بحث متقدم
الزيارة
6946
محدثة عن: 2008/08/20
خلاصة السؤال
لماذا یتناقض العقل مع الدین؟
السؤال
حین ینقض العقل الدین، لماذا یجب علینا أیضاً أن نبقی مسلمین؟
الجواب الإجمالي

العقل هو الحجة الداخلیة علی الناس و هو الذی یقودهم فی مسیر الکمال، و الشریعة (الدین) هو الحجة الخارجیة لانقاذ الناس من أوحال المهالک و سوقهم باتجاه الکمال و السعادة الانسانیة. و علی هذا الاساس فلا یمکن أن تتعارض الحجة الظاهریة و الباطنیة مع بعضهما البعض.

و من حیث ان العقل مخلوق من المخلوقات و کل مخلوق محدود فمن الطبیعی ان لا تکون مساحة عمله و دائرته غیر محدودة. إذن فمساحة عمل و فعالیة العقل هی فی دائرة المخلوقات و له قدرة محدودة فی معرفه الله و لا طریق له الی معرفة الذات الالهیة و کنهها الذی هو أمر لا محدود.

و العقل یمکنه أن یمارس فعالیة فی دائرة قوانین التکوین و التشریع و یصل إلی فهمها بالرغم من انه لا یمکنه ان یستغنی عن الوحی فی کلا المجالین. و لا یمکن للعقل أن یصل لوحده إلی فهم بعض المسائل کتفاصیل المعاد و مناطات الاحکام و یحتاج فی ذلک إلی إرشادات الشرع.

و النتیجة هی انه لا یمکن أن یقع أی تضاد بین الاسلام و العقل. نعم أحیاناً یمکن ان یکون إدخال أمر خارج عن الدین فی دائرة الدین، أو نتیجة عدم توفر الاستدلال العقلانی علی شروط و مقدمات صحیحة، أو بسبب اختیار معنی خاص للعقل. فیقودنا ذلک الی القول بعدم الانسجام. و الملاحظة الأخیرة هی أنکم لم تذکروا فی ادعائکم أیّ دلیل أو نموذج و مشاهد علی‌ ذلک.

الجواب التفصيلي

العقل اصطلاحاً هو جوهر بسیط یصل الناس بواسطته الی الواقعیات (الحقائق) و بناء علی هذا فعمل العقل هو التوصل الی الحقائق، و بالاضافة الی التوصل الی الحقائق فانه حافظ للنفس الناطقة و مشرف لها أیضاً[1].

و للعقل فی اصطلاح الحکماء انقسامات: العقل النظری و العقل العملی و عمل العقل النظری درک الحقائق و الحکم علیها[2]. و العقل العملی هو القوة التی تسیطر علی سلوک الانسان و تصرفاته[3]. أو أن مهمته إدراک ما ینبغی أن یفعل و ما لا ینبغی، و العقل العلمی فی الواقع هو أساس علوم الحیاة، و مجال القضاء و الحکم فی العقل العملی هو أنه هل أقوم بهذا العمل أم لا؟[4] و العقل العملی – علی حد تعبیر الامام الصادق (ع) هو مرکز عبودیة الانسان و رأسمال تحصیل الجنة من الله سبحانه "العقل ما عبد به الرحمن و اکتسب به الجنان"[5].

و علی أی حال فالمراد من العقل فی مباحث العقل و الوحی هو تلک القوة المدرکة فی الانسان التی تدرک الامور الکلیة.

و للعقل فی المدرسة الاسلامیة مکانة رفیعة راقیة، یقول العلامة الطباطبائی فی تفسیر المیزان: ان العقل أعز القوی الانسانیة التی یجب تربیتها بتربیة الانسان.[6] و انک لو تتبعت الکتاب الالهی ثم تدبرت فی آیاته وجدت ما لعله یزید علی ثلاثمائه آیة تتضمن دعوة الناس الی التفکر او التذکر أو التعقل[7]. فمن وجهة نظر العلامة الطباطبائی فان منزلة التعقل و التفکر فی الاسلام رفیعة و راقیة الی الحد الذی لم یأمر الله تعالی فی القرآن و لو فی آیة واحدة عباده بعدم الفهم او الاتباع الأعمی.[8].

و من هنا فلا تضاد أصلاً بین الاسلام و العقلانیة. نعم یمکن أحیاناً أن یکون إدخال أمر لیس من الدین فی دائرة الدین، أو نتیجة عدم توفر الاستدلال العقلانی علی شروط و مقدمات صحیحة، أو بسبب اختیار معنی خاص للعقل. هو الذی یقودنا إلی القول بعدم الانسجام.

و بنظرة الی الکلام النورانی لأمیر البیان الامام علی (ع) فی نهج البلاغة حول رسالة الانبیاء یفهم ان لیس فقط لا یوجود تعارض بین العقل و الشرع بل انهما منسجمان و یؤید أحدهما الآخر: "و یثیروا لهم دفائن العقول..."[9] فالامام (ع) بیبین بهذا الکلام فلسفة بعثة الانبیاء فیقول ان الله بعثت الانبیاء الی‌ الناس لکی یوقظوا عقول الناس الدفینة فان عقل الانسان و فطرته مثله مثل الخزانة التی تحتوی علی جمیع الحقائق و الواقعیات، و لذا فان کل ما یقوله الأنبیاء مطابق للعقل و المنطق. و یوجد فی علم اصول الفقه اصطلاح یسمی به (قاعدة الملازمة) التی تقول: (کل ما حکم به العقل حکم به الشرع)[10] و عکسها صحیح أیضاً، ای ان (کل ما حکم به الشرع حکم به العقل) و لذا فان أحد اسس أحکام الشرع هو العقل.

و بناء علی هذا فلیست أحکام الانبیاء و الشارع هی علی خلاف مقتضی العقل، فان ما یقوله هؤلاء هو نفس المرتکزات العقلیة التی غفل عنها الناس علی‌ أثر مکر الشیاطین، فجاء الانبیاء لیذکروا الناس بالمرتکزات و دفائن العقول.

و أساساً لا یوجد فرق بین طریقة الأنبیاء فی دعوة الناس الی الحق و الحقیقة و بین ما یصل إلیه الانسان عن طریق الاستدلال الصحیح و المنطقی، و الفرق الوحید هو أن الانبیاء یستمدون من مبدء غیبی و ینهلون من زلال عین الوحی. و بالطبع فان هؤلاء العظماء مع انهم کانوا مرتبطین بالعالم الأعلی و لکنهم نزلوا أنفسهم الی مستوی الناس فکانوا یتکلمون علی قدر فهم الناس و إدراکهم و کانوا یطلبون من البشر أن یفعّلوا هذه القوة الفطریة و العمومیة و أن یتمسکوا بالاستدلال و یعتمدوا علی الادلة المحکمة و المنطقیة. إذن فساحة الأنبیاء أطهر من أن یجبروا الناس علی‌ التحرک بلا بصیرة و الاتباع الأعمی، یقول القرآن الکریم: "قل هذه سبیلی أدعوا الی الله علی بصیرة أنا و من اتبعینی"[11].

و علی‌ هذا فلا یوجد أی اختلاف بین الدین و العقلانیة أو الشرعیة و الحکمة، حیث ان غرضهما و واضعها و طرقتهما واحدة. فالدین الحقیقی یدعو الناس إلی‌ان یحصلوا علی الیقین و العلم بعالم ماوراء الطبیعة عن طریق الدلیل العقلی. فالعقل و النقل أحدهما فی طول الآخر، و العقل حجة داخلیة للناس یقودهم فی مسیر الکمال، و الشریعة حجة خارجیة من أجل إنقاذ الناس من أوحال المهالک و سوقهم باتجاه الکمال و السعادة الانسانیة کما یقول الامام الکاظم (ع): "ان لله علی الناس حجتین حجة ظاهرة و حجة باطنة فاما الظاهرة فالرسل و الانبیاء و الائمة (ع) و اما الباطنة فالعقول"[12].

و علی هذا الاساس فلا یمکن أن تتعارض الحجة الظاهریة مع الحجة الباطنیة فالحجة بمعنی الدلیل و المرشد، و المرشد هو الذی یکون عارفا بالطریق و المقصد و المنتهی، و طبقا لحدیث الامام الکاظم (ع) فان هناک مرشدین للوصول الی الله: مرشد من الخارج و مرشد من الداخل، و بالطبع ینبغی الالتفات إلی ان هاتین الحجتین الظاهرة و الباطنه لیستا طریقین مستقلین و مستغنیین عن بعضهما و انما یصل الانسان الی‌ الهدف اذا کان هناک غایة الانسجام و التعاون بین هذین المرشدین. لانه و کما قال الامام الحسین (ع): "لا یکمل العقل الا باتباع الحق"[13] و کما قال القرآن الکریم: "ان الله هو الحق"[14] "الحق من ربک"[15] اذن ففی اتباع الحق یصل العقل الی الکمال.

و من جملة أوامر الله تعالی: اتباع الحجة الظاهرة، یقول القرآن الکریم "أطیعوا الله واطیعوا الرسول و اولی الامر منکم"[16].

و الملاحظة المهمة هنا هی ان الحقائق الدینیة العمیقة قد تتعارض أحیاناً مع العقل الجزئی و الحسابی الدیکارتی، فلا معنی للعقل الکلی عند دیکارت و لا یشیر الیه، و جل اهتمامه صوب العقل الحسابی بعید النظر. کذلک تختلف مع العقل فی المدرسة البراغماتیة لان المدرسة البراغماتیة تری أن العقلانیة المفیدة هی التی یمکنها أن تحل عقدة من مشاکلنا التجربیة. أو مع العقل النظری کما یراه "کانت"  فانه یری ان العقل النظری عاجزً عن حل المشاکل و ان الاحکام العقلیة فی هذا المجال لا قیمة لها.

و من الواضح أن الإیثار و التضحیة و الشهادة و الإنفاق و الإیمان بالغیب و الآف الحقائق الاسلامیة الاساسیة، لا یمکن تحلیلها و توضیحها بالعقل الجزئی و الحسابی. و من ناحیة اخری ینبغی التفریق بین العقل و الوهم فقد یحتل الوهم مکانة العقل أحیاناً، و لذلک یجعل الامور المزورة فی محل الامور الحقیقة کما ورد فی الآیة الشریفة "... و هم یحسبون انهم یحسنون صنعاً"[17] لکن ظنهم هو فی الحقیقة توهم و باطل.

و النتیجه هی أنه مع اتضاح الانسجام و المواکبة بین العقل و الدین و بطلان فرض التضاد و التناقض بین الاسلام و الاستدلالات العقلیة علی الحقائق الدینیة، و ذلک لوحدة الغرض و الواضع و الطریق فیهما، ففی حالة عدم انطباق اصل من الاصول العقلیة على الحقائق الدینیة، فاما أن لا تکون المقدمات و الضوابط المنطقیة للبرهان و الاستدلال العقلی قد روعیت، أو یکون استنتاجنا من النص الدینی لیس صحیحاً بل ممتزجاً بالوهم.

و ینبغی الالتفات إلی‌ انه توجد فی دائرة العقائد (الاصول) و الاحکام (الفروع) الاسلامیة، بعض الاحکام و القضایا هی فوق مستوی العقل، و مع ان العقل لیس له حکم مخالف معها لکنه لا یستطیع الوصول إلی کنهها و لا یمکنه فهمها و ذلک مثل مناطات الاحکام (الملاکات) أو المباحث المرتبطة بجزئیات المعاد.

و اما علة تصور وجود التعارض و الاختلاف لبعض الاحکام مع العقل فهی أمران:

الاول: ان کثیراً من الحقائق الاساسیة الاسلامیة لا یمکن تحلیلها و فهمها بواسطة العقل الجزئی و الحسابی.

الثانی: ینبغی التفریق بین العقل و الوهم. و کما أوضحنا، فقد یمکن ان یعتقد ان الموهومات هی حقائق عقلیة.

و النتیجة، فحیث ان البرهان العقلی حجة الله، فالذی یقرأ النصوص و هو متزود برأسمال العقل سوف یحصل علی علوم مقدسة متراکمة و یستفید منهما، أی من النص النقلی و من البرهان العقلی أیضاً. اما الذی یذهب الی النصوص المقدسة بالاستقراء الناقص او التمثیل المنطقی أو أنحاء المغالطة فان غبار البشریة سیشکل هالة حول المضمون المقدس الدینی و یجعله ضبابیاً.

و کذلک نقول فی جواب من یقول: هل یمکننا الدفاع العقلانی عن جمیع القضایا الکلیه و الجزئیة للدین؟

نقول: العقل لازم لمعرفة الدین و لکنه لیس کافیاً. و علیه، فلا یمکن الدفاع عن جزئیات الدین بالعقل؛ لأن الجزئیات لیست فی دائرة البرهان العقلی، سواء فی ذلک جزئیات الطبیعة أم جزئیات الشریعة. و ببیان آخر: ان الجزئیات الأعم من العلمیة و العینیة و الحقیقیة و الاعتباریة لا تقع تحت سیطرة البرهان العقلی والشیء مالم یکن تحت سیطره العقل فلیس له تعلیل و تبریر عقلانی، أما فی الکلیات و الخطوط العامة للطبیة و الشریعة فللتعلیل العقلانی مجال.

و توضیح ذلک: ان العقل حیث یری نفسه عاجزاً فی کثیر من الامور فهو یحتاج الی‌ الوحی، و منطق العقل یقول: أنا أفهم أنی لا أفهم کثیراً من الاشیاء و لهذا أحتاج الی الوحی.[18]

و للاطلاع اکثر یراجع مایلی:

الف. التفکر فی القرآن العلامة الطباطبائی، السید محمد حسین.

ب. الحکمة النظریة و العملیة فی نهج البلاغة،‌ جوادی الآملی، عبدالله.

ج. الشریعة فی مرآة المعرفة،‌ جوادی الآملی، عبدالله، 199 – 224.

د. معرفة الدین،‌ جوادی الآملی، عبدالله، 170 – 174.

هـ. التصورات و ا الاسئلة،‌ هادوی الطهرانی، 51 – 58.

و. الاسس الکلامیة للاجتهاد، هادوی الطهرانی، 280 – 284.

ز. نشرة تساؤلات،‌ العدد 12، مقالة، الاسلام و العقل انسجام أم تضاد، رضانیا، حمید رضا.



[1] الکرجی، علی ، الاصطلاحات الفلسفیة و اختلافها مع بعضها، ص 171 – 172.

[2] الشهید المطهری، عشر مقالات، 30 – 31.

[3] جوادی الآملی، عبدالله، رحیق مختوم، ج 1، القسم الاول، 153.

[4] الشهید المطهری، عشر مقالات، 30 – 31.

[5] الکلینی، اصول الکافی، 1، 11، ح 3.

[6] الطباطبائی، محمد حسین المیزان، 3،‌ 57.

[7] نفس المصدر، ج 5، 255.

[8] نفیسی، شادی، الاتجاه العقلی فی تفاسیر القرن الرابع عشر، 194 – 195.

[9] نهج البلاغة، الخطبة 1.

[10] السبزواری، السید عبدالاعلی، تهذیب الاصول، 1، 45؛ المظفر، محمد رضا،‌ اصول الفقه، 1، 217.

[11] یوسف، 108.

[12] لاحظ، منتخب میزان الحکمة، الری شهری، محمد، 358، حدیث رقم 4387.

[13] لاحظ، منتخب میزان الحکمة، 359، حدیث رقم 4407.

[14] لقمان، 30.

[15] آل عمران، 60.

[16] نساء، 59.

[17] الکهف، 104.

[18] جوادی الآملی، عبدالله،‌ معرفة الدین (مجموعة بحوث فلسفة الدین)، 127 – 174.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل قصر الصلاة فی السفر فی رأی الفقه الشیعی نظرا إلى رأی أهل السنة رخصة أم أمر واجب؟
    8098 الحقوق والاحکام 2012/04/21
    من المسلم أن الصلوات الخمسة قد شرعت فی بدایة الأمر رکعتین. کما لا شک فی أنه قد أضیفت إلى بعض الصلوات فی الحضر (الوطن) رکعتان. و لکن هل أضیفت هذه الرکعتان إلى الصلوات فی السفر أم لا، فهذا محل بحث. اتفق فقهاء الشیعة استنادا على ...
  • أین دفن النبی محمد (ص)؟
    6522 تاريخ بزرگان 2010/07/20
    ولد النبی (ص) فی نفس السنة التی هجم فیها أبرهة بجیشه[1] على بیت الله، ثم بعثه الله للنبوة عندما کان یتعبد فی غار حراء و ذلک فی سنة الأربعین من عمره الشریف.فی البدایة بدأ النبی دعوته ...
  • کیف یوجه علماء الشیعة الآیات التی یبدو منها اقتراف الانبیاء المعصیة، و فی الوقت نفسه تراهم یلتزمون التزاما شدیداً بظاهر آیات الاحکام من الناحیة اللغویة؟
    6319 الکلام الجدید 2011/10/31
    قد یکون الباعث على تأویل الآیات المبارکة بعض الضرورات اللغویة کما مر من شواهد، و أحیاناً أخرى یکون الباعث هو الضرورة العقلیة أو النقلیة حیث تستدعی رفع الید عن الظاهر. نعم، لیس التأویل حالة عشوائیة غیر منضبطة بل لابد من وجود الدلیل القطعی الداعی الى التأول و الا لا یمکن ...
  • ما الکرامة و ما هی سبلها؟
    9463 الکلام الجدید 2008/04/08
    الکرامة؛ تعنی الابتعاد عن المحقرات و التنزه عن کل انواع الخسة و الخنوع، و ا ما الکریم فهی صفة تطلق على الروح الشریفة و العزیزة التی تنزهت عن کل حقارة و خنوع و خسّة.و تأتی الکرامة فی مقابل الدناءة ...
  • ما حکم النیة فی العبادات و الطهارات؟
    5537 الحقوق والاحکام 2009/10/20
    المراد بالنیة هو العزم الراسخ و الإرادة القویة للقیام بعمل، بغضّ النظر عن کون الدافع لذلک إلهیاً أو مادیاً. أمّا فی العبادات و الطهارات فالنیة عبارة عن: قصد الفعل و یعتبر فیها القربة الی الله تعالی و امتثال امره.[1]
  • متى مبدأ تاريخ المسلمين؟
    7534 تاريخ کلام 2012/07/14
    من بعد بعثة الرسول إلى فترة من الزمن حيث كانت حدود المجتمع الإسلامي لم تتعد الجزيرة العربية و بسبب العلاقات المختصرة بين المسلمين، و قلة الأحداث العامة، لم تكن هناك مشكلة في عدم وجود مبدأ للتاريخ و العدّ الزمني للأحداث. بعد ذلك يجمع الخليفة الثاني أصحاب النبي ...
  • لماذا یتناقض العقل مع الدین؟
    6945 الکلام الجدید 2008/08/20
    العقل هو الحجة الداخلیة علی الناس و هو الذی یقودهم فی مسیر الکمال، و الشریعة (الدین) هو الحجة الخارجیة لانقاذ الناس من أوحال المهالک و سوقهم باتجاه الکمال و السعادة الانسانیة. و علی هذا الاساس فلا یمکن أن تتعارض الحجة الظاهریة و الباطنیة مع بعضهما البعض.و من حیث ان ...
  • أی سورة تسمى ببنی اسرائیل؟
    7584 علوم القرآن 2010/10/21
    سورة بنی اسرائیل هی السورة السابعة عشرة من القرآن، و تشتمل هذه السورة على 111 ( مائة و إحدى عشرة) آیة. و قد عرفت بـ(سورة الإسراء) "بکسر الهمزة، مصدر باب الإفعال" و أیضا (سورة سبحان). و یأتی السبب فی تسمیة هذه السورة بـ(بنی اسرائیل) لأنها اشتملت ...
  • ما المراد ببرهان الصديقين؟ هل أعتبر هذا البرهان أصح البراهين و أرسخها؟
    21223 الفلسفة الاسلامیة 2012/09/22
    قدمت عدة تقريرات لهذا البرهان في الفلسفة الإسلامية، و أول هذه التقريرات لابن سينا، حيث أورده في كتاب الإشارات، و من أفضل هذه التقريرات ما قدمه الملا صدرا الشيرازي مؤسس الحكمة المتعالية ـ على أساس قواعد هذا المذهب ـ و قد أقامه على الوجه الآتي: إذا كان الوجود ...
  • ما حکم وقف العقار الذی یحصل علیه الشخص من الحرام؟
    5100 الحقوق والاحکام 2008/11/15
    انما یصح الوقف فی حالة کون الواقف مالکاً للموقوف.[1] و بالنتیجة ان أوقف الغاصب الاموال المغتصبة أو الماخوذة بالتحایل فالوقف باطل، و ان الواقف ضامن لتلک الاموال و یبقى حق الناس فی ذمته. و بعبارة اخرى: ان حق الناس لایسقط بمجرد الوقف.

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279870 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258248 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128624 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114554 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89285 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60503 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59992 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57139 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50686 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47464 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...