بحث متقدم
الزيارة
9679
محدثة عن: 2008/10/28
خلاصة السؤال
ما هی طرق دفع العین؟
السؤال
ما هی الآیة القرآنیة التی تفید لدفع العین؟
الجواب الإجمالي

إن للعین من التأثیرات النفسانیة التی لا یوجد دلیل على نفیها، بل حدثت مشاهد کثیرة تؤید وجود العین.

و یوصی الشیخ عباس القمی (ره) فی تعویذات دفع العین، قراءة آیة 51 من سورة القلم المبارکة. و هذه الآیة ـ نظراً الى شأن نزولها ـ مناسبة لدفع العین.

و قد اکدّت الروایات ـ مضافاً الى هذه الآیة ـ على قراءة سور اخرى و من جملتها: قراءة سورة الناس و الفلق و الحمد و التوحید و ... و ایضاً جاء التأکید فی کثیر من التفاسیر عند شرح هذه الآیة على قراءة هذه السور.

الجواب التفصيلي

إن العین من التأثیرات النفسانیة التی حدثت فی الخارج کراراً و لا یوجد دلیل على نفیها، کما أن بعض الروایات تصادق على صحة هذه المسألة. فنقلت روایة عن النبی الاکرم (ص) فی "در المنثور" أنه قال: "العین تدخل الرجل القبر و الجمل القدر" [1]

و قال على بن ابراهیم عن أبیه عن بعض اصحابه عن القدّاح عن ابی عبد الله (ع) قال امیر المؤمنین (ع) رقى النبی (ص) حسناً و حسیناً - الرقیة هی أدعیة یکتبونها و یحفظونها معهم لدفع العین و تسمى ایضاً التعویذ- فقال : "اعیذکما بکلمات الله التامات و أسمائه الحسنى کلها عامة من شر السامة و الهامة و من شر کل عین لامة و من شر حاسد اذا حسد" ثم التفت النبی (ص) الینا، فقال: هکذا کان یعوّذ ابراهیم اسماعیل و اسحاق (ع)[2]. و جاء ایضاً فی الحکمة 400 من نهج البلاغة: "العین حق و الرقی حق".[3] و یتضح من هذه الروایات أن العین لیست توهما و لا خرافة بل إنها امر واقعی حدث فی الخارج و توجد طرق لدفعه.

و من الآیات المشهورة لدفع العین هی آیة 51 من سورة القلم المبارکة. قال الله تعالى لنبیه الاکرم (ص) فی هذه الآیة: "و إن یکاد الذین کفروا لیزلقونک بابصارهم لمّا سمعوا الذکر و یقولون إنه لمجنون".[4]

ذکر فی شأن نزول هذه الآیة روایة:

"و قیل: کانت العین فی بنى أسد، فکان الرجل منهم یتجوع ثلاثة أیام فلا یمر به شی‏ء، فیقول فیه: لم أر کالیوم مثله إلا عانه، فأرید بعض العیانین على أن یقول فی رسول اللّه (ص) مثل ذلک، فقال: لم أر کالیوم رجلا فعصمه اللّه".[5]

قال العلامة الطباطبائی (ره) فی توضیح هذه الآیة: بناء على آراء جمیع المفسرین أن "الازلاق بالابصار" فی "لیزلقونک" هی العین و هی نوع من التأثیرات النفسانیة و لیس لدینا دلیل على نفیها، بل شهدت احداث کثیرة على صحة مفهوم العین.

و علیه فلا داعی لأن ننکرها و نقول بأنها عقیدة خرافیة.[6]

و فی هذا الخصوص یقول الشیخ مکارم الشیرازی:

هل أنّ إصابة العین لها حقیقة؟

یعتقد الکثیر من الناس أنّ لبعض العیون آثارا خاصّة عند ما تنظر لشی‏ء بإعجاب، إذ ربّما یترتّب على ذلک الکسر أو التلف، و إذا کان المنظور إنسانا فقد یمرض أو یجنّ ..

إنّ هذه المسألة لیست مستحیلة من الناحیة العقلیة، حیث یعتقد البعض من العلماء المعاصرین بوجود قوّة مغناطیسیة خاصّة مخفیة فی بعض العیون بإمکانها القیام بالکثیر من الأعمال، کما یمکن تدریبها و تقویتها بالتمرین و الممارسة، و من المعروف أنّ «التنویم المغناطیسی» یکون عن طریق هذه القوّة المغناطیسیة الموجودة فی العیون.

إنّ (أشعة لیزر) هی عبارة عن شعاع لا مرئی یستطیع أن یقوم بعمل لا یستطیع أی سلاح فتّاک القیام به، و من هنا فإنّ القبول بوجود قوّة فی بعض العیون تؤثّر على الطرف المقابل، و ذلک عن طریق أمواج خاصّة لیس بأمر مستغرب.

و یتناقل الکثیر من الأشخاص أنّهم رأوا بامّ أعینهم أشخاصا لهم هذه القوّة المرموزة فی نظراتهم، و أنّهم قد تسبّبوا فی إهلاک آخرین (أشخاص و حیوانات و أشیاء) و ذلک بإصابتهم بها.[7]

و ینقل الزمخشری عن الحسن البصری (احد أکابر اهل السنة) أن قراءة هذه الآیة تفید لدفع العین.[8]

و کذلک المرحوم الشیخ عباس القمی المحدث الشهیر و مؤلف کتاب مفاتیح الجنان ذکر فی هذا الکتاب ـ ضمن بیانه لبعض التعویذات المفیدة لدفع العین ـ أن آیة "و ان یکاد ..." تفید قراءتها لدفع العین.[9]

طبعاً من بین الروایات التی ذکرتها التفاسیر المختلفة فی بیان هذه الآیة لم تذکر روایات تدل على قراءة هذه الآیة لدفع العین.[10]

و ینقل المحدث الخبیر العلامة المجلسی (ره) فی بیان دفع العین ـ بعد بیانه لروایة الدر المنثور التی ذکرناها آنفاً ـ روایة عن الامام الصادق (ع) فی دفع العین أنه قال فیها: "من خشی العین فلیقرأ «ماشاء الله لاقوة الا بالله العلی العظیم». او قال : اقرأ سورة قل اعوذ برب الناس و قل اعوذ برب الفلق بخواند و فی روایة اخرى قال اقرأ سورة الحمد و التوحید. و لکن عند نقل هذه التعویذات لا یتطرق الى الآیة المذکورة.[11]

و على ضوء هذا، إن وقوع العین فی الخارج من المسلمات و هناک بعض الادعیة تفید لدفع العین.

لمزید من الاطلاع راجع تفسیر الامثل، ج 24، ص 426.



[1] الدر المنثور فی تفسیر المأثور، ج ‏6، ص 258.

[2] الکافی، ج2، ص 569، حدیث 3.

[3] نهج البلاغة، ص 547.

[4] القلم، 51.

[5] الکشاف، زمخشری، ج3 و4، ص 1278، طبع دار الاحیاء.

[6] المیزان، ج 19، ص 648.

[7] الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج ‏18، ص 562.

[8] الکشاف، زمخشری، ج3 و4، ص 1279.

[9] مفاتیح الجنان، الشیخ عباس القمی، ص 319، و لو لم یذکر المرحوم القمی فی سفینة البحار قراءة هذه الآیة لدفع العین.

[10] تفسیر المیزان، ج 19، ص 651؛ تفسیر نسیم رحمت، ص71؛ تفسیر نور الثقلین، ج 5، ص400؛ تفسیر الامثل، ج 24، ص 426.

[11] حلیة المتقین، العلامة المجلسی، ص 319، طبع الهجرة.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279237 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256518 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127932 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112358 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88812 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59348 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59224 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56752 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    48999 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47018 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...