروایتان تبینان بان المراد من الآیة الشریفة أن اصحاب الجنة یحمدون الله تعالى وراء کل نعمة او لذة یلتذون بها، و لیس مرادها بان اصحاب الجنة قد نطقوا بهذه الکلمة عند دخولهم الجنة ثم صمتوا الى الابد، و لیس مرادها انقطاع خلود الحیاة الاخرویة؛ و ذلک لان الخلود ثابت و لاریب فیه، علما ان هناک الکثیر من الآیات یشیر بعضها الى تحیة اصحاب الجنة و التحیة نوع کلام کما فی نفس الآیة المذکورة و کما فی قوله تعالى: " وَ أُدْخِلَ الَّذینَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحاتِ جَنَّاتٍ تَجْری مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدینَ فیها بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِیَّتُهُمْ فیها سَلام‏".[3]



[1] الکلینی، محمد بن یعقوب، الکافی ج 8، ص 99-98، ح 69، دار الکتب الاسلامیة، طهران، 1365 ش.

[2] الامام الصادق (ع)، مصباح الشریعة، ص 194، مؤسسة الأعلمی للمطبوعات، بیروت، 1400 ق.

[3]ابراهیم، 23، و الاحزاب، 44.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل یتنافى استعمال الإمام للتقیة مع عصمته؟
    6739 الکلام القدیم 2011/09/06
    تعد التقیة من الاسالیب المعتمدة لحفظ الدین الحنیف و التی تحظى بتأیید من العقل و القرآن الکریم و الاحادیث المنقولة فی کتب الفریقین الشیعة و السنة معاً، حیث نرى فی القرآن الکریم مدحاً و ثناءً على اتقاء عمار بن یسار المشرکین، و هکذا یذکر اتقاء مؤمن آل ...
  • هل یجوز الجماع فی ایام العزاء؟
    7558 الحقوق والاحکام 2009/02/09
    الجماع باستثناء ایام الحیض و النفاس و فی حال الاحرام و الصوم نهارا او الموارد الثانویة الاخرِی، لیس حراماً فالمجامعة فی شهری محرم و صفر و ایام الوفیات و العزاء لیس فیها حرمة شرعیة، نعم یعتبر الاجتناب نوعاً من الاحترام لأولیاء الدین، کما ان الناس عادة یعتزلون الجماع لمدة ...
  • هل فاتت رسول الله (ص) الصلاة فصلاها قضاءً؟
    5948 الکلام القدیم 2008/07/29
    هذه المسألة من مسائل البحث الفقهی و لها علاقة بالمباحث الکلامیة کما وردت فیها روایات أیضاً، و لیس للفقهاء اتفاقٌ فی هذه المسألة، فقد یرى جمع من العلماء أن مثل هذه الروایات مرفوضة و لا یمکن قبولها لتعارضها مع الأدلة الأخرى و تنافیها مع العصمة، و یرى عدد آخر من ...
  • ما العمل اللازم لتفادي النفاق؟
    6017 نفاق و منافق 2014/09/21
    إن النفاق و الاتصاف وكون الرجل يحمل شخصيتين متضادتين وذا وجهين من الصفات القبیحة التي لا یتصف بها الإنسان الشریف؛ لأنهما یبعثان علی الفضیحة و الذل في هذه الدنیا أمام الأصحاب و الأقران، کما أنهما یوجبان الذل و العذاب الألیم في الآخرة.[1] و النفاق ...
  • کیف لنا ان نعلم ان اعمالنا العبادیة مقبولة عند الله ام لا؟
    2405 انسان و خدا 2021/06/22
    على الرغم من أن قبول أو رفض الطاعة والعبادة أمر تحدده أفعال البشر ونواياهم، وفي النهاية، ان مفتاح قبول الأعمال ورفضها بید الله تعالی، ولكن هناک علامات على قبول الأعمال اشارت الیها بعض المصادر الدینیة.ان ليونة القلب، وسيل الدموع، والتواضع هي علامة على أن الإنسان قد ...
  • هل وردت اشارة فی آیات القرآن الی التاریخ و اهمیة تدوینه؟
    5981 علوم القرآن 2012/01/16
    ان التعرض لبعض المقاطع التاریخیة المهمة و التعریف بها هو من الاسالیب التربویة للقرآن، و التی تعرض لها فی مناسبات عدیدة، و من القضایا التی رکز القرآن علیها کثیراً قصص الانبیاء (ع) و تاریخهم وسنشیر فیما یلی الی بعضها:1- "وَ ...
  • ما هی دلالة کلمة (إلى) فی آیة الوضوء؟
    6687 السیرة 2008/01/20
    بالنسبة لکلمة (إلى) فی آیة الوضوء لابد من القول أنها لبیان حد الغسل و مقداره فقط، و لیس لها أی علاقة بکیفیة الغسل، أی أن الآیة الکریمة تحدد ما یجب غسله فی الوضوء من الید و هو إلى المرفق، و (إلى) بمعنى الغایة و لکنها غایة المغسول لا الغسل، و ...
  • ماهي مکانة السیاسة والحکومة من وجهة نظر الامام علي(ع)؟
    2235 رفتار امام علی ع 2020/10/10
    انّ دخول الامام علي(ع) في ساحة السیاسه و قبول الحکم، حسب شهادة التاريخ، لم یکن بمفهوم طلب الرئاسة والسلطة. إنّ الحكومة عنده من هذه الجهة، أدنی وأهون من عفطة عنز وأقل قیمة من حذاء ممزق؛ لأن الحذاء الذي يلبي حاجته(ع) ولا يحمل أي مسؤولية، أحسن وأفضل بكثير من ...
  • هناک بعض القطعات تعود لشرکة اجنبیة بقیت فی دارنا اثناء الثورة الاسلامیة حیث رحل اعضاء الشرکة المذکورة من ایران، فماذا أفعل بتلک الاشیاء؟
    4393 الحقوق والاحکام 2011/11/27
    مکتب آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):تستطیع إذا کنت قد یئست من العثور على اصحابها، التصدق بها، و الاحوط وجوبا الاستئذان من الحاکم الشرعی قبل التصرف.مکتب آیة الله العظمى السید السیستانی (مد ظله العالی):لا اشکال فی التصرف فیها اذا کنت مطمئنا بان صاحب الشرکة یرضى ...
  • هل أن اسم نگار من ألقاب السیدة الزهراء؟ و ما هو معناه؟
    5314 تاريخ بزرگان 2010/08/05
    "نگار" کلمة فارسیة وهی بمعنى النقش، الرسم، النقش الذی یرسم بصبغ الحناء على ید الحبیبة أو رجلها، تحریر، الوثن أو الصنم، المعشوق، المحبوب و...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279219 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256424 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127895 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112315 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88797 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59288 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59199 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56734 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    48927 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    46956 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...