بحث متقدم
الزيارة
5253
محدثة عن: 2010/03/02
خلاصة السؤال
ما هی الآیات التی تنفی التشابه بین الخالق و المخلوق؟ ما هو الجامع بین هذه الآیات و آیات نفْخِ الله من روحه فی الإنسان؟
السؤال
ما هی الآیات القرآنیة التی تدل على نفی التشابه بین الخالق و المخلوق؟ و الآیات الواردة فی نفی التشابه کیف یمکن الجمع بینها و بین الآیات الواردة فی "نفْخِ الله من روحه فی الإنسان"؟
الجواب الإجمالي

إن مفهوم التوحید یقتضی أن لا یوجد من یشابه الخالق المتعال، سواء کان إنساناً أو غیر إنسانٍ.

و یحتوی القرآن الکریم على آیات کثیرة تدل على نفی التشابه بین الخالق و المخلوق، و منها الآیات الآتیة:

1.و لم یکن له کفواً أحد.

2.لیس کمثله شیء.

3.فلا تضربوا لله الأمثال إن الله یعلم و أنتم لا تعلمون.

و أما ما قاله تعالى: "و نفخت فیه من روحی" فلا یعنی أن لله روحا حتى نفخ شیئاً منها فی الإنسان، لأن یلزم من ذلک أن یکون الإنسان کفوا لله، و أن یکون روح الإنسان جزءاً من روح الله، فی حین أثبت فی محلّه أن ذات الله تعالى بسیط لا یقبل التجزئة و التفکیک لینفخ شیئاً منه فی بدن  الانسان و إنما الروح کان موجوداً من عالم الأمر، فهو من مخلوقات الله، و هو الذی نُفخَ فی الإنسان.

ثانیاً: و أمّا أن الله نسب روح آدم إلى نفسه و قال تعالى "من روحی" فذلک مثل نسبة الکعبة المشرفة إلى نفسه عز و جل، و عبّر عن ذلک بـ(بیتی)، أو مثل نسبة النبی إلى نفسه عز و جل و قال: رسولی، عبدی، أو مثل جنتی، ناری، سمائی، أرضی. إذن إضافة الروح إلى الله إضافة تشریفیة، بمعنى أن الله تعالى أراد بهذه الإضافة أن یبین عظمة الروح .

الجواب التفصيلي

بما أن السؤال فیه شطران لذلک سوفنبحث القضیة فی محورین:

المحور الأول: ما هی الآیات التی تنفی التشابه بین الخالق و المخلوق؟

للإجابة عن هذا السؤال لابد من بیان مقدمة:

إن لتوحید الله أقساماً و مراتب:

1.نفی التعددیة: و الذی یدلّ على أن الله واحد.

2.نفی الترکیب: و الذی یدل على عدم ترکیب الله من أجزاء لا بالفعل و لا بالقوة.

3. نفی زیادة الصفات على الذات: و الذی یعنی أن الصفات عین الذات المتعالیة و أنها لیست زائدة على الذات .

4. التوحید الأفعالی: و الذی یعنی أن الله تعالى لا یحتاج فی أفعاله الى غیره.

5. التأثیر الاستقلالی: و الذی یدل على حاجة المخلوقات الى خالقها.[1]

و ببیان آخر، إن مراتب التوحید هی: التوحید الذاتی[2]، و الصفاتی[3]، و الأفعالی[4] (التوحید فی الخالقیة و الربوبیة)، و التوحید العبادی، و التوحید فی المالکیة، و فی الحاکمیة، و فی التشریع، و التوحید فی الطاعة.

و الذی یفهم من معنى التوحید هو أنه لا مثل لله تعالى سواء کان إنساناً أو غیر إنسان .و ثمة آیات قرآنیة تنفی مثلیة الخالق و المخلوق، و باختصار یمکن القول بأن: جمیع الآیات القرآنیة التی دلّت على أحد مراتب التوحید (الذات، و الصفات، و الأفعال، و...)، هی تدل أیضاً على نفی التشابه بین الخالق و المخلوق.

و نشیر فی ما یلی إلی جملة من هذه الروایات:

الآیات التی دلّت على التوحید الذاتی، و قد جاءت فی سورة الأنبیاء آیتان 22 و 25؛ سورة المؤمنون آیة 191؛ سورة الأحقاف آیة 4؛ سورة الشورى آیة 11؛ سورة فاطر آیة 15؛ و ... .

و نشیر هنا إلى نموذجین من الآیات التی صرّحت بنفی الکفو:

الف. و لم یکن له کفواً أحد.[5]

ب. لیس کمثله شیء..[6]

2‍‍‍. الآیات التی تشیر إلى التوحید فی الخالقیة و تدل على أن الله فطر المخلوقات أول مرة دون أن یستعین فی خلقه بأحد[7] .

3. الآیات التی تشیر إلى أن الله لا شریک له فی تدبیر الکون و تدل على التوحید فی الربوبیة.[8]

4. فإذا ثبتت صفة الخالقیة و الربوبیة، حینئذ یثبت أنه تعالى هو وحده یستحق العبادة فقط و لا یجوز لغیره أن یتولى هذا الشأن. و قد سمی هذا التوحید بالتوحید فی العبادة.[9]

5. الآیات التی تشیر الى التوحید فی الحاکمیة، و المالکیة، و الطاعة. بما أن الخالقیة و التدبیر من شؤون الله لا غیره، فالحاکمیة و المالکیة أیضاً لله و للذین یأذن لهم بذلک[10]، فلا تجوز إلا طاعته[11] .

و على هذا الأساس قال تعالى فی کتابه المجید: "فلا تضربوا للّه الأمثال إنّ الله یعلم و أنتم لا تعلمون".[12]

و من أهم السور القرآنیة التی تضم أقسام التوحید هما فاتحة الکتاب وسورة الإخلاص؛ فمثلاً بعض آیات سورة الفاتحة تدل على توحید الذات و الصفات[13]، و بعضها تدل على التوحید فی العبادة.[14]

المحور الثانی: کیف نوفق بین هذه الآیات و الآیات التی تحکی عن نفخ روح الله فی الإنسان؟

من أجل رفع التعارض بین الآیات المذکورة آنفا و آیات نفخ روح الله فی الإنسان، یجب أن نتمعّن فی آیة "و نفخت فیه من روحی" لکی نفهم مقاصد الآیة، و بذلک یتّضح لنا  کیفیة حل التعارض بینها.

إن الله عز و جل بعد أن خلق جسد الإنسان خلق روح الإنسان فقال فی هذا المقام "ونفخت فیه من روحی".

و النفخ فی اللغة یعنی نفخ الریح فی الشیء بالفم أو بطریق آخر، و لکن استعمل اللفظ کنایة فی التأثیر على شیء أو إلقاء أمر غیر محسوس فی شیء آخر، و أما فی الآیة الشریفة فالمقصود من النفخ هو إیجاد الروح فی الإنسان؛ لأن الله منزه عن التنفّس و الجسمیة .

و أما الروح فی اللغة فیطلق على ما هو مبدأ الحیاة و به یستطیع کل موجود الشعور و التحرک الارادی و روح الإنسان هو الشیء الذی یعبّر عنه الشخص بـ (أنا) و إنسانیة الإنسان تقوم به، و هو ـ بتوسط الجسم ـ یکون مصدر إدراک الإنسان و إرادته و أفعاله .

و  طبقا للآیة المبارکة "و یسْئلُونَکَ عَن‌ِ الرُّوح‌ِ قُل‌ِ الرُّوح‌ُ مِن‌ْ أَمْرِ رَبِّی"[15] فأن الروح من سنخ "الأمر" و من عالم الأمر.[16]و أما فی بیان حقیقة "الأمر" فیمکن معرفته من قولهتعالى فی کتابه المجید: "إنما أمره إذا أراد شیئا أن یقول له کن فیکون".[17]

و بعد هذه المقدمة ندخل فی صلب الموضوع و نشرع بحل التعارض المدعى، فنقول:

أولاً:  لإن قوله تعالى: "و نفخت فیه من روحی"  لا یعنی أن لله روحا حتى نفخ شیئاً منها فی الإنسان، لأنه یلزم من ذلک أن یکون الإنسان کفوا لله، و أن یکون روح الإنسان جزءاً من روح الله، فی حین أثبت فی محلّه أن ذات الله تعالى بسیط لا یقبل التجزئة و التفکیک لینفخ شیئ منه فی بدن الانسان [18]، و إنما الروح کان موجوداً من عالم الأمر، فهو من مخلوقات الله، و هو الذی نُفخَ فی الإنسان.[19]

ثانیاً: و أمّا أن الله نسب روح آدم إلى نفسه و قال تعالى "من روحی" فذلک مثل نسبة الکعبة المشرفة إلى نفسه عز و جل، و عبّر عن ذلک بـ(بیتی)، أو مثل نسبة النبی إلى نفسه عز و جل و قال: عبدی، أو مثل جنتی، ناری، سمائی، أرضی[20]. إذن إضافة الروح إلى الله إضافة تشریفیة، بمعنى أن الله تعالى أراد بهذه الإضافة أن یبین عظمة الروح .

روی عن الباقر (ع) أنه قال: ِ وَ إِنَّمَا أَضَافَهُ (الروح) إِلَى نَفْسِهِ لِأَنَّهُ اصْطَفَاهُ عَلَى سَائِرِ الْأَرْوَاح‏ .[21]

و روى الصدوق فی کتاب التوحید و معانی الأخبار، عن محمد بن مسلم روایة أنه قال : سألت الإمام الباقر عن قوله الله عز و جل: "و نفخت فیه من روحی" قال: روح اختاره الله و اصطفاه و خلقه إلى نفسه و فضله على جمیع الأرواح ، فأمر فنفخ منه فی آدم.[22]

و روى الکلینی فی الکافی أیضاً روایة عن محمد بن مسلم أنه قال : سألت أبا جعفر (ع) عما یروون أن الله خلق آدم على صورته، فقال هی: صورة محدثة مخلوقة و اصطفاها الله و اختارها على سائر الصور المختلفة ، فأضافها إلى نفسه ، کما أضاف الکعبة إلى نفسه فقال : " بیتی "، و الروح إلى نفسه ، فقال : " و نفخت فیه من روحی".[23] إذن أراد الله تعالى بقوله "من روحی" أن یبیّن أن منشأ و مصدر روح الإنسان لیس من عالم المادة بل من عالم الأمر[24].

و الحاصل أن المراد من نفخ روح الله فی الإنسان هو أنه نُفخ فی الإنسان روح شریفة، و هی من عند الله تعالى، و لیست جزء من ذات الله. و علیه، فآیة "و نفخت فیه من روحی" لا تعارض الآیات السابقة التی دلّت على عدم تشابه الخالق و المخلوق.



[1] راجع، المصباح الیزدی، محمد تقی، دروس فی العقیدة، ص 135، الطبعة السابعة، النشر الدولی، طهران، 1381.

[2] تنقسم هذه المرتبة من التوحید إلى مرتبتین، التوحید الواحدی و التوحید الأحدی، و التوحید الواحدی هو التوحید فی وجوب الوجود و ضرورة وجود واحد و نفی الشریک و الشبیه و النظیر؛ و أما التوحید الأحدی فهو یعنی نفی الترکیب العقلی، خارجیاً کان أم وهمیّاً، عن الله تعالى، و إثبات بساطة الباری تعالى؛ بمعنى أن الحق تعالى لیس فرداً ـ من مفهوم واجب الوجود الکلی ـ بلا رقیباً و لا مضاهیاً (الکلی المنحصر بالفرد) فحسب، بل یستحیل تصور فرد آخر له . و یسمى هذا القسم من الوحدة فی الفلسفة بوحدة الحقة الحقیقیة؛ فی مقابل الوحدة العددیة، و الجنسیة، و النوعیة و غیرها.

[3] و التوحید الصفاتی هو نوع من التوحید النظری و العقائدی، و یرتبط مباشرة بعقیدة المؤمنین و إیمانهم، و یقصد به أن الصفات الذاتیة هی عین الصفات الکمالیة وکلاهما عین الذات؛ و یمکن الاستدلال على هذا المدعى من خلال الجمع بین جملة من الآیات، مثلاً الآیات التی تشیر إلى الصفات الإلهیة کالعلم و القدرة و غیرها، هی أیضاً تثبت تلک الصفات لله تعالى، و أما الآیات التی تدل على عدم احتیاج الله تعالى و تنفی المثلیة عنه عز و جل، هی أیضاً نثبت أن الصفات عین الذات،لأنه إذا کانت الصفات زائدة على الذات، یلزم من ذلک احتیاج ذات الله تعالى فی کماله إلى تلک الصفات الزائدة و یلزم من ذلک أن یکون عز و جل شبیها بالموجودات الممکنة.

[4] إن التوحید الأفعالی الذی یستفاد من الآیات القرآنیة، لا یتناسب لا مع قول المعتزلة الذی ینفی کل تأثیر الهی من أفعال المخلوقات و ذهبوا إلى التفویض، و لا یتناسب مع قول الأشاعرة (نظریة الکسب) الذی یلزم منه الجبر. فإذا أردنا أن نثبت التوحید الأفعالی و العدل الالهی دون الوقوع فی التفویض و الجبر، لا سبیل لنا الا الالتجاء إلى مکتب أهل البیت (ع)، أی قول "الأمر بین الأمرین" و نقول: إن فاعلیة الحق تعالى هی فی طول فاعلیة غیره من الموجودات، و علاقة علیة الله بالأسباب الأخرى هی علاقة طولیة و لیست عرضیة، بمعنى أن الله شاء للعباد، أن یفعلون شیئاً أو یترکونه، بإرادتهم. و على هذا الأساس، فأفعال الإنسان تنسب إلى الإرادة الإلهیة، و بذلک یثبت التوحید الأفعالی، دون أی یقدح بالعدل الإلهی، أو یلزم منه الجبر.

و أما المتکلمین، فقد قسّموا التوحید الافعالی إلى قسمین: التوحید فی الخالقیة، و التوحید فی الربوبیة، و کلا القسمین من أقسام التوحید النظری، و یرتبطا باعتقاد المؤمنین.

[5] التوحید، 4.

[6] الشورى، 11.

[7] راجع: الصافات، 96؛ الأنعام، 102 و 101؛ فاطر، 3، الزمر، 62؛ غافر، 62؛ الحشر، 24، الأعراف، 54، الفرقان، 2؛ طه، 50 و... .

[8] راجع: یونس،31، 3؛ الأنعام، 164، الانبیاء، 56 و 22.

[9] راجع: الأنبیاء، 25؛ آل عمران، 64؛ یس، 61 و 62؛ الحجر، 99؛ العنکبوت، 56؛ النحل، 36؛الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج‏20، ص 557 . و ینبغی نعلم بأن العبادة تعنی ممارسة مناسک و أعمال خاصة لموجودٍ، و هو إما الله، أو الرب، أو مستقل عن التأثیر؛ أی ممارسة عملٍ ینبع عن اعتقاد الشخص بالالوهیة، و ببیان آخر إن "العبودیة" هی إظهار أعلى درجة الخضوع أمام المعبود، و علیه فمجرّد الخضوع، و الخشوع، و التوسل بالغیر، لا یعدّ عبادة، و إلاّ لکانت تأکیدات القرآن على الخضوع للمؤمنین، و للوالدین، ترغیب إلى الشرک و عبادة الأصنام. و لمزید من الإطلاع راجع، مکارم الشیرازی، ناصر، الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج 1، ص 218 ، مدرسه امام على بن ابى طالب‏، قم‏، چاپ اول‏، 1421 ق؛ و نفس المصدر، ج ‏17، ص 133 ، خسروبناه، عبد الحسین، نطاق الدین (قلمرو دین)، ص 45 ـ 46.

[10] و لمزید من الاطلاع راجع: یوسف، 40 (الحکومة التشریعیة)؛ آل عمران، 26 (الحکومة التکوینیة)؛ البقرة، 247؛ فاطر، 13؛ ص، 26؛ المائدة، 47 و 44 و 45، الأنعام، 114: الشورى، 10.

[11] و لمزید من الاطلاع راجع: النساء، 64 و80 و 59؛ آل عمران، 33.

[12] النحل، 74.

[13] الحمد لله رب العالمین؛ الرحمن الرحیم؛ مالک یوم الدین.

[14] إیاک نعبد و إیاک نستعین؛ اهدنا الصراط المستقیم.

[15] الإسراء، 85.

[16] راجع، الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج ‏9، ص 12.

[17] یس، 82.

[18] راجع، نجفی خمینی، محمد جواد، التفسیر المبسّط (تفسیر آسان)، ج 9، ص 56، الطبعة الأولى، النشر الاسلامی، طهران، 1398ق.

[19] سئل الإمام الصادق (ع) عن الروح التی نفخها الله فی آدم، فقال: هذه روح مخلوقة، و الروح التی فی عیسى مخلوقة. الکافی، ج 1، ص 133.

[20] الشیخ الصدوق و الشیخ المفید، اعتقادات الإمامیة و تصحیح الاعتقاد، ج ‏1، ص 23، موتمر الشیخ المفید، قم، الطبعه الثانیة، 1414 ق‏‏.

[21] الطبرسی، ابو منصور احمد بن على، الإحتجاج على أهل اللجاج، ج‏2، ص 323، نشر مرتضى مشهد المقدسة، 1403 هـ ق.

[22] التوحید، ص170، الباب 27، ح 1؛ معانی الأخبار، ص 17 و 16.

[23] الکافی، ج 1، ص 134؛ توحید الشیخ الصدوق، ص 103، ح 18؛ راجع: ترجمة المیزان، ج12، ص 257.

[24] قرائتی، محسن، تفسیر النور، ج 10، ص 126، الناشر، مرکز (دروس من القرآن) الثقافی، طهران، سنة الطبع، 1383ش.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا یجب الاستهلال فی بدایة شهر رمضان، لکن لا یلزم ذلک فی باقی الشهور کشهر محرم؟
    3887 الفلسفة الاحکام والحقوق
    یحدث الاختلاف فی رؤیة الهلال فی جمیع الأشهر القمریة، لکن بما أن عملیة الاستهلال فی شهر رمضان المبارک ترتبط بوجوب أو حرمة الصیام و عید الفطر، و فی شهر ذی الحجة یرتبط بمناسک الحج، فیزداد أهمیة و یکون له صدى بین الناس. و لذلک تجد المسلمین ...
  • ما معنی الحروف المقطعة فی القرآن؟
    5733 علوم القرآن
    الحروف المقطعة هی الحروف التی تأتی فی اوائل بعض السور و لیس لها معنی مستقل، و قد ذکر فی تفسیر هذه الحروف آراء مختلفة. و الرأی الأصح هو ان هذه الحروف اسرار یعرفها النبی و الأولیاء و جملة (صراط علی حق نمسکه) هی قول لبعض المحققین و لیس لها اساس ...
  • تزوجت بامرأة من اهل الکتاب زواجاً دائماً، فهل یجب علیّ الآن ان استأذنها فی التمتع؟
    3006 الحقوق والاحکام
    رأی مراجع التقلید فی الزواج الدائم للرجل بالمرأة من اهل الکتاب هو کما یلی:سماحةالامام الخمینی :لا یجوز علی الاحوط وجوباً الزواج الدائم بالنساء الکافرات من اهل الکتاب.سماحة آیة الله العظمی الصافی: جواز الزواج بالمرأة من اهل ...
  • هل یحرم اکل الخبز المقدس؟
    2983 الحقوق والاحکام
    1. یری بعض الفقهاء المعاصرین ان: تناول ماء و غذاء الکفار من أهل الکتاب فی صورة التماس مع ابدانهم و أیدیهم حرام و هو نجس.و بالطبع فان البعض الآخر من مراجع التقلید (آیة الله التبریزی،‌ و آیة الله فاضل اللنکرانی و آیة الله ...
  • هل دخول الجنة خاص بالمسلمین فقط؟
    3251 الکلام القدیم
    توجد فی القرآن مجموعتان من الآیات ایضاً تدل علی ما یلی:اولاً: إذا کان البعض من أهل الکتاب (کالمسیحیین و الیهود و الصابئین) قد آمن بالله و الیوم الآخر و عمل عملاً صالحاً فان الله یجزیهم بالجزاء المناسب.[1]
  • هناک بعض القطعات تعود لشرکة اجنبیة بقیت فی دارنا اثناء الثورة الاسلامیة حیث رحل اعضاء الشرکة المذکورة من ایران، فماذا أفعل بتلک الاشیاء؟
    2550 الحقوق والاحکام
    مکتب آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):تستطیع إذا کنت قد یئست من العثور على اصحابها، التصدق بها، و الاحوط وجوبا الاستئذان من الحاکم الشرعی قبل التصرف.مکتب آیة الله العظمى السید السیستانی (مد ظله العالی):لا اشکال فی التصرف فیها اذا کنت مطمئنا بان صاحب الشرکة یرضى ...
  • ما معنى الصلاة و ما هی آثارها؟
    5101 الفلسفة الاحکام والحقوق
    الصلاة لغة تعنی الدعاء؛ و اصطلاحا هی عبادة  خاصة تبدأ بتکبیرة الاحرام و تنتهی بالتشهد و التسلیم؛ و انما سمیت الصلاة صلاة لان بعض اجزائها تتکون من الدعاء.ثم ان الصلاة تمثل السد الواقی امام الذنوب و الرادع عن الوقوع فی الفحشاء و المنکر ...
  • لماذا یجب أن تدار أمور الاسلام من قبل الفقهاء؟
    3310 الکلام الجدید
    الاسلام هو الدین الخاتم و أحکامه و قوانینه و تعالیمه ثابتة و لها صفة الخلود، و کما کان هو الحلاّل لجمیع المشاکل منذ الیوم الأول کذلک یبقی للأبد. من جانب آخر فان الاوضاع و الظروف تتجدد فی کل یوم فتولد أوضاع و ظروف مغایرة تماماً للظروف القدیمة.و الدین الاسلامی ...
  • اذا بال الشخص و لم یکن الماء موجوداً فکیف یجب ان یؤتی بالصلاة؟
    2919 الحقوق والاحکام
    لا یطهر مخرج البول بغیر الماء و إذا غسل بالماء القلیل فیجب غسله مرتین، و أما إن غسل بماء الاسالة المتصل بماء الکر فیکفی الغسل مرة واحدة.[1]و بناء علی هذا فاذا بال الشخص وجب علیه تطهیر مخرج البول بالماء و لا یجب علیه الذهاب الی الحمام و ...
  • ما مدى صحة قصة رقية و مشاهدتها للسيدة الزهراء (س) في عالم الرؤيا عندما كانوا في خربة الشام؟
    1613 درایة الحدیث
    تشير بعض المصادر القديمة نسبياً إلى وجود بنت عمرها ثلاث سنين استشهدت في خربة الشام و ذلك عندما كانت القافلة تخضع لأسر السلطة الأموية في زمن يزيد بن معاوية (لعنه الله) مكتفية بذلك من دون التعرّض لذكر اسمها و خصوصيات استشهادها. أما بالنسبة إلى الاحداث و الواقع التي ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260631 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    115002 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102738 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100396 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46104 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43304 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41574 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36790 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35012 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33158 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...