بحث متقدم
الزيارة
5551
محدثة عن: 2008/11/15
خلاصة السؤال
هل الحدیث الذی یخاطب الله تعالی نبیه بما مضمونه " انا خلقنا صهرک علیا لیضاف الی سورة الانشراح" صحیح؟
السؤال
هل الحدیث الذی یخاطب الله تعالی نبیه بما مضمونه " انا خلقنا صهرک علیا لیضاف الی سورة الانشراح" صحیح؟
الجواب الإجمالي

لم ترد روایة بهذا المعنى، لکن رود فی بعض التفاسیر الروائیة کتفسیر البرهان و نور الثقلین و ... فی ذیل قوله تعالى: "فاذا فرغت فانصب و الى ربک فارغب"، روایة فی تأویل الآیة مفادها: "فَإِذا فَرَغْتَ‏ من نبوتک فَانْصَبْ علیا وصیا". و فی روایة عن الامام الصادق (ع) فی قوله تبارک و تعالى: "أَ لَمْ نَشْرَحْ لَکَ صَدْرَکَ"، قال: «بولایة أمیر المؤمنین (ع)». و الروایة صحیحة السند لان رواتها من ثقات الشیعة؛ کابن ابی عمیر الذی یعد من مشایخ الثقات، أضف الى ذلک هناک روایات بنفس المضمون کالروایات التی رواها الکلینی فی اصول الکافی، کتاب الحجة، باب الاشارة و النص على امیر المؤمنین (ع)؛ و کذلک الروایات التی وردت فی بحار الانوار، الجزء 36، الباب 36.

و من الجدیر بالذکر، ان الروایات تشیر الى بیان المصداق لا التفسیر اللغوی للآیة.

الجواب التفصيلي

لم نعثر على روایة فی اصول الکافی و الکتب الروائیة الاخرى مضمونها" انا جعلنا صهرک علیا(ع) لیضاف الى سورة الانشراح"، و لکن ورد فی الکتب الحدیثیة و التفاسیر الروائیة کتفسیر البرهان و تفسیر الثقلین فی ذیل سورة الانشراح روایات تخص الامام علیا (ع)، فقد ذکر صاحب تفسیر ما یقارب من سبع عشرة روایة نذکر بعضها مثل:

1. محمد بن الحسن الصفار: عن أحمد بن محمد، عن ابن أبی عمیر، عن جمیل، و الحسن بن راشد، عن أبی عبد الله (ع)، فی قوله تعالى: "أَ لَمْ نَشْرَحْ لَکَ صَدْرَکَ، قال: فقال: «بولایة أمیر المؤمنین (ع)».[1]

2. عن محمد بن همام، بإسناده، عن إبراهیم بن هاشم، عن ابن أبی عمیر، عن المهلبی، عن سلمان، قال: قلت لأبی عبد الله (ع): قوله تعالى: أَ لَمْ نَشْرَحْ لَکَ صَدْرَکَ؟ قال: «بعلی، فاجعله وصیا».

قلت: و قوله: فَإِذا فَرَغْتَ فَانْصَب؟ قال: «إن الله عز و جل أمره بالصلاة و الزکاة و الصوم و الحج، ثم أمره إذا فعل ذلک أن ینصب علیا وصیه».[2]

3. و عن المفضل بن عمر، عن أبی عبد الله (ع)، قال: «فَإِذا فَرَغْتَ فَانْصَبْ علیا بالولایة».[3]

هذه الروایات الثلاث ذکرناها کنموذج من بین الروایات الکثیرة فی هذا المجال و التی اثبتتها الکتب الحدیثیة و الکتب التفسیریة فی بیان فضائل الامام أمیر المؤمنین (ع)، الا ان الروایات التی جاءت فی ذیل سورة الانشراح کلها جاءت بهذا المضمون و هو ان شرح صدر النبی الاکرم (ص) تم بولایة علی (ع) و اکمال الدین بنصبه (ع) اماما و وصیا من بعده (ص).

نعم لابد من البحث فی صحة الروایات سنداً فلابد من القول: انه جاء فی اسناد بعض الروایات رواة من قبیل ابن ابی عمیر الذی هو مشایخ الثقات الذی اجمع علماء الرجال على توثیقه.[4]

اضف الى ذلک ان الروایات بحد من الکثرة بحیث لا تدع مجالا للشک فی صدورها.

لکن من الضروری الالتفات الى الروایات التفسیریة لنرى کیفیة دلالتها؛ ان الکثیر من الروایات التفسیریة التی وردت فی الکتب التفسیریة کنورالثقلین و البرهان انما جاءت من باب الجری و التطبیق؛ ای بیان المصداق الاکمل الذی تنطبق علیه الآیة، و لیست هی بصدد بیان المعنى اللغوی للآیات کما قد یتصور البعض. من هنا نقول: على فرض صحة سندها و تمامیة دلالتها لاتضیق عمومیة و شمولیة الآیة، لان بیان المصداق الکامل او بیان مصداق من المصادیق لاینفی المصادیق الاخرى و لم یکبل ید المفسر فی تطبیقها على سائر المصادیق، بل تبقى الآیة على عمومیتها و شمولیتها.[5]

من هنا یتضح ان معنى الروایات المذکورة ان احد مصادیق انشراح صدر رسول الله (ص) تحقق بابلاغ ولایة علی (ع) للناس.

الجدیر بالذکر انه توجد فی هذا المجال نظریات اخرى یمکن الاطلاع علیها من خلال الرجوع الى کتاب معرفة القرآن،[6] لآیة الله محمد علی گرامی



[1] السید هاشم الحسینی البحرانی، البرهان فی تفسیر القرآن، ج 4، ص 474، انتشارات اسماعیلیان.

[2] نفس المصدر؛ و انظر تأویل‏الآیات‏الظاهرة، ص 787؛ بحارالأنوار ج 36 ، ص136.

[3] البرهان فی تفسیر القرآن، ج 4، ص 475؛ و انظر الکافی، ج 1 ، الحدیث 3، ص 294.

[4] الشیخ محمد مظفری، الفوائد الرجالیة، طبع العلمیة قم، ص 73.

[5] جوادی آملی، تفسیر تسنیم، ج 1، ص 168، مرکز نشر اسراء.

[6] تعرض سماحته لدراسة المفاهیم القرآنیة دراسة مقارنة بالمفاهیم العرفی.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279610 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257772 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128376 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    113716 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89124 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60099 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59730 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56983 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50117 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47315 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...