بحث متقدم
الزيارة
1346
محدثة عن: 2010/06/12
خلاصة السؤال
هل يوجد من العلماء من افتى بحرمة الموسيقى مطلقاً و بجميع أنواعها؟
السؤال
هل يوجد من العلماء من افتى بحرمة الموسيقى مطلقاً و بجميع أنواعها؟ و ما هو موقف الأئمة عليهم السلام من الموسيقى؟ الرجاء ذكر اسماء العلماء القدماء و حتى عصرنا الراهن؟
الجواب الإجمالي
صنف علماء الشيعة و فقهاؤهم من القرن القرن الحادي عشر و حتى الوقت الراهن رسائل مستقلة في الغناء و الموسيقى، حيث وقعت القضية منذ ذلك العصر و حتى اليوم معركة للآراء، و كان الفقهاء قبل ذلك يتعرضون للموضوع استطراداً و ضمن ابحاث كتاب التجارة من الفقه أو كتاب الشهادات؛ و لعلّ السبب في ذلك يعود إلى كون المسألة لم تكن من القضايا عامّة البلوى من جهة و عدم الابهام فيها من جهة ثانية.
و قد اشار الشيخ الأنصاري في مقدمة مبحث الغناء إلى حقيقة مفادها عدم حرمة كافة أنواع الغناء، حينما قال: لا خلاف في حرمته – يعني حرمة بعض مصاديقه- في الجملة.
و قد استند الفقهاء في  بيان حكم الموسيقى و المصاديق المحرّمة منها إلى بعض الآيات و الروايات المنقولة عن المعصومين عليهم السلام، من قبيل ما جاء عن الإمام الصادق (ع) من الأمر بالابتعاد عن الغناء.
 
الجواب التفصيلي
الموسيقى مفردة يونانية تعادل في المعجم اللغوية الغناء،  فيما يختلف المفهوم اللغوي عن مفهوم الغناء في الاصطلاح الفقهي و الديني. فالغناء شرعاً عبارة عن: مدّ الصوت و ترجيعه بكيفية خاصة مطربة تناسب مجالس اللهو و محافل الطرب و آلات اللهو و الملاهي؛ و أما الصوت الموسيقي فيراد منه الصوت الذي يخرج من الآلات الموسيقية. و عليه تكون النسبة بين الموسيقى العلمية و الموسيقى الفقهية نسبة العموم و الخصوص المطلق. [1]
و قد صنف علماء الشيعة و فقهاؤهم من القرن القرن الحادي عشر و حتى الوقت الراهن رسائل مستقلة في الغناء و الموسيقى، حيث وقعت القضية منذ ذلك العصر و حتى اليوم معركة للآراء، و كان الفقهاء قبل ذلك يتعرضون للموضوع استطراداً و ضمن أبحاث كتاب التجارة من الفقه أو كتاب الشهادات؛ و لعلّ السبب في ذلك يعود إلى كون المسألة لم تكن من القضايا عامّة البلوى من جهة و عدم الإبهام فيها من جهة ثانية. [2]
و قد اشار الشيخ الأنصاري في مقدمة مبحث الغناء إلى حقيقة مفادها عدم حرمة كافة أنواع الغناء، قائلاً: لا خلاف في حرمته – يعني حرمة بعض مصاديقه- في الجملة. [3]
ثم أشار رحمه الله في ختام البحث الى ما استثناه المشهور من الغناء المحرّم لديل خاص دلّ على ذلك. [4]
و قد استند الفقهاء في  بيان حكم الموسيقى و المصاديق المحرّمة منها إلى بعض الآيات و الروايات المنقولة عن المعصومين عليهم السلام، من قبيل:
ما روي عن الإمام الصادق (ع) أنّه قال: "الْمَعَازِفَ وَ الْمَلَاهِيَ – من عمل إبليس- فَكُلُّ مَا كَانَ فِي الْأَرْضِ مِنْ هَذَا الضَّرْبِ الَّذِي يَتَلَذَّذُ بِهِ النَّاسُ فَإِنَّمَا هُوَ من ذلك". [5]
و ما روي عن النبي الأكرم (ص) أنّه قال: "أَنْهَاكُمْ عَنِ الزَّفْنِ وَ الْمِزْمَارِ وَ عَنِ الْكُوبَاتِ وَ الْكَبَرَات". [6]
و روي عن الإمام الباقر (ع) قوله: "الْغِنَاءُ مِمَّا وَعَدَ اللَّهُ عَلَيْهِ النَّار". [7]
و ما جاء عن الإمام الصادق (ع) من الأمر بالابتعاد عن الغناء. [8]
فالمتحصّل أنّه يمكن القول بأنّ الموسيقى لم تحرّم بجميع مصاديقها. [9] أمّا بالنسبة إلى موضوع الغناء فقد تعرّض له الفقهاء جميعا و بالتفصيل لا يمكن ايجاز ما ذكروه في هذه الاجابة المختصرة، فمن الضروري الرجوع ألى الكتب المصنفة في هذا المجال. [10]
 

[1] . الحسيني، السيد مجتبی، پرسش ها و پاسخ های دانشجویی = اسئلة جامعية، ص 169؛ الإمام الخميني، المکاسب المحرمة، ج 1، ص 198ـ 224؛  الحسيني، علي، الموسیقی، ص 16 و 17؛ التبریزي، الإستفتاءات، س10، 46 ، 47 و 1048؛ الفاضل، جامع المسائل، ج 1، س 974، 978و 979. اقتباس من  السؤال 388 (الموقع: 401).
[2] . مختاري رضا، و محسن صادقي،غناء موسیقی = الغناء و الموسيقى،ج1، ص 66، مكتب الاعلام الاسلامي في قم، قم، 1419ق.
[3] . الأنصاري، الشيخ مرتضی، المکاسب المحرّمة، ج 1، ص 285،مجمع الفکر الاسلامي، قم، 1422ق.
.[4] نفس المصدر، ص 313.
[5] . وسائل الشيعة، ج‏17، ص: 313، الباب 100 من ابواب ما يكتسب به، الحديث 5 و 6.
.[6] نفس المصدر.
[7] . نفس المصدر، الباب 99، الحديث 6.
[8] . نفس المصدر، الحديث 23و 24.
[9] . لمزيد الاطلاع على انواع الموسيقى المحللة و المحرمة انظر السؤال رقم 499 (الموقع: 540)
[10] . کتاب الغناء و الموسيقی لرضا مختاري و محسن صادقي، طبع مكتب الاعلام الاسلامي في الحوزة العلمية في قم، استعرضا في المجلد الثالث منه آراء الفقهاء حول الغناء بصورة مفصلة.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260607 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    114593 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102719 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100380 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46091 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43224 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41541 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36775 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35004 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33123 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...