بحث متقدم
الزيارة
98918
محدثة عن: 2012/03/12
خلاصة السؤال
كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
السؤال
كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و هل هناك سبب لتكرار إسم النبي (ص) في القرآن؟
الجواب الإجمالي

ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية:

1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ شَيْا وَ سَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِين".

2ـ الأحزاب، الآية 40: "مَّا كاَنَ محُمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَ لَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَ خَاتَمَ النَّبِيِّنَ وَ كاَنَ اللَّهُ بِكلُ‏ِّ شىَ‏ْءٍ عَلِيمًا".

3ـ سورة محمد، الآية 2: "وَ الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَ عَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَ ءَامَنُواْ بِمَا نُزِّلَ عَلىَ‏ محُمَّدٍ وَ هُوَ الحْقُّ مِن رَّبهِّمْ كَفَّرَ عَنهْمْ سَيِّاتهِمْ وَ أَصْلَحَ بَالهَم".

4ـ الفتح، الآية29: "محُّمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَ الَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلىَ الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنهَمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَ رِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فيِ وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَالِكَ مَثَلُهُمْ فىِ التَّوْرَئةِ  وَ مَثَلُهُمْ فىِ الْانجِيل...".

كما و ذكر النبي (ص) في القرآن باسماء و القاب أخری، کقوله تعالی "يا أيها النبي"[1] و "يا أيها الرسول".[2] و "يا أيها المدّثر"[3] و "أحمد" و هذا الإختلاف في التعبير له أهداف و حكم مختلفة، فخطاب "يا أيها المدثر": أي "يا أيها المتغطي بالثياب للنوم". و قد كان على هذه الحالة فخوطب بوصف مأخوذ من حالة تأنيساً و ملاطفة.[4]

أن النبي محمداً (ص) يتوفّر على بعدين الأوّل منها سماوي و الآخر البعد الماديّ الأرضي، و بعبارة أخرى البعد الباطني و الظاهري، فمن هنا اطلق الباري تعالی عليه بلحاظ كل بعد من تلك الأبعاد إسماً خاصأً، و لكل من البعدين أحكامه و ضوابطه الخاصة. فقد جاء في الروايات أن إسمه في السماء أحمد و في الأرض محمد (ص).[5]

و قد استعرض المفسّرون عدة أسباب لتصريح القرآن بأسم "محمّد" بشكل مكرّر و كذلك بالنسبة لإسم "أحمد" نشير إلى بعضها:

1ـ لقد ذكر القرآن الكريم النبي الأكرم (ص) بكل تعظيم ترغيباً للآخرين بالتأسي بسيرته و تقديراً للإنسجام الواسع النطاق بین شخصيته (ص) و بين القرآن الكريم.

2ـ لذكر إسم النبي الأعظم (ص) في القرآن صراحة سرّ و نكتة لا يمكن ايصالهما و تأمينهما بدونه، مثلما كان الكلام عن خاتمية الرسول (ص) فذكره الله باسم "محمّد" حتى ترتفع كل شبهة و شك:[6] "مَّا كاَنَ محُمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَ لَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَ خَاتَمَ النَّبِيِّن".[7]

3ـ تکرر ذکر الاسم بلحاظ عظمة معاني أسماء النبي (ص) المباركة مثل "محمّد" و بلحاظ الخصوصيات الكامنة فيها، كما روي عنه (ص): "أن لي أسماءً أنا أحمد و أنا محمّد و أنا...".[8]

و يقول في كلام أخر: "و شق لي إسماً من أسمائه فسمّاني "محمّدا" و هو "محمود" و اخرجني في خير قرن من أمتي".[9]

راجعوا المواضيع التالية لتحصلوا على مزيد من الإطلاع عن علل تكرار بعض الجزئيات في القرآن الكريم:

"الجزئيات و التكرار في القرآن"، السؤال 827(892)

"الهدف من تكرار المطالب في القرآن"، السؤال 4977.

"علة ذكر أسماء بعض الأنبياء في القرآن"، السؤال 860(935).

 


[1] کالأنفال، 64؛ التوبة، 73.

[2] المائدة، 41 و 67.

[3] المدثر، 1.

[4] الطباطبائي، سيد محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، ج 20، ص 79، مكتب انتشارات الإسلامي، قم، الطبعة الخامسة، 1417 ق.

[5] مقتبس من موضوع (اسم النبي في السّماء)، السؤال 15241.

[6] الطبرسي، فضل بن حسن، مجمع البيان في تفسير القرآن، ج 5، ص 316، انتشارات ناصر خسرو، طهران، الطبعة الثالثة، 1372 ش.

[7] الأحزاب، 40.

[8] العروسي الحويزي، عبد علي بن جمعة، تفسير نور الثقلين، ج 5، ص 316، انتشارات اسماعيليان، قم الطبعة الرابعة، 1415 ق، القمي المشهدي، محمد بن محمدرضا، تفسير كنز الدقائق و بحر الغرائب، ج 13، ص 229 و230، مؤسسة الطباعة و النشر لوزارة الإرشاد الإسلامي، طهران، الطبعة الأولی، 1368 ش.

[9] الشيخ الصدوق، الخصال، المحقق و المصحّح: غفاري، علي اكبر، ج 2، ص 425، نشر جامعة المدرسين، قم، الطبعة الأولی، 1363 ش.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل یبطل الغسل بخروج الدم أحد أعضاء البدن أثناء الغسل؟
    2350 الحقوق والاحکام 2011/09/20
    جواب آیة الله الشیخ مهدی الهادوی الطهرانی (دامت برکاته) کالآتی:لا یبطل، لکن یجب أن لا یبقی البدن نجساً فی أثناء الغسل و یصل الی کل مکان فی البدن. فإذا توقف الدم ولو للحظة واحدة بالضغط علی الجرح و تمّ الغسل، فالغسل صحیح، و إن کان العضو ینجّس بعد خروج ...
  • هل یمکن الوصول إلى مرتبة الربوبیة؟
    2899 النظری 2011/09/07
    لمقام الربوبیة نسب و مراتب و معان مختلفة، و للإجابة عن هذا السؤال لا بد من أخذ جمیع المراتب و المعانی بنظر الاعتبار. فإذا کان المراد بالوصول إلى الربوبیة بمعنى انقلاب الذات و تبدل المخلوق إلى خالق، فإن هذا أمرٌ بدیهی البطلان و ادعاء مرفوض. و لکن یمکن لهذا الکلام ...
  • ما هو حکم استعمال غاسل الفم الذی یتحوی عادة علی کمیة قلیلة من الکحول؟
    2903 الحقوق والاحکام 2008/09/13
    الکحول الذی لا یعلم انه فی الاصل من أقسام السوائل المسکرة[1] أو لا، محکوم بالطهارة، و یجوز بیع و شراء و استعمال السوائل التی یمتزج معها.[2][1] أی ...
  • ما هو الاعتکاف؟
    6461 النظریة 2011/08/07
    الاعتکاف فی اللغة یعنی الإقامة و المکوث فی المکان و ملازمة الشیء. و فی الشرع الإسلامی یعنی الإقامة فی مکان مقدس بعلة التقرب إلى الله تعالى، و الاعتکاف لا یختص بالدین الإسلامی وحده، و إنما یوجد فی الأدیان الإلهیة الأخرى، و کذلک استمر فی الإسلام، مع أنه یمکن القول أن ...
  • إذا کانت نفقة الأم واجبة على الولد و لم یمکنه إلا النفقة على شخص واحد، فهل یجب علیه النفقة على أمه أم على زوجته؟
    2463 گوناگون 2013/06/22
    نفقة الزوجة من الناحیة الفقهیة مقدمة على غیرها، فی حال عدم إمکانه الإنفاق على الإثنین، و إن کانت نفقة الإثنین واجبة علیه. تلزم الإشارة هنا إلى أنه، لربما أمکن للفرد فی هذه الموارد تأمین نفقة الإثنین بالتدبیر الإقتصادی و البرمجة الدقیقة فی المصاریف، لذا فمن المناسب أن یسعى ...
  • کیف ان السنة مذهبهم شبیه بطریقة صلاة الرسول و کلامه اکثر منا؟
    3116 الکلام القدیم 2007/03/01
    مصطلح الشیعة و السنة من المصطلحات التی تطلق على طائفتین کبیرتین من المسلمین تعتمد کل منهما علی منهج خاص فی العقائد والاستنباط تمتاز به عن الاخرى، و من الواضح ان مصطلح "السنة" عندما یطلق فانه لا ینصرف الى مذهب واحد معین بل هو ...
  • ما المراد من قوله تعالى: "إِنَّ الدِّینَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلام"؟
    4278 التفسیر 2011/08/20
    خلق الله الانسانَ لیصل الى مرحلة الکمال. و انه تعالى یعلم ماهیة ذلک الانسان و ما هی القدرات التی یمتلکها و کیف وطأت قدماه الارض، و ما هی المسیرة التی ینبغی له طیّها للوصول الى درجة الکمال المنشود، و ما هو البرنامج العقائدی و الاخلاقی و التربوی الذی ینبغی له ...
  • ما هی منزلة المرأه و مقامها فی الاسلام؟ و هل هی مساویة للرجل؟
    7630 الفلسفة الاحکام والحقوق 2007/11/24
    فی الرؤیة الاسلامیة انه یجب أن یسعی الرجل و المرأة نحو هدف مشترک و هو الوصول إلی أوج قمة الکمال الانسانی، و کلاهما متساویان فی القدرة للوصول الی هذا الهدف، و ان اختلاف الجنس - و هو لازم الخلقة – لیس له دور فی إیجاد أو ...
  • هل يجوز القيام بدور الأئمة المعصومين (ع) في المساجد مثلا و اثناء مراسم العزاء؟
    2905 مجالس و هیئات مذهبی 2012/07/07
    لا اشكال في ذلك اذا كانت المراسم خالية من الكذب و لم يكن فيها هتك لحرمة الأئمة المعصومين (ع). الضمائم: جواب مراجع التقليد العظام عن السؤال المطروح بالنحو التالي: [1] سماحة آية الله العظمى السيد الخامنئي (مد ...
  • ما هي المدة التي يجوز للأم أن ترضع طفلها من حليبها فيها؟
    3765 الحقوق والاحکام 2012/05/17
    نشير في الجواب إلى بعض آراء الفقهاء: المشهور عند الفقهاء هو أن الحد الأدنى لمدة الرضاعة هو 21 شهراً،[1] لكن استمرار الرضاعة إلى سنتين أجازها البعض و أعتبرها مستحبة، فلا يوجد إختلاف خاص في الفتاوى المشهورة، مثل: 1ـ يستحب مع الإمكان ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    258901 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    100206 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    98918 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    82784 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    44733 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    37795 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    36597 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    35467 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    33040 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    31160 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...