بحث متقدم
الزيارة
6381
محدثة عن: 2011/10/27
خلاصة السؤال
أنا طالبة جامعیة أسکن فی القسم الداخلی، و فی نفس الغرفة التی أسکن فیها توجد طالبتا لا تصلیان و قد تکلّمت معهما عدة مرات عن هذا الموضوع، و لکن کلامی لم یؤثّر إلا لمدة قلیلة فقط؟ أرجوا بیان وظیفتی؟
السؤال
بعد التحیة و السلام. أنا طالبة جامعیة أسکن فی القسم الداخلی، و فی نفس الغرفة التی أسکن فیها توجد طالبتان لا تصلیان و قد تکلّمت معهما عدة مرات عن هذا الموضوع، و لکن کلامی لم یؤثّر إلا لمدة قلیلة ثم تتکاسلان عنها. إحداهما أنا اعطیها قلیلاً من الحق؛ لأنها تعیش فی عائلة أبوها لا یصلی و امها لا تعیر للصلاة إلا القلیل من الأهمیة. و من الطبیعی لا یُطرح فی جمعهم کلام عن الدین و المسائل الدینیة. أرجوا بیان وظیفتی؟ علماً بأننی متیقّنة بأن الغرف الأخری للقسم الداخلی لا تقل عن هذه الغرفة من هذه الناحیة حیث تجدون فی کل غرفة اثنین أو ثلاثة علی الأقل من البنات من هذا القبیل.
الجواب الإجمالي

الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر من أهم فرائض الإسلام التی لو اجریت سیکون لها آثار و برکات کثیرة جداً. الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر من فروع الدین الإسلامی و القیام به یؤدی إلی إقامة کل الواجبات و القضاء علی کل المنکرات و استقرار الأمن و الطمأنینة فی المجتمع. کما نعلم ان فلسفة بعثة و دعوة النبی الأکرم (ص) هی التربیة و الهدایة لکل البشریة. و نبی الإسلام (ص) فی هذا الصعید استعمل کثیراً من الطُرق منها الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر و کیفیة إجرائه. و القرآن الکریم یؤکد ان الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر من الصفات البارزة للمؤمنین، لکن مع کل الأهمیة التی أولاها الإسلام لهذا الواجب الإلهی، یبقی تطبیقه متوقفا علی عدة شروط لو فقد أحدهما یسقط وجوبه علی المسلم. و فی هذا المقال و بسبب الاختصار نشیر إلی واحدة منها التی تتعلّق بالسؤال، و هو احتمال التأثیر. فوجوب الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر لا یتوجه إلی الإنسان إلا إذا کان هناک احتمال التأثیر. أما إذا حصل علم بعدم التأثیر، فعندئذٍ یرفع القرآن الکریم هذه المسؤولیة من عهدة الإنسان.

لکن مما لا شک فیه أن مسئلة الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر من أهم أرکان الإسلام التی لا یُمکن أن یتخلی عن مسؤلیتها، لکن مع ذلک هاتان الوظیفتان المهمتان تسقطان إذا لم یوجد أی أمل بالتأثیر و عندئذٍ لا تجتمع شرائط الوجوب اللازمة.

الجواب التفصيلي

الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر من أهم فرائض الإسلام التی لو اجریت سیکون لها آثار و برکات کثیرة جداً. فالأمر بالمعروف و النهی عن المنکر من فروع الدین الإسلامی و القیام به یؤدی إلی إقامة کل الواجبات و القضاء علی کل المنکرات و استقرار الأمن و الطمأنینة فی المجتمع. و ذلک لأن المجتمع الإنسانی فی رأی الإسلام هو وحدة متکاملة منظمة أجزاؤها الواحد ضمن الآخر، فإذا لم نقف أمام میکروبات أحد أعضاء هذه المجموعة سیسری المرض و التنخر إلی سائر الأعضاء. فالأمر بالمعروف و النهی عن المنکر بمثابة تلقیح المجتمع و وقایته من الابتلاء بأنواع الأمراض الروحیة و النفسیة. لذلک فالأمر بالمعروف و النهی عن المنکر ضروری لکل المجتمعات. و من جهة اخری یجب علی مطبقی هذه الفریضة الإلهیة أن تتوفّر فیهم خصوصیات عالیة حتی یؤثّر کلامهم فی الآخرین، و باستعمال الطرق و الأسالیب التربویة الصحیحة الموافقة لروح الأفراد و طبعهم یمکن تهیئة الأرضیة لهدایتهم.

إن فلسفة بعثة و دعوة النبی الأکرم (ص) تکمن فی تربیة و هدایة البشر، و قد استعمل (ص) فی هذا الصعید أسالیب کثیرة منها الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر و طریقة تنفیذة؛ و ذلک لأنهما العاملا المهمان جداً فی التربیة و الابتعاد عن الرذائل. و هذه الوظیفة المهمة هی بعهدة الجمیع کما انها بعهدة الحاکم و الدولة الإسلامیة حتی یتسنی للجمیع المساهمة فی تربیة المجتمع العامة کلّ حسب قدرته.

لکن سیرة النبی الاکرم (ص) فی تطبیق هذه الوظیفة کانت بحیث یمکنه کحاکم للدولة الإسلامیة و بعنوانه نبیّ الرحمة أن یکون رحمة للعالمین و أن یتصدی للهرج و المرج. و هذه الوظیفة المهمة لا یمکن أن تتیسّر بصورة کاملة إلا إذا کان الأمر و النهی یبتدئ بالمداراة و باللسان اللیّن و الکلمة الطیّبة. فلو تُرک الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر فی المجتمع سیسری الذنب من الفرد و المجموعة الواحدة إلی کل الفئات و المجموعات و من ثمّ یؤدی إلی تلویث و تدنیس کل المجتمع.

وقد اعتبر القرآن الکریم الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر من أبرز صفات المؤمنین حیث یقول "وَ الْمُؤْمِنُونَ وَ الْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِیَاءُ بَعْضٍ یَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَ یَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنکَرِ وَ یُقِیمُونَ الصَّلَوةَ وَ یُؤْتُونَ الزَّکَوةَ وَ یُطِیعُونَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ أُوْلَئکَ سَیرَحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِیزٌ حَکِیم‏"[1] بالإضافة إلی أن الله سبحانه و تعالی جعل الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر المؤشّر البارز لخیر الأمم حیث یقول "کُنتُمْ خَیرْ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَ تَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنکَرِ وَ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ".[2]

وبغض النظر عن هذه الوظیفة (الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر) یجد الإنسان نفسه مسؤولاً من باب التذکّر، أن یذکّر إخوانه المسلمین علی بعض المسائل و قد اشار القرآن الکریم الی هذه الحقیقة فی قوله تعالی "وَ ذَکِّرْ فَإِنَّ الذِّکْرَى‏ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِین‏" [3] و فی مقام آخر یقول "فذکّر إن نفعت الذکری".

الجدیر بالذکر هنا، مع کل الأهمیة التی أولاها الإسلام للأمر بالمعروف و النهی عن المنکر، لکنّ اجراءه و القیام به متوقف علی شروط معینة لو فقد أحدها یسقط وجوبه عن کاهل المسلم. و نُشیر فی هذا المقال اختصاراً إلی واحد منها لمناسبته للسؤال و هو احتمال التأثیر. و هذا الوجوب یبقی بعهدة الإنسان مادام احتمال التأثیر موجوداً، فلو فقد یسقط عنه کما یقول القرآن الکریم "یَأَیهُّا الَّذِینَ ءَامَنُواْ عَلَیْکُمْ أَنفُسَکُمْ لَا یَضُرُّکُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَیْتُمْ إِلىَ اللَّهِ مَرْجِعُکُمْ جَمِیعًا فَیُنَبِّئُکُم بِمَا کُنتُمْ تَعْمَلُون‏".[4] فهذه الآیة تشیر إلی الوقت الذی یکون الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر غیر مؤثّرٍٍ أو أن شرائطه الأخری غیر موجودة.

وقد یتألم بعض الأفراد فی هذه الحالة و لا یعلمون ما هو تکلیفهم، الا أن القرآن الکریم یجیبهم بانه لا تثریب علیکم لأنکم قمتم باداء الوظیفة و ان لم تؤثر فی الطرف المقابل ولم توجد عندهم أرضیة القبول، فلا جُناح علیکم فی هذا الأمر.

و نفس هذا المعنی قد ورد فی الأحادیث حیث سئل النبی الأکرم (ص) عن هذا الأمر فأجاب "ایتمروا بالمعروف و تناهوا عن المنکر فإذا رأیت دنیا مؤثّرة و شحا مطاعاً و هوی متبعاً و اعجاب کل ذی رأی برأیه فعلیک بخویصة نفسک و ذر عوامهم".[5] و توجد روایات أخری بنفس هذا المضمون فی المصادر الروائیة تشیر إلی هذه الحقیقة[6].[7]

علی کل حال فمما لا شک فیه و لا ریب یعتریه ان الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر من أهم أرکان الإسلام التی لا یُمکن أن یتخلی عن مسؤلیتها، لکن مع ذلک هاتان الوظیفتان المهمتان تسقطان إذا لم یوجد أی أمل بالتأثیر و عندئذٍ لا تجتمع شرائط الوجوب اللازمة.

و أخیراً کان الزاماً علینا أن نُنبّهکم إلی هذه المسألة المهمة و هی أن التعامل مع هؤلاء الأفراد یجب أن لا یکون فی بعض الاحیان بوجه طلق بل تؤدی بوجه مکفهر کما تنص الروایة: فعن "علی بن إبراهیم عن أبیه عن النوفلی عن السّکونی عن أبی عبد الله (ع) قال: قال أمیر المؤمنین (ع): أمرنا رسول الله (ص) أن نلقی أهل المعاصی بوجوه مُکفَهرّةٍ " [8] و لعل السبب فی ذلک حتی یعلموا بأنکم منزعجون لتساهلهم فی تطبیق الأحکام الشرعیة و تنکرون علیهم ذلک فی قلبکم کما روی ذلک عن الامام الصادق (ع): " حَسْبُ الْمُؤْمِنِ عِزّاً إِذَا رَأَى مُنْکَراً أَنْ یَعْلَمَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ مِنْ قَلْبِهِ إِنْکَارَهُ".[9]



[1]  التوبة، 71.

[2]  آل عمران، 110.

[3]  الذاریات، 55.

[4]   المائدة، 105.

[5]  المجلسی، محمد باقر، بحار الأنوار، ج97، ص84، مؤسسة الوفاء، بیروت، 1404 ق.

[6]  انظر: مکارم الشیرازی، الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج‏4، ص: 174.

[7]  بحار الأنوار، ج97، ص84.( رُوِیَ أَنَّ ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِیَّ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ (ص) عَنْ هَذِهِ الْآیَةِ "یا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا عَلَیْکُمْ أَنْفُسَکُمْ لا یَضُرُّکُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَیْتُمْ" فَقَالَ (ع): وَ أْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَ انْهَ عَنِ الْمُنْکَرِ وَ اصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَکَ حَتَّى إِذَا رَأَیْتَ شُحّاً مُطَاعاً وَ هَوًى مُتَّبَعاً وَ إِعْجَابَ کُلِّ ذِی رَأْیٍ بِرَأْیِهِ فَعَلَیْکَ بِنَفْسِکَ وَ دَعْ أَمْرَ الْعَامَّةِ وَ صَاحِبُ الْأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ یَحْتَاجُ إِلَى أَنْ یَکُونَ عَالِماً بِالْحَلَالِ وَ الْحَرَامِ فَارِغاً مِنْ خَاصَّةِ نَفْسِهِ عَمَّا یَأْمُرُهُمْ بِهِ وَ یَنْهَاهُمْ عَنْهُ نَاصِحاً لِلْخَلْقِ رَحِیماً رَفِیقاً بِهِمْ دَاعِیاً لَهُمْ بِاللُّطْفِ وَ حُسْنِ الْبَیَانِ عَارِفاً بِتَفَاوُتِ أَخْلَاقِهِمْ لِیُنَزِّلَ کُلًّا مَنْزِلَتَهُ بَصِیراً بِمَکْرِ النَّفْسِ وَ مَکَایِدِ الشَّیْطَان...

[8]  الکلینی، الکافی، ج5، ص59-60، دار الکتب الإسلامیة، طهران، 1365 ش.

[9]  نفس المصدر، ج5، ص60، باب إنکار المنکر بالقلب.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279844 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258195 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128601 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114457 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89269 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60443 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59950 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57117 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50618 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47443 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...