بحث متقدم
الزيارة
8834
محدثة عن: 2009/11/22
خلاصة السؤال
ما هو السبب في التعارض الموجود بين آيات القرآن المشيرة إلى عقر ناقة صالح؟
السؤال
لقد اعتبرت الآية 65 من سورة هود و 157 من سورة شعراء و الآيات الأخيرة من سورة الشمس، أن قوم ثمود جميعا قد قتلوا ناقة صالح التي تمثل معجزته، بينما في الآية 29 من سورة القمر، قد نسب عقر الناقة إلى شخص واحد. فلو تفضلتم بذكر دليل هذا الاختلاف؟
الجواب الإجمالي

أحد أساليب البيان في آيات القرآن هو أسلوب الإجمال و التفصيل. فمن بين الآيات التي تناولت قضية عقر ناقة صالح، ثلاث آيات نسبت العقر إلى جميع غير المؤمنين من قوم ثمود، و آية واحدة نسبت ذلك إلى مستكبري هذا القوم، و هناك آية تشير إلى أن القاتل شخص واحد. فالقرآن بغير الآيتين الأخيرتين قد أشار إلى قاتل الناقة على سبيل الإجمال و بدون ذكر التفاصيل. و الآية التي ألقت مسؤولية الجريمة على المستكبرين، في الواقع قد أشارت إلى الفريق المخطط و الداعم المالي و السياسي للعملية، و الآية الأخرى قد أشارت إلى المنفذ الأخير للعملية. فنسبة عقر الناقة إلى جميع غير المؤمنين من قوم ثمود بسبب أنه على أساس المعارف الدينية كل من رضي بفعل، فهو شريك في ذاك العمل عند الله، سواء أكان ذاك الفعل خيرا أم ذنبا كبيرا. و تؤيد هذه الحقيقة بشأن قوم ثمود، روايات أهل البيت (ع) و كلام أمير المؤمنين في الخطبة 201 في نهج البلاغة.

الجواب التفصيلي

نستطيع أن نقسم الآيات المرتبطة بقضية عقر ناقة صالح إلى محورين أساسيين:

المحور الأول هو الآيات التي نسبت عقر ناقة صالح إلى القوم لا إلى شخص خاص. و هي عبارة عن الآية 77 من سورة الأعراف؛ الآية 65 من سورة هود؛ الآية 157 من سورة الشعراء و  الآية 14 من سورة الشمس.

المحور الثاني هو الآية التي أشارت إلى عقر الناقة بصيغة المفرد، و بالتالي نسب العقر فيها إلى شخص واحد. و هي الآية 29 من سورة القمر. 

كما يمكن تقسيم آيات المحور الأول إلى فئتين:

1ـ الفئة الأولى هي الآيات التي بحسب ظاهرها و الآيات السابقة عنها ترجع ضمير الفعل إلى قوم ثمود. و هي عبارة عن:

أ ـ الآية 65 من سورة ثمود (باعتبار الآية 64، كلمة "القوم" هي مرجع ضمير الفعل المذكور في الآية 65).[1]

ب ـ الآية 157 من سورة الشعراء (باعتبار الآية 141، كلمة "ثمود" مرجع ضمير الفعل المذكور في الآية 157).[2]

ج ـ الآية 14 من سورة الشمس (باعتبار الآية 11، كلمة "ثمود" مرجع ضمير الفعل المذكور في الآية 14).[3]

لابد من الانتباه إلى هذه النقطة و هي أن لفظ القوم أو ثمود في هذه الآيات لا يشمل كل القوم برمتهم، إذ على أساس الآية 75 من سورة الأعراف و  الآية 158 من سورة الشعراء، كان بينهم من آمن بصالح و باعتبار الآية 66 من سورة هود، لقد نجى هؤلاء ـ أو على الأقل أولئك الذين استقاموا على إيمانهم ـ من العذاب الإلهي، و ذلك بسبب عدم شركتهم في عقر الناقة.

2. الآية التي بحسب سياق الآيات السابقة عنها، يرجع ضمير فعلها إلى بعض قوم ثمود. و هي الآية 77 من سورة الأعراف و مع لحاظ الآية 76، يعود فعلها إلى مستكبري قوم ثمود.[4]

مقدمتان لإثبات انسجام الآيات أعلاه مع بعض

في النظرة الأولى إلى هذه الآيات الخمس قد يتبادر إلى الذهن أن هناك تعارض بينها في الظاهر على الأقل، إذ ثلاث آيات تشير إلى أن قوم ثمود جميعا قاموا بعقر الناقة، بينما تدل آية أخرى على عقرها من قبل المستكبرين، و أشارت آية إلى أن العقر تم على يد شخص واحد.

و لكن من خلال التدقيق و الإمعان في أجواء كل من هذه الآيات و المقارنة بينهم، نجد أنه ليس هناك أي تعارض بين هذه الآيات. و لكن قبل تبيين انسجام هذه الآيات مع بعض، لابد من الإشارة إلى مقدمتين:

1ـ أحد الأساليب اللغوية في أي لغة ـ و الذي ناجم من خصلة الارتباط و التواصل في اللغات ـ هو أسلوب "الإجمال و التفصيل". لقد شاهدنا جميعا هذه الحالة و هي أن المتكلم أو الكاتب قد يشير إلى موضوع بإجمال و من دون الخوض في تفاصيله، و تارة يذكره بتفصيل مع ذكر جميع تفاصيله. و أما دراسة الأسباب التي تحفز المتكلم لاختيار هذين الأسلوبين فيبحث في علم المعاني و البيان. و لكن المهم، هو إمكان استخدام هذا الأسلوب و وفوره بين أصحاب اللغات.

2ـ هناك أصل مسلم ديني ـ و قد عبر عنه البعض بأصل "العلاقة الدينية"[5] بمعنى أنه إن رضي أحد بفعل ذنب فهو لدى الله شريك بذاك الذنب.

ورد حديث عن النبي الأعظم (ص) أنه قال: مَنْ شَهِدَ أَمْراً فَكَرِهَهُ كَانَ كَمَنْ غَابَ عَنْهُ و مَنْ غَابَ عَنْ أَمْرٍ فَرَضِيَهُ كَانَ كَمَنْ شَهِدَهُ.[6]

و من أجل شرح هذا الحديث النبوي نستطيع أن نأتي بكلام أمير المؤمنين (ع). فبعد انتصار المسلمين في حرب صفين قال أحد أصحاب الإمام: ِ ودِدْتُ أَنَّ أَخِي فُلَاناً كَانَ شَاهِدَنَا لِيَرَى مَا نَصَرَكَ اللَّهُ بِهِ عَلَى أَعْدَائِكَ فَقَالَ لَهُ (ع) أَ هَوَى أَخِيكَ مَعَنَا فَقَالَ نَعَمْ قَالَ فَقَدْ شَهِدَنَا و لَقَدْ شَهِدَنَا فِي عَسْكَرِنَا هَذَا أَقْوَامٌ فِي أَصْلَابِ الرِّجَالِ و  أَرْحَامِ النِّسَاءِ سَيَرْعَفُ بِهِمُ الزَّمَانُ و يَقْوَى بِهِمُ الْإِيمَان‏.[7]

و هناك حديث عن الإمام الرضا (ع) يقول: َ لَوْ أَنَّ رَجُلًا قُتِلَ بِالْمَشْرِقِ فَرَضِيَ بِقَتْلِهِ رَجُلٌ بِالْمَغْرِبِ لَكَانَ الرَّاضِي عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ و جَلَّ شَرِيكَ الْقَاتِل‏.[8]  و يؤكده قول أمير المؤمنين (ع) حيث قال: الْعَامِلُ بِالظُّلْمِ و الرَّاضِي بِهِ و الْمُعِينُ عَلَيْهِ شُرَكَاءُ ثَلَاثَة.[9]

من أجل إثبات الانسجام بين الآية 77 من سورة الأعراف التي أسندت العقر إلى مستكبري قوم ثمود، و بين الآية 29 من سورة القمر حيث أسندت الفعل إلى رجل واحد، و بين الآيات الثلاث الأخرى التي نسبت الفعل إلى جميع قوم ثمود، نستطيع أن نستفيد من المقدمة الأولى. بمعنى أن الآيات الثلاث الأخيرة قد أشارت إلى عاقر الناقة على سبيل الإجمال و اكتفت بذكر أن الناقة قد عقرت بين هذا القوم، و لكن الآيتين الأخرى تتطرق إلى تفاصيل الحدث. و الآن نتناول الآيتين لنحاول فهمها و مقارنتها معا.

هناك بعض المحاولات لبيان وجود الانسجام و عدم التعارض بين هاتين الآيتين و لكن يبدو أن أدق الآراء هو أن المستكبرين المذكورين في الآية 77 من سورة الأعراف هم المخططون و الداعمون لمؤامرة عقر الناقة، و أما الرجل المذكور في الآية 29 من سورة القمر فهو المنفذ لهذه الخطة و هو العاقر المباشر. و تؤيد هذا الرأي الآية 48 من سورة النمل حيث تشير إلى وجود تسعة فِرَق في المدينة يفسدون في الأرض و لا يصلحون. فباعتبار أن النبي صالح قد حذر القوم من الإفساد و الإيذاء و هدّد بالعذاب الأليم إن لم ينتهوا عن أفعالهم، لا يعقل أن تكون عقر الناقة عملية فردية، بل لابد أن يدعم هذا الإنسان ماليا و سياسيا. إذن يبدو أن هذا الاحتمال في محله بأن نقول أن هذه الفرق التسع و باعتبار قدرتهم و أموالهم قد خططوا لهذه المؤامرة و بعد ذلك أغروا هذا الرجل لتنفيذ الخطة. إذن الآية 77 من سورة الأعراف تتحدث عن المخططين و المبرمجين لهذه العملية و الآية 29 من سورة القمر تتحدث عن المنفذ المباشر لهذه الخطة.

و الخطوة الأخيرة هي المحاولة لفهم و تصديق الآيات الثلاث التي تنسب العقر إلى جميع القوم، إلى جانب الآيتين الأخيرتين. هنا نستطيع أن نستخدم المقدمة الثانية. و تؤيدها كلام أمير المؤمنين (ع) حول قول ثمود. فقد قال (ع) مشيرا إلى قضية عقر ناقة صالح: "… أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا يَجْمَعُ النَّاسَ الرِّضَا و السُّخْطُ و  إِنَّمَا عَقَرَ نَاقَةَ ثَمُودَ رَجُلٌ واحِدٌ فَعَمَّهُمُ اللَّهُ بِالْعَذَابِ لَمَّا عَمُّوهُ بِالرِّضَا فَقَالَ سُبْحَانَهُ فَعَقَرُوها فَأَصْبَحُوا نادِمِين"[10] كما أشار بعض المفسرين إلى هذه النقطة و قال و إن عقر الناقة رجل واحد، و لكن باعتبار أن باقي القوم كانوا راضين عن الفعل و لم يمنعوه عن فعله، شاركوه في العقاب الأخروي و العذاب الدنيوي.[11]

 


[1]"... و  یا قوم هذه ناقة الله".

[2] "... کذبت ثمود المرسلین".

[3]  "کذبت ثمود بطغویها...".

[4]  "قال الذین استکبروا...".

  ناصر مكارم الشيرازي، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج 6، ص 585. [5]

[6] و سائل الشیعة، ج 16، ص 138،ح 21178.

[7]  نهج البلاغة، الخطبة 12.

[8]  و سائل الشیعة، ج 16، ص 139-138، ح21180.

[9]  المصدر نفسه، ص140-139، ح 21182.

[10]  نهج البلاغة، الخطبة 201.

[11] مجمع البیان فی تفسیر القرآن، ج 5، ص 265، طهران، انتشارات ناصر خسرو، 1372؛ المیزان فی تفسیر القرآن، ج 15، ص 308 قم، مکتب نشر جماعة المدرسين في الحوزة العلمية بقم، 1417 ق.  و  تفسیر الآمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، العنوان نفسه.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    265741 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    179868 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    108884 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102683 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    71926 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49439 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    48702 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    39646 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38909 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    38724 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...