بحث متقدم
الزيارة
3531
محدثة عن: 2009/08/09
خلاصة السؤال
هل ان الاغنیاء یحصلون على الثروة بسبب سعیهم و مثابرتهم أم بسبب اللطف الالهی؟
السؤال
هل ان الاغنیاء یحصلون على الثروة بسبب سعیهم و مثابرتهم أم بسبب اللطف الالهی؟
الجواب الإجمالي

الرزق و الثروة بنحو کلی هما لطف الهی عام و انه لایتنافى مع السعی لتحصیلهما؛ نعم ان الله تعالى اولى عباده المؤمنین عنایة خاصة، منها منحهم الثروة و المال الحلال. و لکن لابد من الالتفات الى انه لاتلازم بین الثروة و اللطف فلیس کل ثروة لطفا من الله تعالى، بل قد تکون الثروة علامة على العذاب؛ کما انه لاتلازم بین الایمان و بین الغنى المادی فلیس کل انسان صالح لابد ان یکون غنیا و یتمتع بالامکانات المادیة.

الجواب التفصيلي

هناک سؤال یشابه هذا السؤال قد تمت الاجابة عنه فی موقعنا وهو: هل ان الذهاب الى الحج و السفر الى العتبات المقدسة تابعان لارادة الانسان أم هما لطف الهی و توفیق من الله تعالى؟ فمن المناسب مراجعة الاجابة عسى ان تکون نافعة فی هذا المجال.[1]

لکن هنا یمکن الاشارة الى بعض الامور بصورة مختصرة:

1- ان الله تعالى و وفقا لحکمته قد قرر التفاوت بین البشر فی الرزق و الثروة سواء کانوا مؤمنین أم کافرین، و بهذا یکون فی ذلک اختبار و امتحان لهم.

2- قسم الله تعالى رزقه بین عباده الشاکر منهم و الجاحد و اعتبر ذلک من اللطف العام بهم، و قد خاطب الله تعالى رسوله الکریم (ص) بالقول " کُلاًّ نُمِدُّ هؤُلاءِ وَ هَؤُلاءِ مِنْ عَطاءِ رَبِّکَ وَ ما کانَ عَطاءُ رَبِّکَ مَحْظُوراً"[2] و بعبارة اخرى: ان اصل الثروة بغض النظر عن مقدارها او کیفیة تحصیلها و صرفها تعد لطفا الهیا عاما ینتفع الکل منها.

3- ان تقدیر الثروة و الرزق و اللطف الالهی لایتنافی مع سعی الانسان و مثابرته فی تحصیلهما، بل قد ورد فی المصادر الدینیة الحث على السعی لتحصیل المال الحلال و الثروة و عدم الاکتفاء بالدعاء.[3]

4- ان ثروة بعض الافراد المؤمنین تزداد من خلال اللطف الالهی الخاص حتى انه فی بعض الاحیان یاتی الرزق للانسان المؤمن من غیر أن یحتسب، و لقد اشارت الآیتان الثانیة و الثالثة من سورة الطلاق الى ذلک و کذلک الروایات التی فسرتهما.

5- ان التفاوت بین المؤمنین فی مقدار الرزق و الثروة لایعنی أن الفقراء من المؤمنین محرومون من اللطف الالهی الخاص، بل انه - و بمقتضى الحکمة الالهیة- یشمل جمیع المؤمنین بلطفه تعالى و لکن بعضهم یتجلى له اللطف فی الثروة و فی المقامات الدنیویة الظاهریة کما حصل ذلک لکل من سلیمان (ع) و یوسف (ع)، و تارة یتجلى ذلک بالفقر و تحمل الصعاب الدنیویة کما حصل ذلک لایوب (ع)؛ فعلى المؤمن ان یسلم لله تعالى فی الغنى و الفقر على السواء " وَ بَلَوْناهُمْ بِالْحَسَناتِ وَ السَّیِّئاتِ لَعَلَّهُمْ یَرْجِعُون‏".[4]

 6- ینبغی الالتفات الى انه لیس کل ثروة تعد لطفا الهیاً خاصا من قبل الله تعالى، بل الثروة التی تعد لطفا خاصا هی الثروة التی تکتسب عن طریق الحلال و التی تصرف وفقا لما اراده الباری تعالى، و اما فی غیر هذه الحالة فلا تعد تلک الثروة لطفا بل تکون وبالا و بلاء على صاحبها و قد عبر القرآن الکریم عنها بالاستدراج" وَ الَّذینَ کَذَّبُوا بِآیاتِنا سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَیْثُ لا یَعْلَمُون‏"[5] و " فَذَرْنی‏ وَ مَنْ یُکَذِّبُ بِهذَا الْحَدیثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَیْثُ لا یَعْلَمُونَ"[6] بل قد ورد فی القران الکریم ما هو اشد من ذلک حیث قال تعالى " فَلَمَّا نَسُوا ما ذُکِّرُوا بِهِ فَتَحْنا عَلَیْهِمْ أَبْوابَ کُلِّ شَیْ‏ءٍ حَتَّى إِذا فَرِحُوا بِما أُوتُوا أَخَذْناهُمْ بَغْتَةً فَإِذا هُمْ مُبْلِسُون‏"[7] و قوله تعالى " وَ لا یَحْسَبَنَّ الَّذینَ کَفَرُوا أَنَّما نُمْلی‏ لَهُمْ خَیْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّما نُمْلی‏ لَهُمْ لِیَزْدادُوا إِثْماً وَ لَهُمْ عَذابٌ مُهینٌ"[8].



[1]انظر: السؤال رقم3411.

[2]الاسراء، 20.

[3] انظر السؤال رقم4007.

[4]الاعراف، 168. و انظر السؤال رقم 3040.

[5]الاعراف، 182.

[6]القلم،44.

[7]الانعام،44.

[8]آل عمران،178.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل وردت کلمة بارک أو تبارک فی القرآن؟
    3977 التفسیر
    هذه الکلمة فی اللغة العربیة هی إسم فاعل من باب المفاعلة (من أبواب الثلاثی المزید) و مصدرها "المبارکة"، و ذلک مثل آن یقال: "بارکه الله" أی أعطاه الله الخیر و البرکة. و قد وردت هذه الکلمة أیضاً فی باب التفاعل و التفعیل (من أبواب الثلاثی المزید) أی "التبارک" ...
  • ما هی مواصفات الولی الفقیه؟
    4352 الحقوق والاحکام
    تتمثل مواصفات الزعیم الإسلامی بما یلی: ‌الفقاهة، العدالة، القدرة على إدارة المجتمع الإسلامی. و فی المادة ‌109 من دستور الجمهوریة الإسلامیة أشیر الى هذه النقاط الثلاث حیث جاء فیه:شروط القائد و مواصفاته:1- الموهلات العلمیة التی یتطلبها الإفتاء فی شتى أبواب الفقه.2- العدالة و التقوی بما تتطلبه قیادة ...
  • هل أن الجلود المدبوغة الواردة من الخارج (غیر الدول الاسلامیة) نجسة؟
    4593 الحقوق والاحکام
    الکتابة بلغة أجنبیة على الجلود و الأغلفة لیست دلیلاً على أنها اجنبیة و غیر مسلمة، و لذلک فلا مبرر للوسواس.و الوسواس نوع من أنواع المرض النفسی على الإنسان ان یسعى من أجل إبعاده، و على أی حال فخلاصة حکم السؤال المتقدم على الوجه ...
  • ما هو حکم صوم الذین یذهبون فی شهر رمضان المبارک لاداء مهمة خاصة؟
    5046 شغل مسافرتی
    تکون صلاة مثل هؤلاء الأشخاص قصراً و یجب علیهم قضاء صیامهم بعد شهر رمضان أیضاً و لا یمکن صیام شهر رمضان فی حال السفر فی شهر رمضان بنیّة النذر.و فی حالة وصولهم قبل الظهر الی وطنهم أو المحل الذی یریدون البقاء فیه عشرة أیّام، و ...
  • لماذا یخالف سلوک بعض المسلمین اعتقاداتهم الدینیة؟
    3767 العملیة
    الإنسان موجود ذو أبعاد متعددة، و أبعاده متنوعة أیضاً منها روحانیة إلهیة، و مادیة حیوانیة، و اجتماعیة و عاطفیة، و هذه الأبعاد فی حالة تجاذب و اختلاف و صراع، و لعل هذا النزاع یشکل منشأً للتضاد و عدم الانسجام بین العقیدة و السلوک و قد جاءت الأدیان الإلهیة و خاصة ...
  • ما هو حکم النظر الی صور النساء المتبرجات من غیر المسلمات؟
    3655 الحقوق والاحکام
    لیس حکم النظر الی صورة المرأة الأجنبیة هو نفس حکم النظر الی نفس المرأة الاجنبیة و بناء علی هذا، فاذا لم یکن النظر لأجل اللذة و لم یکن خوف الوقوع فی الذنب و لم تکن الصورة لإمراة مسلمة یعرفها الناظر فلا اشکال فیه.و من الضروری أن نعرف بانه و ...
  • هل یمکن الاجتهاد عن طریق الحاسوب (الکامبیوتر)؟
    3393 مبانی فقهی و اصولی
    لاریب أن التطور التکنلوجی سهل الأمر على الفقهاء حیث یسر لهم طریق الوصول الى المصادر، فعلى سبیل المثال کان الفقهاء السابقون یبذلون جهودا کبیرة و التی تأخذ من وقتهم الکثیر فی الوصول الى حدیث ما، أو رأی فقیه سابق علیهم، لکن الیوم و مع هذا التطور التقنی الکبیر اصبح الوصول ...
  • لماذا يصاب الأئمة (ع) أثناء الصلاة بحالة تشبه الغيبوبة و لماذا البكاء اثناء الصلاة؟
    5362 الاخلاق
    يعد البكاء شأنه شأن الحالات الاخرى من النعم الالهية التي افاضها على عباده، و قد أشار الإمام (ع) الى هذا المعنى في العبارة المعروفة :" بکاء العیون و خشیة القلوب من رحمة الله تعالی...".[1] و المستفاد من تعاليمنا الدينية أن هناك ...
  • ما هو المقصود من ظاهر القرآن وباطنه؟ هل استخدم الأئمة(ع) أسلوب التفسير الباطني للقرآن؟
    745 الحدیث
    معنى "الظاهر" هو: عندما نقرأ القرآن نفهم من خلال التدبر والتدقیق فی الآیات المطالب التي تتفق مع ظواهر الآيات ويمكن الاحتجاج بها وفق مبادئ الحوار، وأي شخص مطلع على مبادئ الحوار فی اللغة العربية يفهم نفس المعاني والمضامين من كلمات القرآن. لكن "الباطن" ليس كذلك؛ لأن المعنى الباطني ...
  • ما هو الاسلوب الامثل لمعالجة مشکلة الاستمناء؟ وهل یغفر الله للمستمنی؟
    5267 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264866 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    173825 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    108253 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102455 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    67914 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49107 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    47861 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    38723 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38667 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    38383 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...