بحث متقدم
الزيارة
5851
محدثة عن: 2009/07/07
خلاصة السؤال
ما هی العوامل التی تساعد على ترسیخ العقائد الشیعیة؟
السؤال
ما هی العوامل التی تساعد على ترسیخ العقائد الشیعیة؟
الجواب الإجمالي

من أجل تقویة و ترسیخ المعتقدات الدینیة الشیعیة لابد من ان تکون قائمة و مستندة على الأدلة و البراهین الواضحة بعیدة عن القضایا الخرافیة، و لابد من اعداد الجواب الکافی لکل شبهة قد تثار، هذا فی الجانب الاعتقادی اما فی الجانب العملی و السلوکی لابد من ان ایلاء العبادات الشرعیة و تهذیب النفس أهمیة خاصة؛ و ذلک لأن العمل الصالح یقوی و یرسخ المعتقد کما ان العمل السیئ و السلوک غیر الصالح یضعف الایمان لدى الانسان؛ اضف الى ذلک لابد من دعم و ترسیخ البعد العاطفی و ظاهرة المحبة و اقامتها على اساس معرفی؛ و ذلک لان التعالیم الدینیة اعتبرت الدین الاسلامی دین مساواة و محبة. هذه المحاور الثلاثة لابد ان یتم التنسیق بینها بصورة متوازنة لکی تتم عملیة تقویة و ترسیخ المعتقد الشیعی الصحیح.

الجواب التفصيلي

ان الانسان طالب للکمال بصورة فطریة و انه یسعى دائما فی الحرکة من النقص الى الکمال، و ان کان قد یشتبه علیه الامر فی تشخیص مصادیق الکمال مما یؤدی به الى السیر على غیر هدى. لکن مع ذلک ان غریزة البحث و السعی نحو الکمال قضیة ثابتة و راسخه فطریا عند جمیع البشر.

ثم إن الایمان احد شواخص الکمال الانسانی و انه أهم له مراتب متعددة جدیر بکل انسان السعی لکی یضفی على ایمانه کل یوم قوة و ان یرسخه فی اعماقه بصورة مستمرة.

و لتقویة الایمان الصحیح لابد من الحرکة فی ثلاثة محاور، المحور العلمی، و العملی، و العاطفی.

1- المحور العلمی:

اجمع فقهاء الإمامیة على ان التقلید فی اصول الدین غیر جائز و انه یجب على الانسان ان یحصل على عقائده عن طریق التفکیر و البحث العلمی. من هنا اذا اراد الانسان الشیعی ان یقوی عقائده لابد ان یدعمها بالدلیل و البرهان و لابد من البحث و المطالعة فی المجالات العقائدیة بحیث یعد ذلک جزءا من برنامجه الحیاتی الیومی و ان یسعى لترسیخ ذلک یوما بعد یوم و ان یوسع من دائرة علومه بصورة مستمرة حتى یتمکن من تنقیة عقائده من الامور الخرافیة التی قد یسعى المغرضون و الجاهلون نشرها تحت مظلة الدین و المقدسات و نسبتها الى الدین المحمدی الخالص و کذلک محاولة التستر تحت مظلة المذهب الاثنی عشری الناصع.

فمن الواضح ان الانسان الذی یکون اعتقاده مستندا الى الدلیل القوی و البرهان الواضح سوف لا تتزلزل عقائده امام ادنى شبهة او اثارة تثار هنا او هناک؛ من هنا نرى الاسلام یحث کثیرا على التأمل و التفکیر.

ان المطالعة الدقیقة تخلق عند الانسان الشیعی حالة الاطمئنان الى أفضلیة معتقداته علی سائر المذاهب و مع فهمه یقوی ایمانه.[1]

کما انه لابد للشیعة ان یدرک انه ینتسب الى ائمة مطهرون من الرجس و المعاصی و ان الله تعالى طهرهم من ذلک تطهیرا، و انهم معدن العلم و المعرفة.[2]

کما ینبغی على الانسان الشیعی ان یکون متأهبا للرد على الشبهات التی قد تثار فی اذهان البعض و ان یعد نفسه من خلال المطالعة الدقیقة لمثل هکذا امور محتملة و ان یعطی الاجابة الکافیة الشافیة عنها؛ و ذلک لان الشبهات سریعة التعلق فی الاذهان مثلها مثل الوباء المعدی اذا لم یعالج فانه یسرى الى الاخرین، و لا ریب ان الشبهات الدینة اذا لم تعالج معالجة منطقیة صحیحة فانها و بالتدریخ سوف تؤدی الى هدم ایمان الناس على المستویین الفردی و الاجتماعی.

2- المحور العملی:

لقد اولت المصادر الدینیة قضیة تهذیب النفس اهمیة کبرى بحیث عد بمثابة الجهاد الاکبر، و انه اهم عامل من عوامل تکامل و ترسیخ الایمان.

کذلک القیام بالعبادات على الوجه الصحیح مع مراعاة الشروط و الآداب له الدور الفاعل فی تثبیت معتقدات الانسان و ترسیخها. و لقد وردت الاشارة الى ذلک فی القرآن الکریم و الاحادیث الشریفة "وَ اعْبُدْ رَبَّکَ حَتَّى یَأْتِیَکَ الْیَقین‏"[3]

کذلک یقع فی الطرف المقابل الاعمال القبیحة و المعاصی فانها تؤثر فی تضعیف ایمان الانسان و قد تنجر به الى الکفر"ثُمَّ کانَ عاقِبَةَ الَّذینَ أَساؤُا السُّواى‏ أَنْ کَذَّبُوا بِآیاتِ اللَّهِ وَ کانُوا بِها یَسْتَهْزِؤُنَ"[4]

3- المحور العاطفی:

من اهم الابعاد المهمة التی تشکل شخصیة الانسان هی بعده العاطفی و الذی له دور مهم فی معتقدات الانسان حتى انه ورد فی بعض الروایات تفسیر الدین بالحب، فقد روی عن الامام الصادق (ع) انه قال:" هل الدین الا الحب"[5] ان الحب الواقعی یدفع الانسان الى طاعة المحبوب و القیام بکل ما یرضیه على اکمل؛ من هنا نرى الامام الصادق(ع) انه بعد ان ذکر الحدیث السابق قرأ قوله تعالى " قُلْ إِنْ کُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونی‏ یُحْبِبْکُمُ اللَّهُ وَ یَغْفِرْ لَکُمْ ذُنُوبَکُمْ وَ اللَّهُ غَفُورٌ رَحیمٌ"[6]

من هنا تکون تقویة العواطف على اساس المعرفة الصحیح تمثل احدى العوامل المؤثرة فی تقویة المعتقدات لدى الانسان الشیعی.



[1]  لمزید الاطلاع انظر ادلة افضلیة التشیع رقم277( الموقع2163) و أفضلیة التشیع علی سائر المذاهب الرقم1000( الموقع1252).

[2] یقول الامام الخمینی قدس فی وصیته المعروفة: نفتخر بان ائمتنا هم الائمة المعصومون بدء بامیر المؤمنین و انتهاء بمنجی البشریة الذی هو حی قائم باذن الله تعالى ینظر اعمالنا و یرقب سلوکنا.

نحن نفتخر بان باقر العلم الذی لم یشهد له التاریخ مثیلا ولم یعرف مقامه الا الله و رسوله و الائمة، هو منا. نظرة موضوعیة لوصیة الامام الخمینی قدس، ص6، الطبعة الثامنة، مؤسسة تنظیم و تدوین آثار الامام الخمینی، طهران، 1383 ش.

[3] الحجر، 99.

[4] الروم، 10.

[5] الشیخ الصدوق، الخصال، ص21، جماعةالمدرسین فی الحوزة العلمیة، قم، 1362ش.

[6] آل عمران، 31.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • اشرحوا معنى الرؤیة الآلیة للتعالیم و المناسک الدینیة؟
    5382 الکلام الجدید 2010/12/21
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی. ...
  • هل یصح قراءة القرآن للأموات؟
    6277 الکلام القدیم 2009/11/12
    یمکن اثبات استحباب قراءة القرآن للأموات بنوعین من الأدلة:النوع الأول: الروایات الحاثة - و بصورة کلیة- على ذکر الموتى و التی تعتبر ذلک من الاعمال الحسنة؛ و لاریب أن قراءة القرآن من ابرز مصادیق الافعال الحسنة.روی عن النبی الاکرم (ص) انه قال:لَا تَنْسَوْا مَوْتَاکُمْ فِی قُبُورِهِمْ ...
  • ما حکم الزواج بین عیدی الفطر و الأضحى؟
    5817 الحقوق والاحکام 2010/11/22
    من أکبر امتیازات دین الإسلام عقلانیته و وقوفه أمام خرافات الجاهلیة أو الخرافات الآتیة بعد ذلک. و من الخرافات التی قد تشیع بین الناس هی التطیّر و التشاؤم. هناک الکثیر من الروایات تمنع المسلمین من التطیر. من قبیل ما روی عن النبی الأعظم حیث قال: "...و ...
  • ما حکم العلاقة مع المرأة الاجنبیة لقصد الزواج مع تجردها عن کل انواع اللذة و الشهوة و التی لا تعدو کونها علاقة بریئة جداً؟
    4622 الحقوق والاحکام 2011/10/17
    مکتب سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):لا مانع من ذلک فی حد نفسه، اذا کانت العلاقة مجردة عن الشهوة و بعیدة عن الانحرافات المهیجة للغریزة و لم تترتب علیها مفاسد، و الا لا یجوز ذلک.مکتب سماحة ...
  • هل إن عدم النفع یعد ضرراً؟
    5206 الکلام الجدید 2009/12/16
     إن رأی آیة الله هادوی فی هذا الموضوع یتلخص بالآتی:إن عدم النفع لا یعد ضرراً، إلا فی المواطن التی یعده العرف و العقلاء کذلک.للإطلاع یراجع:1ـ عدم النفع فی حقوق الإسلام و ...
  • كيف أتصرف مع تدخّلات عائلة زوجي في حياتنا المشتركة؟
    5360 العملیة 2012/07/19
    يمثل الزواج قبل كونه رابطة بين زوجين رابطة بين عائلتين و آصرة بين اسرتين ، لذلك نوصي الشباب بالتدقيق و أخذ الحيطة في اختيار الزوج، و كذلك نوصيهم بمراعاة المعايير و الملاكات العائلية مهما أمكن و ما لم يضر بالمعايير الأصلية للزواج. أما مسألتك فنوصيك بعدة وصايا ...
  • هل ان مشاهدة السحر و مطالعة البحوث التی تتحدث عنه محرم او لا؟
    7338 الحقوق والاحکام 2008/02/19
    لقد حرم الاسلام السحر و اخذ الاجرة علیه، لکن أستثنی من ذلک حالة تعلمه من اجل ابطاله، اما النظر الى عمل السحرة او مشاهدة ذلک عن طریق التلفاز او القراءة عنه و عن الشعبذة فی الکتب و المجلات اذا لم یکن من اجل تعلمه فلا اشکال فیه، الا انه قد ...
  • هل إن النفس مبتلاة بالنوم و الموت؟
    7726 الکلام القدیم 2008/04/07
    کانت مسألة الروح و حقیقتها و منذ القدم مورد بحث و نزاع و اختلاف و قد سیقت فی المسألة الأدلة و البراهین المختلفة، و قد طرحت هذه القضیة الهامة من قبل جمیع أفراد النوع البشری و السؤال المطروح ینطلق من هذه المسالة: ...
  • اعیش فی السعودیة و اخشى الصلاة على الطریقة الشیعیة، فهل یجوز لی الصلاة مثلهم بان اضع احدى الیدین على الاخرى؟
    5646 الحقوق والاحکام 2012/01/12
    جواب مکتب سماحة آیة الله العظمى السید السیستانی (مد ظله العالی):یجوز اذا اقتضت التقیة ذلک.مکتب سماحة آیة الله الشیخ مکارم الشیرازی (مد ظله العالی):الاحوط اعادة الصلاة عند التکتف على الطریقة التی تقوم بها الفرق الاسلامیة حتى و ان کان وضع الید على الاخرى بقصد التأدب، او وضع ...
  • فی أی شیء تکمن سعادة الإنسان و کماله؟
    8489 الکلام الجدید 2007/12/09
    الجواب الشامل عن هذا السؤال ینطوی ضمن الإجابة عن سؤالین أساسین.السؤال الاوّل: ما معنی السعادة؟ و هل أنها تختلف عن الکمال أم لا؟ السؤال الثانی: ما المراد من الإنسان، و أی نوع من أنواع الموجودات هو؟ هل أنه موجود مادی صرف أم ....؟

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279250 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256549 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127953 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112377 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88823 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59372 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59240 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56764 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    49029 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47030 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...