بحث متقدم
الزيارة
7552
محدثة عن: 2008/08/20
خلاصة السؤال
متى یتساوى إرث المرأة مع إرث الرجل؟
السؤال
متى و فی أی مورد یتساوى إرث المرأة مع إرث الرجل؟ و هل أن إرث المرأة یساوی إرث الرجل فی المجتمعات التی تکون نسبة النساء العاملات راجحة فیها؟
الجواب الإجمالي

بشکلٍ کلی یکون إرث الرجل و المرأة متساویین و ذلک فی صورتین:

1- إرث الأب و الأم (فی أکثر الموارد).

2- إرث الأقارب من جهة أم المیت.

و أما ارتفاع نسبة النساء العاملات فی المجتمع فلا یوجب تساوی أو عدم تساوی الإرث، بل کل ما تکسبه المرأة عن طریق العمل هو ملک لها لایشارکها الزوج فیه، الا اذا توفیت الزوجة فهنا یاخذ الرجل نصیبه من الارث کما یاخذ سائر الورثة نصیبهم. نعم إننا نقبل القول: إن الإسلام لا یحبب عمل المرأة خارج المنزل و ذلک من أجل تکامل المجتمع و ترقیته بشکل صحیح، و قد جعل الإسلام نفقات العائلة على کاهل الرجل، و لکن لا بد من الالتفات إلى أن ما قیل فی هذا الباب انما هو من قبیل الحکمة و لیست العلة التامة للحکم.

الجواب التفصيلي

یتساوى الرجل و المرأة فی الإرث فی صورتین:

أـ الأب و الأم إذا کان المیت (ولدهما) فإنهما یتساویان فی الإرث [1] . ما عدا عدة صور:

1ـ إذا کان وارث المیت الأب و الأم فقط، فیقسم المال ثلاثة أقسام یکون نصیب الأب الثلثین و للأم الثلث، و أما إذا کان للمیت أخوان أو أربع أخوات، أو أخ و أختان و کانوا جمیعهم أخوته لأبیه أی أن أباهم هو أبو المیت سواء کانت أمهم متحدة مع أب المیت أم لم تکن، فإذا کان للمیت أب و أم فلا یصل لأخوته شیءٌ من الإرث، و لکن بسبب وجودهم سوف یکون نصیب الأم السدس من الإرث و یعطى الباقی للأب [2] .

2ـ إذا کان وارث المیت أباه و أمه فقط و ابنة واحدة و کان للمیت أخوان أو أربعة أخوات أو أخ و أختان فیقسم المال إلى ستة أقسام، یعطى کل من الأب و الأم   منه قسماً واحداً و تعطى البنت ثلاثة أقسام، ثم یقسم السدس الباقی بین البنت و الاب ارباعا ثلاثة منها للبنت و واحد للأب؛ مثلا فإذا کان مال المیت 24 قسما فیکون نصیب البنت 15 قسماً و نصیب الأب 5 أقسام و 4 أقسام للأم [3] .

ب ـ إذا کان الرجل و المرأة من أقارب أم المیت یکون إرثهما على حد سواء، و لهذه الصورة مصادیق متعددة من جملتها:

1ـ الأخ و الأخت من الأم [4] .

2ـ ابن الأخ و ابن الأخت من جهة الأم [5] .

3ـ العم و العمة من جهة الأم [6] .

4ـ الخال و الخالة «من جهة الأم أو الأب أو من جهة الأم و الأب» [7] .

و فی الموردین الأخیرین (4،3) فإن الاحتیاط وجوبا ً أن یتم الصلح حین تقسیم الإرث [8] .

و أما بالنسبة لسؤالکم القائل: هل یتساوى إرث المرأة مع الرجل فی المجتمعات التی تکون نسبة النساء العاملات فیها هی الراجحة فإنه سؤال یکتنفه الغموض، فإذا کان مرادکم من الفرض المتقدم فی السؤال أن یکون للنساء موردٌ مالی مستقل و لیس علیهن الإنفاق على العائلة، فکیف تتساوى النساء مع الرجال فی الإرث مع هذا الفرض؟!.

و الجواب هو أولاً: إن موارد التساوی نادرة و قلیلاً ما تقع. و ثانیاً: إن تساوی إرث المرأة و الرجل فی بعض الموارد لا یشکل دلیلاً على ضعف الإسلام و عدم تکامله، و لیس ذلک و حسب و إنما یعتبر دلالة و علامة على تکامل الإسلام، لأن ذلک یتضمن حمل المرأة على أداء وظیفتها المقدسة فی المجتمع و المتمثلة فی تربیة الأولاد و تنشئتهم.

و أما إذا کان المراد من السؤال الآتی: إذا کانت النساء تتساوى مع الرجال فی بعض المجتمعات فقد تکون عاملةً تتحمل جزءاً من نفقة العائلة و إن فقدها یسبب ضرراً و نقصاً للعائلة. فلماذا لا یتساوى نصیبها مع نصیب الرجل فی الإرث؟.

فلابد من القول فی الجواب: مع أن العمل خارج البیت غیر محظور فی الإسلام إذا ما روعیت الضوابط الأخلاقیة و المعنویة، و لکن الإسلام یمیل أکثر إلى بقاء المرأة فی بیتها لإنجاز عملها و تکلیفها فی حل مشکلات البیت و إدارة شؤونه [9] . و هذا ما یتلائم و روحیة المرأة و ما تضمر من مشاعر و أحاسیس، إضافة إلى ما یترکه من أثر على رقی المجتمع و تقدمه و مستقبله. و کذلک مستقبل الأطفال الذین یترعرعون فی أحضان الأسرة الدافئة التی تؤدی فیها المرأة دوراً أساسیاً و محوریاً.

و هذا یعنی أن الأرضیة الصالحة و الأساس المتین للمجتمع یتشکل من خلال دور المرأة و فعالیتها، و أداء هذا الدور الخطیر یقتضی ألا تترک المرأة بیتها، و لذلک أصبح تأمین موارد البیت و نفقاته ملقاة على کاهل الرجل، و من الطبیعی أن یکون إرث الرجل أکثر بحسب هذا البناء الأسری [10] . و نتیجة القول: أننا إذا وضعنا أحکام الإسلام و تعالیمه على جانب بعضها و نظرنا إلیها نظرة إجمالیة فسوف نتوصل إلى أن رجحان إرث الرجل على المرأة أو تساوی إرثیهما فی بعض الموارد یرجع إلى الحکمة و تنظیم الحیاة.

فإذا کان إرث المرأة یساوی نصف إرث الرجل فی هذا النظام فإن إنفاق البیت و مصروفاته لم تجعل على المرأة، و إذا ما تساوى النصیبان فی بعض الأحیان فحکمة ذلک إلى تشجیع المرأة و رفع معنویاتها حتى تؤدی وظائفها المنزلیة على أحسن وجه، و على أی حال ما مر بیانه محمول على وجه الحکمة لا العلة، أی أن عدم تساوی الإرث بین الجنسین لا یعلل فقط بتحمل الرجل نفقات البیت، حتى یقال بالرجوع إلى التساوی حینما یختل النظام العائلی، فیتغیر الحکم تبعاً لتغیر ظروف المنزل و یتساوى إرث المرأة بإرث الرجل.



[1] توضیح المسائل مراجع، ج 2، المسائل 2734، 2735، 2736، 2737، 2738.

[2] المصدر نفسه، م،2732.

[3] المصدر نفسه، م، 2733.   و باعتبار أن الفقهاء المعاصرین یختلفون فی هذه المسالة لذلک ینبغی لکل مکلف الرجوع الی مرجع تقلیده.

[4] المصدر نفسه، م، 2743، 2744، 2645.

[5] المصدر نفسه، م، 2749.

[6] المصدر نفسه، م، 2757.

[7] المصدر نفسه، م، 2759.

[8] المصدر نفسه، م، 2757، 2759.

[9] و على سبیل المثال نتوجه إلى هذا النص التاریخی: تقاضى علی و فاطمة إلى رسول الله(ص) فی الخدمة، فقضى على فاطمة(ع) بخدمتها ما دون الباب، و قضى على علی(ع) بما خلفه، فقالت فاطمة: فلا یعلم ما دخلنی من السرور إلا الله بإکفائی رسول الله(ص) تحمل رقاب الرجال. بحار الانوار، ج 34، ص 81 و 31. وسائل الشیعه، ج 14، ص 123. تفسیر البرهان، ج 1، ص 282

[10] للاطلاع الأکثر، انظر: تفاوت إرث الرجل و المرأة فی الفقه الإسلامی، سؤال 483 (الموقع: 524).

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279835 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258184 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128593 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114436 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89266 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60439 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59946 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57111 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50587 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47435 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...