بحث متقدم
الزيارة
5587
محدثة عن: 2009/02/18
خلاصة السؤال
ما هی رؤیة الاسلام لمسالة التله باتی؟
السؤال
ما هی رؤیة الاسلام بالنسبة الی التله باتی (الشعور بحزن و فرح الآخرین من بعید)؟ و هل تعرض الدین الاسلامی لمثل هذا الموضوع؟ و هل یمکن ذلک فی الواقع؟
الجواب الإجمالي

لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی

الجواب التفصيلي

ان کلمة التله باتی مأخوذة من کلمتین یونانیتین «تله» بمعنی البعید، و «باتوس» بمعنی الشعور و الاحساس. فـ "التله باتی" بهذا المعنی: هو ان یشعر الشخص و یقرأ احاسیس الآخرین بشکل خفی بدون استعانة و تدخل حواسه فی الموضوع.

یقول أتباع التله باتی: تحصل هناک حالة من الوهم و الخیال للشخص العادی الذی یموت صدیقه او احد اقاربه البعید عنه مئات الامیال فان نفسیة هذا الشخص المریض او فی حالة الموت ترسل امواجاً بشکل لا شعوری بحیث تنتقل هذه الامواج بواسطة الفضاء حتی تؤثر علی نفسیة ذلک الشخص. [1]

یجب ان یقال: علی فرض امکان التله باتی: انه مصداق صغیرً من مصادیق ما کان یعبّر عنه سابقا بالسحر [2] .

و فی الواقع هو حاصل عن عوامل تلقینیة قد تبینت خیوطها للبشر فی الوقت الحاضر فهذه من اللباقات و الشبکات النفسیة المعقدة التی استطاع الانسان ان یکتشف بعض خفایاها و زوایاها بحیث سیطر علی کل مفاصلها و ابدلها الی علم یعلّم و أمر طبیعی جداً.

و من هذه المجموعة ما یلی: التنویم الصناعی، التنویم المغناطیسی، التله باتی، مانیتیزم. فیجب ان یقال ان التله باتی یثبت صلابة الروح و خلاقیتها فکأنما تتصاعد امواج شخص آخر من مسافة بعیدة من أحد معارفه و من الطبیعی ان هذا الامر یحصل بشرط ان یکون بین روح هذین الشخصین علاقة وثیقة بسبب تلک المشاعر و الاحاسیس و هناک أمثلة کثیرة لها ذکرت فی الکتب المدونة فی هذا المجال. [3]

اما بالنسبة الی نظرة الاسلام للعلوم کالتنویم المغناطیسی، مانیتیزم، التله باتی و احضار الارواح [4] فیجب ان یقال: ان هناک اختلافاً بین المفکرین و الفقهاء حول ماهیة السحر، و من الطبیعی اذا عدّ الشیء فی الوقت الحاضر من مصادیق السحر فهو حرام قطعا. اما بالنسبة الی هذه العلوم فیری کثیر من الفقهاء انها لاتعد الیوم من مصادیق السحر. [5]

و علی هذا الاساس فان هذه العلوم اذا لم تکن سیئة و لم تحمل الاذی و لم تدخل فی القضایا الشخصیة للناس فان استخدامها جائز و الا ففیها اشکال و حرام [6]



[1] مهرین، مهرداد، اسرار التنویم المغناطیسیِ، مع ضمیمة قسم حول التلباثی او (قراءة الفکر من بعید) ترجمة نقی الاصفهانی، ص 156 و 157، الطبع الخامس. مؤسسة مطبوعات عطائی، طهران، صیف 1364.

[2] للاطلاع الاکثر انظر: الموضوع العام حکم السحر و مطالعة سؤال 2022 (سایت 2068).

[3] نک: تفسیر المیزان، ج 11،‌ ذیل تفسیر سورة یوسف الآیة 93 و ما بعدها؛ معرفة المعاد، العلامة الطهرانی، ج 1 و 2؛ اسرار موت فلا ماریون؛ معاد الدکتور محسن شفائی؛ مقال فلسفی فی المعاد، القسم الاول، ص 75 و ما بعدها؛ موقع الحوزة ، مقالة النوم و الرؤی الصادقة بتصرف قلیل، مکارم الشیرازی، ناصر، التفسیر الامثل، ج 1، ص322، دار الکتب الاسلامیة

[4] لمزید الاطلاع انظر: الموضوع العام الارتباط بالاحیاء فی العوالم الأخری السؤال 1327 (الموقع: 1746).

[5] فی التفسیر الامثل ج 1، ص 323 ، توجد فی عصرنا مجموعة من العلوم کان السحرة فی العصور السالفة یستغلونها للوصول إلى مآربهم.

1- الاستفادة من الخواص الفیزیاویة و الکیمیاویة للأجسام، کما ورد فی قصّة سحرة فرعون و استفادتهم من خواص الزئبق أو أمثاله لتحریک الحبال و العصیّ.

واضح أن الاستفادة من الخصائص الکیمیاویة و الفیزیاویة للأجسام لیس بالعمل الحرام، بل لا بدّ من الاطلاع على هذه الخصائص لاستثمار مواهب الطبیعة، لکن المحرم هو استغلام هذه الخواص المجهولة عند عامة النّاس لإیهام الآخرین و خداعهم و تضلیلهم، مثل هذا العمل من مصادیق السحر، (تأمل بدقة).

2- الاستفادة من التنویم المغناطیسی، و الهیبنوتیزم، و المانیةتیزم، و التله‏باتی (انتقال الأفکار من المسافات البعیدة).

هذه العلوم هی أیضا إیجابیة یمکن الاستفادة منها بشکل صحیح فی کثیر من شؤون الحیاة. لکن السحرة کانوا یستغلونها للخداع و التضلیل.

و لو استخدمت هذه العلوم الیوم أیضا على هذا الطریق المنحرف فهی من «السحر» المحرّم.

بعبارة موجزة: إن السحر له معنى واسع یشمل کل ما ذکرناه هنا و ما أشرنا إلیه سابقا.

[6] انظر: لقاعدة الانترینیة للفکر قم، مقالة السحر مع قلیل من التغییرات.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279258 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256561 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127958 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112395 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88828 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59391 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59249 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56766 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    49048 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47037 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...