بحث متقدم
الزيارة
8071
محدثة عن: 2008/05/04
خلاصة السؤال
هل کان الامام علی (ع) صدیقاً و صاحباً و ناصراً و قریباً للنبی محمد (ص) أو أنه أرقى من ذلک مرتبة و منزلة؟
السؤال
هل کان الامام علی (ع) صدیقاً و صاحباً و ناصراً و قریباً للنبی محمد (ص) أو أنه أرقى من ذلک مرتبة و منزلة؟
الجواب الإجمالي

بالاضافة الى نسبة القرابة و الصداقة مع نبی الاسلام (ص) و کونه ناصراً و صاحباً له (ص) فی جمیع مراحل الحیاة و جمیع ساحات الدفاع عن الاسلام و تبلیغ الرسالة، فقد تربى فی حضن النبی (ص) و کان صهره، و کان یتمیز بشخصیة ممیزة و خصائص بارزة ممتازة لم یصل أی إنسان غیر النبی (ص) لذلک المستوى من الکمالات الروحیة و المعنویة.

إن عمق معرفة و ایمان أمیر المؤمنین (ع) بالمبدأ و المعاد و الوحی و النبوة و بشکل عام بعالم الغیب، و کذلک علمه و عمله و إخلاصه المنقطع النظیر فی ساحات الحیاة المختلفة، و شجاعته التی هی مضرب الامثال، و زهده و تقواه، و أیثاره و عفوه و حلمه و أناته و قناعته و سخاءَه و کماله الوجودی و جامعیته لکل القیم الانسانیة و الخصال و الکمالات التی یمکن أن یصل إلیها الانسان الکامل، و بالتالی إمتلاکه لجمیع الصفات اللازمة لأولیاء الله هی من صفات و خصائص أمیر المؤمنین علی (ع). ان المقام العلمی و العصمة من کل خطأ و ذنب و الوصول الى مقام الإمامة هو من الصفات الاخرى له (ع).

ان کل هذه الامتیازات و الصفات و الخصائص الاخلاقیة ناشئة من لیاقته و همته و سعیه (ع) دون أن یکون لقرابته مع النبی (ص) أی تأثیر فی ذلک، حیث إن النبی (ص) کان له أقرباء کثیرون و لکن لم یتمکن أحد منهم من الوصول الى مقام أمیر المؤمنین (ع). لکن الجدیر بالذکر ان من تربّى فی مدرسة النبی (ص) فإنه ینال مثل هذه الخصائص الاخلاقیة و الکمالات فهی تعود بالتالی الى النبی (ص) و مدرسته.

الجواب التفصيلي

ان معرفة جمیع الابعاد الوجودیة لشخصیة عظیمة الشأن و لانسان رفیع المستوى کمثل حضرة أمیر المؤمنین (ع) من قبل الناس العادیین أمر صعب جداً، کما انه من غیر الممکن بیان خصائصه (ع) و إعطاء صورة عن شخصیته (ع) فی هذه السطور القلیلة. بناءً على هذا فسوف نکتفی فی هذه السطور بذکر إعترافات و أقوال بعض العلماء و الکتاب و بیان بعض الخصائص و الصفات البارزة للامام علی (ع).

ان أمیر المؤمنین علی (ع) إضافةً الى کونه صدیقاً و قریباً و ناصراً و صاحباً لنبی الاسلام (ص) سواء فی الفترة التی سبقت رسالة النبی (ص) أم على مدى الثلاثة و عشرین عاماً لنبوته (ص) حیث کان له حضوره الفاعل فی الدفاع عن الاسلام فی مختلف المجالات. بالاضافة الى ما یتمتع به من شخصیة متمیزة و بخصائص بارزة و ممتازة لم ینلها و یصل إلیها غیره و هکذا الکلام فی کمالاته الروحیة و المعنویة التی لم یسبقه الیها أحد من الناس سوى نبی الاسلام (ص).[1]

و قد اثبتت التحقیقات و الدراسات الشمولیة التی اجریت منذ بدایة ظهور الاسلام و الى الآن حول شخصیة علی بن ابیطالب (ع) من قبل المفکرین المسلمین و غیر المسلمین أن شخصیة علی (ع) {ما خلا النبوة} هی بمستوى الانبیاء من أولی العزم؛ مثل نوح و إبراهیم و موسى و عیسى (ع) و محمد (ص).

ان علیاً (ع) انسان خضع أمام عظمته جمیع مفکری العالم و الشخصیات المعروفة سواء فی ذلک المسلمون و غیرهم، و أثنوا علیه. یقول شبلی شمیّل و هو من المفکرین العلمانیین العرب حول الامام علی (ع): الامام علی بن أبی طالب عظیم العظماء، نسخة مفردة لم یرَ لها الشرق و لا الغرب صورة طبق الاصل لا قدیماً و لا حدیثاً.[2]

یقول جبران خلیل جبران و هو من أشهر الکتاب و المفکرین المسیحیین العرب: أعتقد أن إبن أبی طالب کان أوّل عربی یرتبط بالروح الکلیة، کان اوّل شخصیة عربیة ترنّمت شفتاه بنغمة الروح الکلیّة و أوصلتها الى أسماع اناس لم یکونوا قد سمعوها من قبل..... لقد رحل عن هذه الدنیا و لم یکن قد أوصل رسالته الى الجمیع، رحل کالانبیاء الذین بعثوا فی مجتمعات لم تتسّع للأنبیاء فقد کانوا یتحرکون على اناس لا یلیقون بهؤلاء الانبیاء و یظهرون فی زمان لم یکن هو زمانهم.[3]

و یقول بطرو شفسکی و هو المحقق المارکسی الروسی الشهیر أیضاً حول الابعاد الذاتیة و الشخصیة للامام علی (ع): کان علی متمسکاً بدینه الى حد العشق و الحماسة، تمیز بالصدق و المداّقة فی الامور الاخلاقیة و کان بعیداً عن طلب المال وحبه، و کان بلا شک رجلاً ملحمیاً و شاعراً أیضاً و قد اجتمعت فیه کل الصفات الازمة لأولیاء الله... . [4]

یقول الشهید الاستاذ المطهری حول شخصیة الامام علی (ع): قبل أن یکون علی (ع) إماماً عادلاً مع الاّخرین، و یعامل غیره بالعدل، کان انساناً متعادلاً و متزناً. اجتمعت فیه الکمالات الانسانیة کلها، کان له فکر عمیق ثاقب و عواطف رقیقة جیّاشة أیضاً، اجتمع فیه کمال الجسم مع کمال الروح معاً، و کان فی حال عبادته لیلاً ینقطع عن کل ما سوى الله و فی النهار کان فعالاً فی وسط المجتمع.... کان عارفاً حکیماً و قائداً إجتماعیاً أیضاً، کان زاهداً و جندیاً أیضاً، و کان قاضیاً و عاملاً أیضاً، و کان خطیباً و کاتباً أیضاً، و بالتالی فقد کان إنساناً کاملاً بکل ما للکلمة من معنى... . [5]

لقد نال علی (ع) جمیع العلوم عن طریق استعداده الذاتی و التوفیق الالّهی و عن طریق مراقبة و سعی و جهود رسول الله (ص)، و کما وصفه إبن أبی الحدید: کان مصدر جمیع العلوم و المعارف و إلیه ینتهی علم علماء الفروع المختلفة. و یقول بن عباس : قال رسول الله (ص) : لما صرت بین یدی ربی کلمنی و ناجانی فما علمت شیئاً إلا علمتّه علیاً فهو باب علمی.[6]

و على هذا یکون الامام علی (ع) قد أخذ علوم النبوة أیضاً من النبی (ص) فکان مستودعاً للعلوم.

إن من أکبر إمتیازاته و صفاته (ع) هی عصمته، فقد کانت العصمة من کل ذنب و خطأ و سهو هی من خصائصه التی حصل علیها عن طریق سعیه و مجاهدته للنفس و الأهواء النفسانیة و بفضل عنایة الله تعالى. ان تکامل هذه الاوصاف و الخصائص المتعلقة بمقام إمامته (ع) و التی اجتمعت مع شخصیته الفریدة أدّت فی النتیجة الى حصوله على مقام الإمامة و خلافة النبی الاکرم (ص).

کانت هذه باقة من أزهار فضائل و خصائص الامام علی (ع) ذکرها العلماء و المفکرون على مقدار معرفتهم بشخصیة أمیر المؤمنین (ع).

کان علی (ع) حاصلاً على جمیع الکمالات و الصفات الانسانیة و الاخلاقیة و بالمستوى الارفع فی کل ذلک، فقد اجتمعت فیه صفات الشجاعة و الزهد و الإیثار و الحلم و العفو، و السخاء و البذل و کل الصفات النبیلة التی دعا إلیها الاسلام. کانت اکثر امتیازات و صفات أمیر المؤمنین (ع) ناتجة من تربیة النبی الاکرم (ص) کما یؤکد على ذلک الامام نفسه (ع) حیث یذکر منزلته من رسول الله (ص)[7] . بالطبع فان هذه الخصائص و الکمالات هی نتیجة لخصائص موجودة فی کیانه، و فی الوقت ذاته کان من البدایة مع النبی الاکرم (ص) و تربّى فی بیت الوحی و الرسالة و نشأ فی احضان النبی (ص).



[1] . لاحظ : الاردبیلی، السید عبد الغنی، تقریرات الفلسفة للامام الخمینی، ج 3 ، ص 352.

[2] . جورج جرداق، علی صوت العدالة الانسانیة، ص 19.

[3] . عبد المقصود، عبد الفتاح، الامام علی (ع) ج 1، المقدمة.

[4] . بطرو شفسکی، الاسلام فی ایران، ص 49 ـ 50.

[5] . المطهری، مرتضى، مجموعة الاّثار، ج 16،  ص 17 ـ  18.

[6] . القندوزی، سلیمان، ینابیع المودة، ص 79.

[7] . نهج البلاغة، الخطبة 192،  (قد علمتم موضعی من رسول الله (ص) بالقرابة القریبة والمنزلة الخصیصة ... ).  

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل تلمذ الامام الصادق (ع) على أحد من علماء العامة؟
    7653 تاريخ کلام 2012/01/31
    1. لم یکن الامر بالصورة التی ذکرت فی متن السؤال، و لیس من الصحیح أن یتلمذ الامام (ع) على ید أحد من علماء العامة؛ و ذلک لان الائمة المعصومین فی غنى عن التلمذ على أحد من هؤلاء بالاضافة على توفرهم لتمام العلوم،[1] فهو ...
  • ما هی شروط البیع الصحیح؟
    5995 الحقوق والاحکام 2010/11/09
    هذا السؤال عام جداً. لأن المعاملة تستعمل فی الفقه و العرف بمعان متعددة مثل المعاملة بالمعنی الأعم و المعاملة بالمعنی الأخص و المعاملة بالمعنی المتوسط بین الأخص و الأعم. و المعاملة بالمعنی الأعم تعنی الأعمال و التکالیف التی لا یعتبر فیها قصد القربة سواء کانت متوقّفة علی إنشاء ...
  • كيف یمکن المحافظة علی اللسان حتى لا یرتكب معصية؟
    2421 العملیة 2022/03/14
    اللسان كسائر أجزاء جسم الإنسان إذا خالف الشرائع والأحكام السماوية یصبح وسیلة للمعصیة، كما أنه إذا اتبع أوامر الشريعة یکون من وسائل الطاعة. لذلك فإن المحافظة علی هذه الوسیلة عن تجنب المعاصی تکون کالمحافظة علی سائر الأعضاء؛ مثل الیدین والرجلین... ولا یختلف كثيرًا عنها. اذن، فإن أفضل طريق ...
  • ما المراد من الامبریالیة؟
    5651 الانظمة 2011/01/31
    کلمة الامبریالیة (Imperialism) فی اللغة مشتقة من الامبراطوریة؛ بمعنى تشکیل و تأسیس امبراطوریة ما؛ و لکن المعنى الاصطلاحی للکلمة یعنی: أی نوع من أنواع الهیمنة و التوسع و ضم الاراضی و التسلط على الشعوب الضعیفة بالقوة و القهر. و من البدیهی أن هذا النوع من ...
  • هل یمکن ان تذکروا لنا آیة أو حدیثاً یمدح و یثنی على المجتهد؟
    5511 درایة الحدیث 2008/04/19
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • هل وجودی فی هذا العالم أمر جبری؟
    5821 الکلام القدیم 2011/06/29
    و بعد زوال حجب الجهل من خلال إرتقاء المعرفة بالنفس و بخالقها لا یوجد انسان ینکر تلک الهبات الالهیة، نعم الذی یبدو من الانکار فی العالم یعود الى النقص المعرفی بالنفس و الابتعاد عن مقام الرضا و التسلیم. فاذا تذکر ...
  • هل صحیح ما یقال من أن الحسین أراد أن یستفید من رطوبة فم علی الأصغر؟
    8206 تاريخ بزرگان 2008/06/15
    إن ما ذکرتم غیر موجود فی النصوص التاریخیة من جهة، و لا ینسجم مع معطیات العقل من جهة ثانیة، و معنى ذلک أن هذا الکلام لم یرد فی أی مصدر تاریخی و لا فی کتب المقاتل، لأن ما ورد فی المصادر المعتبرة کالآتی:«وقف الحسین إلى جانب أخته أم کلثوم: ...
  • ما شأن نزول الآيتين الأخيرتين من سورة الحجر؟
    5937 التفسیر 2012/07/07
    أكثر آيات القرآن الكريم نزلت من دون سبب خارجي أو شأن نزول أدى الى نزولها؛ كالآيات التي تدور حول المبدأ و المعاد و تفريعات مسألة الموت و الحياة الأخرى. نعم، هناك بعض الآيات نزلت لاسباب خاصة و تبعاً لوقائع معينة التي عبر عنها في كتب التفسير باسباب ...
  • ما حکم نفقة الزوجة بعد تغییر الجنس؟
    5337 الحقوق والاحکام 2009/03/01
    یری الإسلام أن توفیر مصرف الأسرة و منه نفقة الزوجة یقع علی عهدة الزوج و لیس للمرأة أی مسؤولیة فی ذلک و بالطبع فان شرط وجوب النفقة أمران: 1. کون الزواج دائماً 2. التمکین (و عدم نشوز الزوجة).و من الطبیعی أنه بعد تغییر الجنس لأحد الزوجین فإنه یزول ...
  • ماهي مکانة السیاسة والحکومة من وجهة نظر الامام علي(ع)؟
    2362 رفتار امام علی ع 2020/10/10
    انّ دخول الامام علي(ع) في ساحة السیاسه و قبول الحکم، حسب شهادة التاريخ، لم یکن بمفهوم طلب الرئاسة والسلطة. إنّ الحكومة عنده من هذه الجهة، أدنی وأهون من عفطة عنز وأقل قیمة من حذاء ممزق؛ لأن الحذاء الذي يلبي حاجته(ع) ولا يحمل أي مسؤولية، أحسن وأفضل بكثير من ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279614 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257784 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128380 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    113731 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89128 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60106 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59732 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56983 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50127 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47317 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...